خاص| بوكيتينو يتحدث عن حلم ريال مدريد وانتقال ليونيل ميسي إلى سان جيرمان

ماورويسيو بوكيتينو، مدرب باريس سان جيرمان الفرنسي، يجرى مقابلة خاصة مع «آس»، للحديث عن تفاصيل قبوله عرض تدريب النادي الفرنسي، ومستقبل كيليان مبابي، وقدوم ليونيل ميسي.

0
اخر تحديث:
%D8%AE%D8%A7%D8%B5%7C%20%D8%A8%D9%88%D9%83%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%88%20%D9%8A%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AB%20%D8%B9%D9%86%20%D8%AD%D9%84%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%88%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84%20%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%84%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86

أجرى ماورويسيو بوكيتينو، مدرب باريس سان جيرمان الفرنسي، مقابلة خاصة مع «آس» في نسختها الإسبانية، للحديث عن تفاصيل قبوله عرض تدريب النادي الفرنسي، ومسألة مستقبل كيليان مبابي، وقدوم ليونيل ميسي نجم برشلونة، بالإضافة إلى حلم تدريب ريال مدريد.

وعلق بوكيتينو عن عدم توليه مهمة تدريب أي فريق، خلال عام، قائلاً: «كونا جهاز فني نشيط للغاية وبمهام يومية ونعمل كثيرًا على تحليل أدائنا الشخصي وانتقاد الذات التي نحتاجها على المستوى الفردي والشخصي، وحالفنا الحظ للتوقف في لحظة حادة للغاية في حياتنا بشكل عام وخاصة على كرة القدم، ولكن التكنولوجيا الحديثة سمحت لنا بالعمل وإدراك ما يحدث حولنا، وكنا نحتاج لبعض الوقت لفعل ما نريده ولكن أعتقد أنها كانت اللحظة المناسبة للعودة إلى العمل».

وعن ارتباط اسمه دائمًا بأندية كثيرة مثل ريال مدريد ومانشستر ويونايتد وفي النهاية الانتقال إلى سان جيرمان، أضاف بوكيتينو: «لهذا لم أحتج للظهور في الإعلام، ولأنني كنت حاضرًا بدون رغبتي، وكنت محظوظًا بارتباط اسمي مع مختلف الأندية، والعرض كان يصل بشكل عفوي، وينتقل افتراضيًا من نادي لآخر، وبالطبع عندما نتحدث يجب أن يكون هناك أمر واقعي، حتى يكون حقيقًيا مثلما حدث مع باريس سان جيرمان».

وأجاب ماوريسيو بوكيتينو عن تفكيره في رفض عرض سان جيرمان، قائلاً: «تواصل النادي معي كان مهمًا، كما أنني لدي ماضي هنا كلاعب في سان جيرمان، وحينها اجتمعت كل الظروف للموافقة على العرض، وبالنسبة لنا، تعتبر سعادة كبيرة أن نتواجد في واحد من أفضل الأندية في العالم».

وعن مهمته الكبيرة وهدف تحقيق بطولة دوري أبطال أوروبا، أضاف بوكيتينو: «نعلم هذا الأمر، والخبرة تجعلنا نتخذ هذه الخطوة، والخبرة تكون جيدة حينها تستطيع الاستفادة منها، ومسيرتي السابقة كانت أساسية في وصول لقيادة هذا المشروع، وهنا يتعين عليك الفوز ويجب التتويج بلقب التشامبيونزليج، وإذا لم يكن الأمر ممكنًا في غضون 4 أشهر، سنفعله في 10 أشهر، وهذا المشروع يطالبك دائمًا بالفوز كهدف أساسي، وأيضًا يمكنك بناء خطة لمشروع صلب يمنح النادي بنية أساسية قوية».

وأما بالنسبة لتحقيقه أول لقب بعد 12 عامًا وخوض 517 مباراة، رد بوكيتينو: «فعلنا أمور كثيرة خلال هذه السنوات، أكثر أهمية عن الفوز بالألقاب وبالطبع تحقيق القب يعتبر مهمًا ولكن ليس الأهم، لا سيما أنني فزت 3 مرات بكأس كتالونيا مع إسبانيول، وإذا حصلت كتالونيا على الاستقلال سيمنحها أهمية كبيرة لأننا فزنا على برشلونة بشكل متتالي، والبارسا ليس أي فريق، وهذا يزيدها قيمة كبيرة».

