بالأرقام| في نفس العمر.. مبابي «متفوق بأميال» على ميسي ورونالدو

حقق المهاجم الفرنسي كيليان مبابي والذي يلعب حاليا في صفوف باريس سان جيرمان أرقامًا قياسية أهلته للتفوق على كل من كريستيانو وميسي وهما في مثل عمره

0
%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D9%82%D8%A7%D9%85%7C%20%D9%81%D9%8A%20%D9%86%D9%81%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D8%B1..%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%20%C2%AB%D9%85%D8%AA%D9%81%D9%88%D9%82%20%D8%A8%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%A7%D9%84%C2%BB%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88

استطاع اللاعب الفرنسي كيليان مبابي، والذي يلعب حاليا في صفوف هجوم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، أن يتخطى كل ما هو معتاد في عالم كرة القدم ويقلب موازين الملعب بأهدافه وتمريراته الحاسمة وهو في مثل هذه السن الصغيرة، حيث يبلغ اليوم عشرين عاما وأربعة ِأشهر، وخمسة أيام.

ومنذ أن بدأ اللاعب مبابي مسيرته الاحترافية في كرة القدم، سجل حتى الآن 96 هدفا، 12 منها استطاع إحرازها مع منتخب فرنسا لكرة القدم، وهو الرقم الذي لم يستطع بلوغه البرتغالي كريستيانو رونالدو ولا الأرجنتيني ليونيل ميسي وهما في نفس عمر مبابي الحالي.

الغريب أن ميسي وكريستيانو، وهما اللذان يعدان أشهر لاعبي كرة قدم في العالم، لم يستطيعا بلوغ هذه الأرقام التي حطمها مبابي، بل إن أرقامهما في ذلك الوقت بعيدة للغاية عن تلك التي حققها اللاعب الفرنسي.

ومن هنا، نجد أن البرغوث الأرجنتيني سطع نجمه بالفعل منذ انضمامه إلى فريق برشلونة الإسباني، ولكنه لم يكن وقتها اللاعب الاستثنائي الذي نعرفه الآن، فإنه في ذلك الحين عندما كان عمره مثل عمر مبابي لم يحقق إلا 30 هدفا فقط، أربعة منها كانت مع المنتخب الأرجنتيني.

أما في حالة البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي يلعب حاليا في صفوف نادي يوفنتوس الإيطالي، فإن أرقامه أقل نوعا ما من أرقام غريمه الأبدي، وكان المهاجم البرتغالي في ذلك الحين قد انتقل إلى صفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي آتيا من نادي سبورتينج لشبونة البرتغالي، وحينما كان عمره 20 عاما، وخمسة أشهر، وأربعة أيام، استطاع تحقيق 27 هدفا، تسعة منها كانت من المنتخب البرتغالي.

ولهذه الأرقام ولهذه الأسباب فإنه من المتوقع أن يحطم اللاعب مبابي جميع الأرقام القياسية في كرة القدم خلال السنوات المقبلة، متجاوزا كريستيانو وميسي، رغم أنهما تألقا فيما بعد، وعلى العموم فإن مبابي من أكثر اللاعبين الواعدين في مستقبل كرة القدم.

.