تقارير: مورينيو قريب من الدوري الفرنسي

صحيفة «ليكيب» الفرنسية عبر غلافها الورقى ألمحت إلى اقتراب المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو من تولى زمام أحد الأندية في الدوري الفرنسي الممتاز من الموسم المقبل.

0
%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1%3A%20%D9%85%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%88%20%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A8%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A

أشارت تقارير صحفية فرنسية إلى أن مصير المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفنى السابق لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، يقترب من الدوري الفرنسي الممتاز ويدرس امكانية تدريب أحد أنديته.

وفي هذا الصدد، ذكرت صحيفة «ليكيب» الفرنسية عبر غلافها الورقى المطبوع أن جوزيه مورينيو يفكر في القدوم هذه المرة إلى الدوري الفرنسي بعد مسيرة تدريبية طويلة وناجحة في الدوريات الأوروربية الأخرى مثل الدوري البرتغالي والدوري الإسباني والدوري الإنجليزي والدوري الإيطالي.

وقامت الصحيفة بإعطاء صدى لتصريحات مورينيو التي أدلى بها خلال حواره مع وكالة أخبار «فرنس برس» الفرنسية ، وعنونت «ليكيب» غلافها لرئيسي كالتالي: «اسبيشيال ليج وان؟»، في إشار إلى أن مورينيو يقوم بتقيم العروض ويدرس إمكانية تدريب أحد الأندية الفرنسية، ولمحت الصحيفة في عنوانها مستخدمه لقب مورينيو «اسبيشيال وان» ودمجته مع «ليج 1» مع استخدام صورته في الغلاف.

وأوضحت أن نادي باريس سان جيرمان ليس من الأندية المتاحة حاليا أمام المدرب البرتغالي لتدريبه نظرا لوجود المدرب الألماني توماس توخيل مع الفريق للموسم المقبل بعد تمديد عقده وكسبه ثقة إدارة النادي برئاسة رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي بالرغم من إقصاء الفريق على التوالي من بطولة دوري أبطال أوروبا بعد الهزيمة أمام مانشستر يونايتد بنتيجة 3-1 على ملعب «حديقة الأمراء».

وكشفت «ليكيب» أن نادي أولمبيك ليون أو نادي موناكو أو نادي ليل هما أقرب الأندية التي ترغب في الحصول على خدماته واستقطابه إلى فرنسا بعد تواجده بدون عمل منذ الإطاحة به من قبل إدارة مانشستر يونايتد في شهر ديسمبر الماضي بعد سوء نتائج الفريق في عهده هذا الموسم وتم تعيين بدلا منه المدرب النرويجي أولي جونار سولسكاير، الذي انقذ الفريق من الغرق.

اقرأ أيضا: تقارير| رايولا يحدد راتب بول بوجبا في ريال مدريد

وكان مورينيو قد أدلى بتصريحات لوكالة «فرانس برس» حول إمكانية قدومه إلى الدوري الفرنسي وتدريب أحد الأندية، قائلا: «لو قلت لا، فلن أكون صادقا، بالفعل أفكر، وسوف تبدأ في التكهن حول الأندية التي تثير اهتمامي والتي تمتلك مكانًا لقدومي».

وعلى جانب آخر، لم ينف مورينيو الانتقال إلى أحد الأندية في الدويات التي درب فيها سابقا في إسبانيا أو إنجلترا أو إيطاليا أو البرتغال، قائلا: «من الممكن أن أعود إلى إحدى البلاد التي عرفتها من قبل».

.