برسالة عبر إعلان جديد.. نيمار يثير الجدل حول مصيره مع سان جيرمان

توترت العلاقة بين نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ونجم الفريق البرازيلي نيمار دا سيلفا لدرجة دفعت الأخير إلى التلميح إلى رغبته في الرحيل عن عاصمة النور

0
%D8%A8%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%B9%D8%A8%D8%B1%20%D8%A5%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF..%20%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D9%8A%D8%AB%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%84%20%D8%AD%D9%88%D9%84%20%D9%85%D8%B5%D9%8A%D8%B1%D9%87%20%D9%85%D8%B9%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86

أشعل البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم باريس سان جيرمان الفرنسي التوقعات مجددا بشأن رحيله عن صفوف الفريق الباريسي في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة.

وتشير تقارير صحفية إلى الرغبة الملحة لدى نجم منتخب «السامبا» وفريق برشلونة الإسباني السابق في الرحيل عن عاصمة النور هذا الصيف، مع وجود عدد من الأندية الكبرى في أوروبا الراغبة في الحصول على خدماته في الميركاتو المقبل، وفي مقدمتها ريال مدريد الإسباني.

وأبدى كيليان مبابي الموهبة الصاعدة في باريس سان جيرمان بعض الاستياء إزاء موقفه في «حديقة الأمراء» ، ويبدو أن زميله البرازيلي نيمار بدأ هو الآخر في إثارة الضجيج حول مستقبله في العملاق الباريسي.

وقال نيمار في أحد الإعلانات التي يقوم بتصويرها لصالح شركة «ديزل» : «أنا شخص أحب مواجهة التحديات الجديدة».

ورأى الكثيرون أن تصريحات نيمار تهدف إلى لفت انتباه الأندية العديدة الرغبة في التعاقد معه، بالنظر إلى أن تصريحاته الأخيرة هو وزميله مبابي تعكس عدم شعورهما بالارتياح في باريس سان جيرمان.

شهدت الشهور القليلة الماضية ورود عدد من التقارير والأنباء الصحفية التي تُشير إلى أن نادي ريال مدريدالإسباني يريد الحصول على خدمات البرازيلي نيمار دا سيلفا، جناح فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، لتعويض رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس الإيطالي.

إقرأ أيضا..تقارير: نيمار يثير أزمة جديدة مع باريس سان جيرمان

وعلى الرغم من تلك الأنباء والتقارير الصادرة في هذا الشأن، فإن إدارة المرينجي لم تتقدم بعرض رسمي للاعب إلى الآن، وهو ما يُشير إلى أن الجناح البرازيلي قد يستمر مع فريقه الحالي للموسم المقبل.

ويبدو أن نيمار لا يشعر بارتياح في العاصمة الفرنسية باريس، فحسبما أشارت صحيفة «لو باريزيان»الفرنسية، فإن نيمار لم يشارك في التدريبات التي خاضها فريقه اليوم استعدادًا لخوض المباراة الأخيرة بالدوري الفرنسي أمام فريق ريمس.

ولم يقتصر الأمر على هذا فقط، بل أشارت إلى أن لاعب برشلونة الإسباني السابق يتواجد حاليًا في البرازيل، واعترف الألماني توماس توخيل، مدرب باريس سان جيرمان، في أحد تصريحاته إلى أنه لم يعط نيمار الإذن بالغياب عن التدريبات، إذ قال: «هل تم إعفاء نيمار من المشاركة في التدريبات؟ لا، لست أنا من أذن له، هذا ليس قرارًا رياضيًا، ولا يعود لي اتخاذ قرار إعفائه أم لا».

ويبدو أن هناك حالة من الغضب سيطرت على توخيل عندم سُئل عن نيمار، وحسبما أشارت مصادر قريبة من العملاق الباريسي، فإن نيمار انضم أمس الخميس إلى معسكر منتخب بلاده استعدادًا لبطولة كوبا أمريكا المقبلة.

.