رونالدو: مبابي هو الحاضر والمستقبل

كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان الفرنسي قد أكد أنه ينظر إلى مسيرة كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس الإيطالي كمهلم، أما الدون فيرى أن الفرنسي هو الحاضر والمستقبل.

0
%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%3A%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%20%D9%87%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B6%D8%B1%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84

يعتقد كريستيانو رونالدو، نجم فريق يوفنتوس الإيطالي، أن كيليان مبابي، مهاجم باريس سان جيرمان هو الحاضر والمستقبل في كرة القدم.

ويذكر أن مبابي بات من أفضل اللاعبين في العالم بعدما ظهر للمرة الأولى مع موناكو بالدوري الفرنسي الدرجة الأولى في موسم 2016-2017.

فاز اللاعب البالغ من العمر الـ 21 عامًا ببطولة كأس العالم وثلاثة ألقاب في الدوري الفرنسي الدرجة الأولى وثلاث بطولات محلية أخرى.

ويظل باستمرار مرتبطًا بالانتقال إلى نادي ريال مدريد، والنجم البرتغالي رونالدو قد أثنى على مبابي، فقال في إعلان دعائي «إنه رائع وسريع للغاية وسيكون المستقبل».

ويعتبر البعض مبابي خليفة لليونيل ميسي ورونالدو بحيث تألق الموسم الماضي مع باريس سان جيرمان وسجل 39 هدفًا بجميع المسابقات، وهذا الموسم سجل 24 هدفًا من بينها 15 في الدوري الفرنسي.

رونالدو صاحب الـ 35 عامًا يتألق بشكل كبير مع يوفنتوس الموسم الحالي حيث سجل 20 هدفًا بالدوري الإيطالي و24 في كافة المسابقات.

أحرز رونالدو 12 هدفًا في آخر ثماني مباريات لعبها مع يوفنتوس ويحتل «البيانكونيري» في الوقت الحالي المركز الأول بالدوري الإيطالي بفارق نقطة واحدة.

في المباراة الأخيرة قرر ماوريسيو ساري حصول رونالدو على قسط من الراحة أمام بريشيا في الدوري الإيطالي بنتيجة 2-0 ويتطلع النجم البرتغالي إلى التسجيل في 12 مباراة متتالية في المباراة أمام سبال يوم الأحد.

ومن جانبه قال ليونيل ميسي في تصريحات لصحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية عن رونالدو «من الطبيعي أن يستمر في التسجيل أنه مهاجم مفترس هو يحب أن يسجل في أي يوم يلعب يسجل».

اقرأ أيضًا.. ميسي قد يحرم الليجا من الحذاء الذهبي



وأكمل «هو لديه العديد من الصفات الحسنة كمهاجم في أقل تقدير وهو يحول الفرص إلى أهداف».

كيليان مبابي اعترف مؤخرً أنه ينظر إلى رونالدو كملهم له وليس لميسي حينما يتعلق الأمر بحياته المهنية، موضحًا لصحيفة «لاجازيتا ديلو سبورت» الإيطالية «لقد فات الأوان في أن أكون مثل ميسي كان علي أن أبقى في موناكو».

وأردف «الآن على أن أستفيد من الهام مسيرة رونالدو المهنية».

واختتم «إذا كنت فرنسيا فأنك كبرت على أن زين الدين زيدان كمثل أعلى، بعد ذلك أصبح رونالدو الذي كنت محظوظًا لمواجهة المنافس وعلى مستوى النادي والمنتخب الوطني».

.