رسميًا.. الأمير السعودي عبدالله بن مساعد يستحوذ على نادٍ فرنسي

مجموعة «يونايتد وورلد» التي يملكها الأمير السعودي عبد الله بن مساعد تعلن رسميًا اليوم الثلاثاء الاستحواذ على ملكية نادي شاتورو أحد فرق دوري الدرجة الثانية الفرنسي.

0
اخر تحديث:
%D8%B1%D8%B3%D9%85%D9%8A%D9%8B%D8%A7..%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%8A%20%D8%B9%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87%20%D8%A8%D9%86%20%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%AD%D9%88%D8%B0%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8D%20%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A

أعلن نادي شاتورو متذيل ترتيب دوري الدرجة الثانية لكرة القدم في فرنسا، اليوم الثلاثاء، انتقال ملكيته إلى مجموعة «يونايتد وورلد» التي يملكها الأمير السعودي عبد الله بن مساعد.

وقالت المجموعة التي تتخذ من سويسرا مقرًا لها، في بيان نشره النادي «تفخر يونايتد وورلد بالإعلان عن الاستحواذ على النادي. إن قرار يونايتد وورلد بالاستثمار في فرنسا منطقي نظراً لتطورها وجودة اللعب فيها على مدى السنوات العشر الماضية».

فقبل عشرة أعوام، اتخذ بن مساعد قراراً بترك صناعة الورق وخوض غمار مهنة يحبّها، فأنشأ مجموعة «يونايتد وورلد» التي بدأت باستحواذ أندية كرة قدم في قارات مختلفة، وليس شاتورو الفرنسي إلا جزءاً من تشكيلته المتنوعة.

وتضم مجموعة بن مساعد (56 عامًا)، وزير الرياضة السابق في السعودية بين 2014 و2017، أندية شيفيلد يونايتد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج»، وبيرشكوت البلجيكي، وكيرالا يونايتد الهندي والهلال يونايتد الإماراتي.

وكان بن مساعد قال في وقت سابق «نعم، نحن مهتمون منذ فترة بشاتورو، وأخذت المفاوضات وقتا طويلا. موقف النادي صعب جدا الآن في ترتيب الدرجة الثانية. أبلغني الرئيس التنفيذي للمجموعة عبدالله الغامدي أن الإعلان عن الصفقة سيكون قريبا».

واعتبر بن مساعد أنه «متفائل من مستقبل شاتورو. أنا مدرك بأننا سنشكل إضافة للنادي، وفي المستقبل سيرى الجمهور أننا أجرينا تحسينات كبيرة».

وفيما كشفت تقارير أن قيمة الصفقة بلغت 2.8 مليون يورو، قال بن مساعد: «أعتقد أن المبلغ أكبر، لكن لا أريد الكشف عنه».

تابع: «الأرقام كلها لدى عبدالله الغامدي ولا أعرف إذا كان سيعلنها أم لا. عندما ندخل في أي ناد تكون لدينا عدة أهداف: نرتقي بالمستوى والمنشآت ومستوى فريق كرة القدم. وأهم شيء أن نقوم بذلك بطريقة مستدامة. إذا أردت مساعدة أي ناد، يكون ذلك بقدرته على الاعتماد على نفسه عندما تقرر تركه. الأندية المعتمدة على تمويل مالكيها ستعاني بعد رحيلهم. لدي خبرة كبيرة في الرياضة، لكن أعرف أن المفتاح في أي تجارة، أن يرافقك أناس مميزون في كل مجال، في الجوانب المالية والتسويق والكشف عن اللاعبين والخبرة الفنية في كرة القدم».

ويحتل شاتورو المركز العشرين الأخير راهنا في دوري الدرجة الثانية، بفارق تسع نقاط عن المنطقة الدافئة، وذلك قبل عشر مباريات على نهاية الموسم.

.