Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
عداء إيكاردي وماكسي لوبيز يقترب من فصله الأخير

عداء إيكاردي وماكسي لوبيز يقترب من فصله الأخير

العداء الطويل بين ماورو إيكاردي وماكسي لوبيز اقترب من نهايته، بعدما أكد الأخير أنه لا يفكر في الأمر على الإطلاق، وأنه لا يواجه أي مشاكل مع أي شخص حاليًا

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

يبدو أن الأزمة التي نشبت بين ماكسي لوبيز ومواطنه ماورو إيكادري بسبب قيام الأخير بخطف زوجة ماكسي، واندا نارا، قد اقتربت من فصلها الأخير، ويبدو أن لوبيز قد غفر لإيكاردي فعلته.

ومنذ عدة سنوات، قام إيكاردي لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، والذي يلعب له معارًا من نادي إنتر ميلان الإيطالي، بالزواج من واندا نارا، بعد انفصالها عن ماكسي لوبيز، بسبب خيانتها للأخير مع إيكاردي.

ويبدو أن لوبيز، لاعب نادي كروتوني الإيطالي، قد سامح إيكاردي أخيرًا، بعدما أكد أنه لا توجد أي أزمة مع مواطنه بسبب زواجه من واندا.

وقال لوبيز، الذي لعب في صفوف نادي برشلونة في الفترة من 2005 وحتى 2007، في تصريحات لمحطة إذاعية أرجنتينية حول مسامحة إيكاردي: «ليست لدي مشاكل مع أي شخص».

وأضاف: «أتحدث كإنسان، كل ما أريده هو إيجاد طريقة لجعل أبنائي سعداء، هذا هو هدفي الوحيد في الحياة، أما بالنسبة لأي أمر آخر، لقد حدث وانتهى، قررت قلب الصفحة منذ فترة، والأمر لا يؤثر عليّ الآن».

اقرأ أيضًا: ماكسي لوبيز يفتح النار من جديد على إيكاردي وزوجته

لوبيز قابل إيكاردي للمرة الأولى في 2012، حين انضم الأول لصفوف نادي سامبدوريا الإيطالي في 2012، وأصبحا أصدقاء على الفور، نظرًا لكونهما من الأرجنتين.

وبعد فترة قصيرة من صداقته مع لوبيز، خرجت شائعات تفيد بوجود علاقة بين إيكاردي وواندا نارا زوجة لوبيز، حيث كشف إيكاردي في كتابه عن الطريقة التي تقربت بها واندا منه وكانت ما زالت متزوجة من ماكسي، ليحدث الانفصال بين واندا وماكسي لوبيز، ويباشرا إجراءات الطلاق في 2013.

وبعد 5 أشهر فقط من الطلاق، تزوج إيكاردي من واندا، وهو ما سبب صدمة كبيرة لماكسي لوبيز، والذي تراجعت مسيرته الكروية بشكل واضح جراء هذه الواقعة.

حزب أرجنتيني ضد إيكاردي

انتقال إيكاردي إلى باريس سان جيرمان لم يخل من الإثارة، حيث أكدت صحيفة «ليكيب» الفرنسية وجود حالة من التوتر في أجواء غرف ملابس النادي الباريسي، وأوضحت أن تواجد إيكاردي في النادي الفرنسي غير مستحب، وأشارت إلى أن الأزمة في الأساس تأتي بسبب زواج إيكاردي من واندا.

وأكدت تقارير تالية أن إيكاردي واجه معاملة سيئة من زملائه في باريس سان جيرمان بسبب واندا، حيث يمتلك النادي الفرنسي لاعبين من الأرجنتين، وهما أنخيل دي ماريا وليوناردو باريديس.

ويبدو أن الثنائي يقف في صف ماكسي لوبيز، حيث ادعت تلك التقارير أن دي ماريا وباريديس عاملا انتقال إيكاردي للفريق بعدائية، تضامنًا مع مواطنهما لوبيز.

اخبار ذات صلة