Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
 بوادر أزمة جديدة بين باريس سان جيرمان ومبابي

بوادر أزمة جديدة بين باريس سان جيرمان ومبابي

علاقة كيليان مبابي بإدارة باريس سان جيرمان لم تعد كسابق عهدها فاللاعب أبدى رغبته في مساندة منتخب بلاده في أولمبياد طوكيو ولكن النادي يرفض.

محمد سعد
سيرجيو سانتوس - ترجمة: محمد سعد
تم النشر

أبدى الفرنسي كيليان مبابي، مهاجم فريق باريس سان جيرمان، منذ أشهر قليلة رغبته في الانضمام إلى قائمة منتخب فرنسا المقبلة التي ستخوض أولمبياد طوكيو في الفترة ما بين 22 يوليو و8 أغسطس المقبلين.

وضمنت فرنسا التأهل للألعاب الأولمبية المقبلة رفقة إسبانيا وألمانيا ورومانيا، وبما أن تلك البطولة لا تندرج تحت قائمة بطولات الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» وغير مسؤول عنها، فإن باريس سان جيرمان قادر تمامًا على رفض مشاركة مهاجمه الشاب في الأولمبياد.

ونظرًا لعمر مبابي وحداثة سنه فيمكنه المشاركة رفقة منتخب فرنسا الأولمبي دون اللجوء إلى اللائحة التي تنص على إمكانية مشاركة 3 لاعبين تجاوزت أعمارهم 23 عامًا في تلك البطولة، إذ سيشارك بها مواليد 1997 وما بعد ذلك، ومبابي وُلد بدوره في عام 1998.

كما يمكن لمبابي اللعب رفقة متخب فرنسا تحت 21 سنة والمشاركة في بطولة أمم أوروبا للشباب التي ستنطلق العام المقبل، ولكن حسبما أشارت صحيفة «ليكيب» الفرنسية فإن مبابي غاضب من إدارة ناديه لأنها تمنعه من المشاركة في الألعاب الأولمبية المقبلة واستمرار مشاركته في الفترة التحضيرية للفريق.

اقرأ أيضًا: ديشامب يعلق على رفض سان جيرمان مشاركة مبابي في أولمبياد طوكيو 2020

ويختلف هذا المشهد تمامًا في إسبانيا، إذ ينُص التشريع الإسباني على ضرورة موافقة الأندية على مشاركة لاعبيها رفقة «لا روخا» إذا طلب منهم ذلك الاتحاد الإسباني لكرة القدم، سواء كانت تندرج تلك البطولة تحت قائمة بطولات الاتحاد الدولي أم غير ذلك.

وعلى الرغم من اختلاف المشهد في إسبانيا، إلا أن هناك حالة قلق تسود الاتحاد والجهاز الفني لمنتخب إسبانيا الأولمبي، إذ يتوجب على اللاعبين الإسبانيين في الخارج الحصول أولًا على إذن من أنديتهم بالمشاركة مع المنتخب.

وأما بالنسبة إلى ريال مدريد؛ فمدرب المنتخب الأولمبي يفكر في استدعاء ثلاثة من لاعبيه المعارين، هم: جيسوس فاييخو، بورخا مايورال وداني سيبايوس، كما تُشير الدلائل الأولى إلى أنه لا يفكر في استدعاء قائد «المرينجي» سيرجيو راموس.

اخبار ذات صلة