Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
توخيل يعلن موقفه من بقاء إيكاردي مع باريس سان جيرمان

توخيل يعلن موقفه من بقاء إيكاردي مع باريس سان جيرمان

ماورو إيكاردي انتقل إلى باريس سان جيرمان على سبيل الإعارة، وعلى الرغم من بدايته الباهتة إلا أنه لفت الأنظار إليه بشدة في الآونة الأخيرة.

تم النشر

بدأ الأرجنتيني ماورو إيكاردي مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي في استعادة مستواه المعهود رويداً رويداً رفقة فريق العاصمة الفرنسية، بعد البداية الباهتة مع الفريق.

كان المهاجم صاحب الـ25 عاماً قد انضم إلى الـ«بي إس جي» خلال سوق الانتقالات الصيفية في بداية الموسم قادماً من الدوري الإيطالي، وتحديداً من نادي إنتر ميلان على سبيل الإعارة، لكنه على الرغم من كونه أحد أبرز المهاجمين في العالم، إلا أن بدايته لم تكن على المستوى المأمول في ظل تألق الأوروجواياني إدينسون كافاني.

لكن مع مرور الوقت، ومع تزايد التكهنات بقرب رحيل كافاني عن صفوف الفريق، مع وجود عدة عروض، أبرزها من مانشستر يونايتد الإنجليزي وأتلتيكو مدريد الإسباني، بدأ الألماني توماس توخيل المدير الفني للفريق الباريسي في الاعتماد أكثر على المهاجم الأرجنتيني، ليبدأ إيكاردي في التألق، وساهم في احتلال باريس سان جيرمان صدارة ترتيب جدول الدوري الفرنسي مع احتلاله المركز السادس في قائمة هدافين المسابقة برصيد 9 أهداف

إقرأ أيضاً: مصير ماورو إيكاردي بعد نهاية إعارته إلى باريس سان جيرمان

توخيل أكد أن مستوى ماورو وضعه في موقف قوي في تشكيل الفريق، وأنه سعيد للغاية بما وصل له المهاجم الأرجنتيني، مؤكداً أن النادي يفكر جدياً في الإبقاء عليه وشراء عقده بشكل نهائي.

إيكاردي أحرز 9 أهداف في آخر 10 مباريات، منها ثلاثية في فوز باريس سان جيرمان على سانت إتيان في كأس فرنسا 6-1، ليقول توخيل: «أنا مبهور للغاية بمستوى ماورو إيكاردي، عندما قابلته للمرة الأولى هنا في باريس عرفت فوراً أنه يمكن الاعتماد عليه، وأنه محترف حقيقي، كما أنه يملك وعيا تكتيكيا مميزا ويشارك في الواجبات الدفاعية».

وأضاف المدرب صاحب الـ46 عاماً عن إمكانية ضم توخيل بشكل نهائي من صفوف إنتر ميلان: «بالطبع وجود إيكاردي معنا سيضيف الكثير، وبقاؤه معنا يسعدنا بشكل كبير لما لديه من مقومات استثنائية، لكني في نفس الوقت لا أحب أن أتحدث عن مثل هذه الأمور، مازلنا في منتصف الموسم، وفي الصيف المقبل سنرى ما الذي سيحدث».

اخبار ذات صلة