دي ماريا يزيد مصائب باريس سان جيرمان رغم الفوز على ديجون في الليج 1

على ملعب «حديقة الأمراء»، سجل فريق باريس سان جيرمان فوزًا كبيرًا على نظيره ديجون بأربعة أهداف نظيفة، لكن تعكر صفو المباراة بسبب اللاعب الأرجنتيني أنخيل دي ماريا.

0
%D8%AF%D9%8A%20%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A7%20%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D8%B5%D8%A7%D8%A6%D8%A8%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D8%B1%D8%BA%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D8%B2%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AF%D9%8A%D8%AC%D9%88%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%201

واصل فريق باريس سان جيرمان تربعه على عرش «ليج 1» بفوزه السبت على ضيفه ديجون برباعية نظيفة في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة الـ27 من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وعلى ملعب «حديقة الأمراء»، سجل رباعية الفريق الباريسي كل من لاعب الوسط الإسباني بابلو سارابيا في الدقيقة 3 والمهاجم الشاب كيليان مبابي هدفين في الدقيقتين 74 و91، والأرجنتيني ماورو إيكاردي في الدقيقة 76.

وبهذا الفوز، واصل البي إس جي تحليقه منفردًا في الصدارة بعدما رفع رصيده إلى 68 نقطة، وبفارق 13 نقطة عن أقرب ملاحقيه وهو مارسيليا.

بينما تجمد رصيد ديجون عند 27 نقطة في المركز السابع عشر.

ضربة موجهة لباريس سان جيرمان بسبب دي ماريا

لكن النادي الباريسي تلقى ضربة موجعة في الدقيقة 17 بإصابة جناحه الدولي الأرجنتيني أنخيل دي ماريا في فخذه الأيمن.

واضطر دي ماريا، أحد أبرز لاعبي فريق العاصمة هذا الموسم، إلى ترك مكانه للألماني جوليان دراكسلر وتوجه مباشرة إلى غرف الملابس برفقة أحد أعضاء الجهاز الفني.

وتعتبر إصابة دي ماريا ضربة قوية للمدرب الألماني توماس توخيل كونها جاءت قبل عشرة أيام على القمة المرتقبة أمام بوروسيا دورتموند الألماني على ملعب «بارك دي برانس» في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا التي يلهث النادي الباريسي وراء لقبها.



وخسر باريس سان جرمان 1-2 في دورتموند علما بأنه فشل في تخطي الدور ثمن النهائي في المواسم الثلاثة الأخيرة.

المصائب لا تأتي فرادى

وخسر النادي الباريسي خدمات دي ماريا بعد أسبوع واحد على خسارته جهود قائده المدافع الدولي البرازيلي تياجو سيلفا الذي أصيب بدوره في الفخذ في الشوط الأول من المباراة ضد بوردو، وسيغيب عن مواجهة دورتموند.

وخاض باريس سان جرمان المباراة في غياب ثلاثة لاعبين أساسيين بسبب الإيقاف هم نجمه البرازيلي نيمار دا سيلفا الذي طرد في المباراة الأخيرة ضد بوردو، والإيطالي ماركو فيراتي والبلجيكي توماس مونييه.

.