رجل أعمال تونسي يسعى لشراء نادي مارسيليا الفرنسي

يخطط رجل الأعمال التونسي محمد العيّاشي العجرودي (الشريك السابق في نادي تولون للرجبي) للاستحواذ على ملكية نادي مارسيليا الفرنسي لكرة القدم

0
%D8%B1%D8%AC%D9%84%20%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D8%B3%D8%B9%D9%89%20%D9%84%D8%B4%D8%B1%D8%A7%D8%A1%20%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A%20%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A

في خطوة أكد على جديتها، كشف رجل الأعمال التونسي-الفرنسي محمد العيّاشي العجرودي، شريك المدير السابق لنادي تولون للرجبي مراد بوجلال، عن وجود مفاوضات للاستحواذ على ملكية نادي مارسيليا الفرنسي، المنافس فيدوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم، مشددا على أن العرض جدي.

وقال العجرودي في تصريحات لإذاعة (شمس أف أم) الخاصة الأحد، إن النقاش مستمر مع النادي المملوك من الثري الأمريكي فرانك ماكورت.

وتابع العجرودي الذي تنتشر شركاته في 23 بلداً وتوظف 30 ألف شخص، أن العمل على العرض قائم منذ أكثر من عام، وفي حال اتمام الصفقة، مراد بوجلال سيكون رئيس النادي حسب الاتفاق وربما أكون المدير الإداري.

ولم يعلق العجرودي على التقارير التي أشارت الى ان العرض المقدم لشراء مارسيليا هو بقيمة 700 مليون يورو، مكتفيا بالقول إنه جدي.

وشدد على أن الهدف من الاستحواذ يتعدى ملكية النادي، بل هو مشروع كبير في البحر الأبيض المتوسط يشمل جوانب رياضية وثقافية.

ونفى العجرودي أن يكون وسيطا لدى مستثمرين من دول الخليج وتحديدا السعودية، موضحا: هنا تونسيون يقررون في الخارج وليسوا عبيدا لدى السعوديين أو القطريين أو غيرهم.

كانت إدارة مارسيليا نفت الأسبوع الماضي نيتها البيع، بعد التقارير عن عرض كبير يحظى بدعم مالي سعودي.

وقال رئيس النادي جاك-هنري إيرود: أولمبيك مارسيليا ليس للبيع، أشكر الذين أبدوا اهتماما ماليا بالنادي، لكننا غير مهتمين بالبيع.

اقرأ أيضاً: رابطة الدوري الفرنسي تعلن موعد انطلاق الموسم الجديد

وأتت تصريحات إيرود في أعقاب تقارير عن عرض قيمته 700 مليون يورو (785 مليون دولار) لشراء النادي، يقوده رجل الأعمال الجزائري الأصل مراد بوجلال، بدعم من مستثمرين سعوديين.

وبحسب التقارير، يتضمن العرض 300 مليون يورو للاستحواذ على ملكية النادي، و200 مليون لتغطية ديونه، و200 مليون للتعاقد مع لاعبين.

وتعود ملكية النادي المتوج بطلا لأوروبا في العام 1993، الى الثري الأميركي ماكورت منذ العام 2016. وعلى رغم الأموال التي ضخها، والمقدرة بنحو 300 مليون يورو، لم يتمكن النادي الجنوبي المتوج بطلا لفرنسا عشر مرات آخرها في العام 2010، من كسر هيمنة باريس سان جرمان المملوك من شركة قطر للاستثمارات الرياضية.

وحل مرسيليا ثانيا في ترتيب الدوري لموسم 2019-2020 الذي أنهته الرابطة بشكل مبكر بسبب فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وتوجت نادي العاصمة بلقبه.

وبذلك، سيتمكن النادي الذي يتمتع بقاعدة جماهيرية تعد الأكبر في فرنسا، من العودة إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، للمرة الأولى منذ العام 2013.

.