تقارير: 10 ملايين يورو تمنع باريس سان جيرمان من إقالة توخيل

سيكون نادي باريس سان جيرمان الفرنسي مطالبًا بدفع 10 ملايين يورو للألماني توماس توخيل المدير الفني للفريق في حال قرر إقالته من تدريب النادي قبل نهاية تعاقده.

0
%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%3A%2010%20%D9%85%D9%84%D8%A7%D9%8A%D9%8A%D9%86%20%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88%20%D8%AA%D9%85%D9%86%D8%B9%20%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%85%D9%86%20%D8%A5%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%AA%D9%88%D8%AE%D9%8A%D9%84

يعيش الألماني توماس توخيل المدير الفني لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي فترة معقدة مع النادي الباريسي، وذلك من خسارة نهائي النسخة الماضية من بطولة دوري أبطال أوروبا لحساب نادي بايرن ميونخ الألماني، بهدف دون رد.

وكشفت تقارير فرنسية الأربعاء أن إدارة باريس سان جيرمان تفكر جديا في توجيه الشكر للألماني توماس توخيل، إلا أن الأمر الذي يحول دون تنفيذ هذا الأمر هو أن النادي الباريسي سيكون مضطرا لدفع 10 ملايين يورو لإقالة توخيل.

وأشارت جريدة «لو باريزيان» الفرنسية اليومية إلى أن «قبل 8 أشهر من نهاية عقد توخيل، فإن إقالة المدرب الألماني وجهازه الفني ستكلف خزينة النادي 10 ملايين يورو على الأقل».

وتمر العلاقة بين توخيل وبين المدير الرياضي بالنادي، البرازيلي ليوناردو، بمرحلة من التوتر.

اقرأ أيضًا: مبابي يشعل الأجواء في باريس سان جيرمان: رحيل توخيل شرطي للبقاء

ويخوض الفريق الباريسي مباراة حياة أو موت أمام اسطنبول باشاك شهير التركي في ثاني جولات دوري أبطال أوروبا، بعد خسارة المباراة الأولى على ملعبه «حديقة الأمراء» أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي بهدفين مقابل هدف.

وتؤكد الجريد ذائعة الصيت أنه من الصعب التفكير في الإطاحة بتوخيل حتى في حالة الخسارة اليوم.

ويعيش باريس سان جيرمان أزمة اقتصادية كبرى منذ انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، حيث كشف ناصر الخليفي رئيس باريس سان جيرمان في أبريل الماضي أنه يتوقع أن ناديه سيتلقى خسائر ضخمة بسبب الجائحة.

وكانت صحيفة «لو باريزيان» قد أكدت أن باريس سان جيرمان سيواجه عجزًا في ميزانيته قيمته 300 مليون يورو، بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».

ومع وجود هذه الأزمة الاقتصادية، فإن إدارة النادي الباريسي لن تخاطر بإقالة توماس توخيل بأي حال من الأحوال، خاصة وأنها لا ترغب في خسارة 10 ملايين يورو إضافية، وقد تقرر الصبر على المدرب الألماني حتى نهاية الموسم الحالي.

.