رغم تألقه في موناكو.. 3 عوامل تقرب إسلام سليماني من سبورتنج لشبونة

يرغب إسلام سليماني في العودة مجددًا إلى الدوري البرتغالي، عبر بوابة فريقه السابق سبورتنج لشبونة الذي قضى فيه 3 سنوات من مشواره الاحترافي ما بين عامي 2013 و2016.

0
%D8%B1%D8%BA%D9%85%20%D8%AA%D8%A3%D9%84%D9%82%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%83%D9%88..%203%20%D8%B9%D9%88%D8%A7%D9%85%D9%84%20%D8%AA%D9%82%D8%B1%D8%A8%20%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%20%D8%B3%D9%84%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D9%85%D9%86%20%D8%B3%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AA%D9%86%D8%AC%20%D9%84%D8%B4%D8%A8%D9%88%D9%86%D8%A9

رغم التألق الكبير الذي قدمه اللاعب إسلام سليماني مع فريق موناكو الفرنسي، منذ أن انتقل إليه قادمًا من فريق ليستر سيتي الإنجليزي على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم الجاري 2019 - 2020، إلا أن الدولي الجزائري، يرغب في العودة مجددًا إلى الدوري البرتغالي، عبر بوابة فريقه السابق سبورتنج لشبونة الذي قضى فيه 3 سنوات من مشواره الاحترافي ما بين عامي 2013 و2016.

وكشفت صحيفة «أجوجو» البرتغالية في تقرير لها أن إدارة نادي سبورتينج لشبونة قد بدأت التحرك من أجل التعاقد مع اللاعب، ودخولهم في مفاوضات مع نادي ليستر سيتي الذي يمتلك عقد اللاعب السابق لفريق شباب بلوزداد.

وهناك عدة عوامل ترشح سليماني للعودة إلى سبورتنج سوف نستعرضها في السطور التالية عبر موقع «آس آرابيا»

التجديد مع موناكو

من أبرز العوامل التي تعجّل بعودة اللاعب إلى سبورتنج في البرتغال، هو عدم تحرك مسئولي نادي موناكو، لتفعيل بند أحقية الشراء في نهاية الإعارة بينه وبين ليستر سيتي، حيث إن الأزمة المالية التي ضربت الفريق في الآونة الأخيرة بسبب تفشي فيروس كورونا بفرنسا، تجعل نادي الإمارة يتراجع عن نيته في ذلك وضم لاعب منتخب الجزائر بصفة نهائية.

يمكنك أيضًا قراءة: 6 بدائل محلية وأجنبية محتملة للأهلي بعد رحيل أحمد فتحي

علاقة اللاعب بجماهير لشبونة

العامل الثاني الذي يقرب اللاعب المتوّج بلقب كأس أمم إفريقيا رفقة منتخب بلاده والذي أقيم في مصر عام 2019، هي علاقته بجماهير نادي سبورتنج البرتغالي، والتي طالبت في عدة مناسبات سابقة بإعادته لصفوف الفريق، والتي من شأنها أن تؤثر على قرار سليماني بالعودة إليهم دون اختيار أي فريق آخر.

الحفاظ على مستواه

العامل الثالث هو سعي سليماني للحفاظ على مستواه ولياقته البدنية، من خلال ضمان المشاركات في لشبونة أكثر من أي فريق آخر، حتى لو كان فريق ليستر سيتي إذا قرر الأخير الاحتفاظ به وعدم بيعه، إلا أن رغبة اللاعب في البقاء ضمن اختيارات المدير الفني لمنتخب الجزائر، جمال بلماضي، ستجعله راغبًا بشدة في الرحيل إلى البرتغال، حتى يتمكن من المشاركة في نهائيات كأس العالم 2022 بقطر.

سليماني استطاع أن يلعب في صفوف سبورتنج لشبونة 111 مباراة أسهم خلالها في تسجيل 72 هدفًا ما بين صناعة وتسجيل، واستطاع أن يستعيد توهجه بعد التألق الكبير مع موناكو في الموسم الحالي 2019 - 2020، حيث ساهم في تسجيل 16 هدفًا ما بين صناعة وتسجيل من جملة 18 مباراة.

وتجدر الإشارة إلى أن عقد سليماني يرتبط بالثعالب الإنجليزية، حتى موسم 2021، في وقت شهدت القيمة السوقية للاعب انتعاشة كبيرة، حيث وصلت إلى 8 ملايين يورو بحسب موقع ترانسفير ماركت الشهير.

.