وعن رأيه حول كيليان مبابي، وهل هو نفس الشخص كما نراه من بعيد، قال بوكيتينو: «كنت أتحدث اليوم مع زميل عن مبابي وأخبرني (من لا يستطيع حب كيليان؟) وهو فتى رائع وصاحب ابتسامة وطاقة كبيرة، واستطاع حصد لقب كأس العالم مع منتخب فرنسا، وكان يشارك أساسيًا في سن 19 عامًا، ولديه قوة كبيرة، ومهارة استثنائية وأتمنى بقاءه معنا لأطول فترة ممكنة».

وعن نيمار: «هو لاعب كبير وأحد أفضل اللاعبين المهارين في العالم، وتربطنا علاقة جيدة منذ اللحظة الأولى، والأحاسيس رائعة مع الفريق».

وعلق بوكيتينو عن مواجهته لبرشلونة كأول مباراة له مع سان جيرمان في التشامبيونزليج، قائلاً: «بالطبع، مباراتنا ضد برشلونة ستكون مصيرية للنادي، وللجماهير وللاعبين، واقتراب سان جيرمان من تحقيق اللقب في الموسم الماضي، جعل طموحات الجماهير تزداد، مثلما حدث معنا في توتنهام».

وعن مواجهة رونالد كومان، أضاف الأرجنتيني: «كومان من أساطير برشلونة، وأحيانًا الظروف تتطلب نوع من الحلول في وقت المنافسة، وكل مدرب يحتاج بعض الوقت لإيجاد ما يريده وحينها ستتخذ قرارات وتكتشف أيهما أفضل كي يعمل الفريق كما ترغب».

وعلق عن البرغوث ليونيل ميسي: «لم يتبقى شيء لأقوله عن ليو، أحترمه، نتشارك سويًا أننا ارتدينا قميص نيولز وهذا أمر عظيم للغاية، وهو من أفضل اللاعبين على مر العصور».

وكشف بوكتينيو عما كان سيفعله لإيقاف ميسي، كونه مدافع، قائلاً: «كنت سأعطيه ضربة فقط، أو الإمساك به، ولكن سيكون من الصعب عليّ إيقافه، لأنه لاعب سريع للغاية، وحتى في التدريبات من المستحيل أخذ الكرة منه مثلما قال بويول، ولديه قدرة على عدم الاتزان وتجعله لاعب فريد».

وعن إمكانية قدوم ميسي للتدريب تحت قيادته في سان جيرمان أضاف بوكيتينو: «تحدثوا كثيرًا عن هذا الأمر، وهذه خطط جميع الأندية لتحسين فرقها، وفي النهاية سنرى ماذا سيحدث ومهمتي تتمثل في احترام جميع اللاعبين المتواجدين في الفرق الأخرى، وكل الفريق تعمل على جلب أفضل اللاعبين لتحقيق الانتصار دائمًا».

وفيما يتعلق بإجابته إذا طُلب منه رأيه بضم ميسي، قائلاً: «من منا في هذا العالم لا يريد امتلاك لاعب مثل ميسي؟ وأتفهم جيد السؤال، ولكنها للبحث عن نزاع، وسؤال خطير، وإذا خرج عن النص، سيقولون إن بوكيتينيو فقد احترامه للاعب ويتحدث عن هذا وذاك».

وتطرق بوكيتينو للحديث عن رفضه لعرض ريال مدريد في 2018، قائلاً: «يجب أن تأتي الأمور في موعدها المناسب، وتصل لك بصورة طبيعية ولا يمكن إجبارها، وحينها كنت أعطيت كلمتي لرئيس توتنهام بالاستمرار حتى نهاية بناء الملعب والمشروع الذي كانوا يبحثون عنه منذ 5 سنوات، وكانت علاقة احترام وامتنان لأنه تعاقد معي من ساوثهامبتون، ودائمًا ينفذ وعده معي، لهذا كنت معه وفيًا وصادقًا في حديثي».

واختتم بوكيتينو حديثه عن حلم تدريب ريال مدريد، قائلاً: «دائمًا كان هدفي اللعب في ريال مدريد، وعندما لا تحقق هذا الهدف، تقول يومًا ما سأستطيع تدريب الريال، وكذلك لماذا لا مع منتخب الأرجنتين».

.