صيف ساخن ينتظر كيليان مبابي في 2020

كيليان مبابي سيكون أمامه صيف ساخن في 2020 إذا تأهل الفرنسيون لبطولة كأس الأمم الأوروبية ووصلوا إلى المباراة النهائية في العاصمة البريطانية لندن.

0
%D8%B5%D9%8A%D9%81%20%D8%B3%D8%A7%D8%AE%D9%86%20%D9%8A%D9%86%D8%AA%D8%B8%D8%B1%20%D9%83%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%202020

يسعى الفرنسي كيليان مبابي إلى صيف ساخن في 2020، فاللاعب البالغ من العمر 20 عاما والذي ساعد الفريق الوطني في الفوز بكأس العالم العام الماضي، يريد اللعب في بطولة كأس الأمم الأوروبية 2020 وفي نفس الوقت الألعاب الأولمبية التي تجري في ذات العام.

وبعد تأهل فرنسا إلى البطولة بالوصول إلى نصف نهائي كأس أمم أوروبا تحت 21 عامًا هذا الأسبوع، كتب مبابي عبر حسابه على تويتر: «طوكيو 2020».

مهاجم باريس سان جيرمان بذلك عبّر عن اهتمامه بخوض الألعاب الأولمبية، وعلى الرغم من أنه لم يلعب لمنتخب بلاده تحت 21 عاما إلا أنه من المتاح أن يلعب في تلك السن حتى لو لم يشارك في التصفيات المؤهلة عبر كأس أمم أوروبا.

رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل ليجراي قال في تصريحات صحفية لـ«لو باريسيان» هذا الأسبوع إن المدرب سيلفان ريبول هو صاحب القرار في هذا الشأن.

وقال ليجراي: «لطيف قول كيليان (مبابي) هذا، إن هذا يوضح اهتمامه بالمنتخبات الفرنسية، وبالخصوص الألعاب الأولمبية».

وأضاف: «مرة أخرى، إن هذا لطيف، ولكن علينا أن نقابله، وأن نسأل السؤال لسيلفان ريبول، القرار شأنه هو».

إذا تأهل المنتخب الفرنسي إلى البطولة الأوروبية عام 2020 وهذا أمر مرجح، فإن مباريات الديوك قد تستمر حتى 12 يوليو 2020، تاريخ النهائي في لندن، وهذا يعني أن مبابي قد يشارك حتى قبل انطلاق الألعاب الأولمبية في اليابان بـ10 أيام فقط.

.