باريس سان جيرمان يفاوض «مكتشف النجوم» من أجل عيون مبابي

في خطوة من أجل الإبقاء على نجمه الموهوب كيليان مبابي يسعى نادي باريس سان جيرمان في الفترة المقبلة إلى التعاقد مع لويس كامبوس مكتشف النجوم.

0
%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D9%81%D8%A7%D9%88%D8%B6%20%C2%AB%D9%85%D9%83%D8%AA%D8%B4%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%C2%BB%20%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%AC%D9%84%20%D8%B9%D9%8A%D9%88%D9%86%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A

على الرغم من تصريحات القطري ناصر الخليفي، رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، خلال الساعات الماضية، عن أنه مسرور بالعمل الجاد الذي يقدمه المدير الرياضي للنادي البرازيلي رونالدو، إلا أن الحقيقة تقول أن مسؤولي حديقة الأمراء يبحثون بالفعل عن بديل له.

وكشفت تقارير فرنسية اليوم الاثنين عن أن هناك جهود حثيثة من جانب مسؤولي نادي باريس سان جيرمان الفرنسي من أجل التعاقد مع البرتغالي لويس كامبوس، من أجل تولي منصب المدير الرياضي الجديد للنادي، خلفاً للبرازيلي ليوناردو، بعد فشل الأخير حتى الآن في حسم ملف التجديد مع كيليان مبابي.

ويواجه نادي باريس سان جيرمان منافسة قوية من جانب ريال مدريد من أجل التعاقد مع لويس كامبوس، الشهير بلقب صانع النجوم ومكتشف المواهب، والذي نجح في تكوين جيل تاريخي في الموسم الماضي لفريق ليل، قاده إلى الفوز بلقب الدوري الفرنسي، رغم أنف العملاق وحامل اللقب باريس سان جيرمان.

وكتبت صحيفة «لوباريزيان»، الفرنسية أن باريس سان جيرمان بدأ دراسة فكرة التعاقد مع لويس كامبوس الذي لن يمانع الإنضام إليهم، والهدف من وراء هذا التعاقد هو اقناع الموهوب الفرنسي الشاب كيليان مبابي بتمديد تعاقده مع النادي الباريسي.

لويس كامبوس

المدير الرياضي المرتقب لباريس سان جيرمان

ويملك لويس كامبوس علاقة قوية جداً مع مبابي، ويعرف في الكثير من الأوساط الرياضية العالمية بأنه مكتشف اللاعب الشاب الذي قدمه لعالم الاحتراف في أوروبا، وسبق للبرتغالي كامبوس، أن أقنع مبابي من قبل بتجديد عقده مع موناكو، وهو ما يتمنى باريس سان جيرمان أن يكرره لويس كامبوس مع مبابي في قلعة حديقة الأمراء.

وقدم باريس سان جيرمان في الفترة الماضية أكثر من عرض إلى مبابي من أجل إقناعه بتجديد تعاقده مع النادي، لكن اللاعب كان يرفضها كلها في ظل رغبته في الرحيل إلى ريال مدريد الإسباني.

وحقيقة الأمور، تكشف أنهم في الدوحة لم يكونوا راضيين تماماً خلال العام ونصف العام الماضيين، عن عمل المدير الرياضي الحالي لباريس سان جيرمان، البرازيلي ليوناردو، وبالفعل قام مسؤولو باريس سان جيرمان في الأسبوع الماضي بالتواصل مع الإيطالي فابيو باراتيشي، المدير الرياضي السابق لنادي يوفنتوس، والذي تم الاستغناء عن خدماته مؤخراً، ولكن المدير المحنك الإيطالي وقّع في النهاية مع توتنهام الإنجليزي.

الجدير بالذكر أن لويس كامبوس عمل من قبل كشافاً للمواهب في نادي ريال مدريد بين عامي 2012 و2013 رفقة مواطنه جوزيه مورينيو، المدير الفني السابق للنادي الملكي، وكان قد بدأ مشواره مع كرة القدم من عالم التدريب قبل أن يسلك طريق الإدارة الرياضية، ويصبح أحد أشهر الأسماء العالمية فيه.

وعرف عن لويس كامبوس أنه صانع الملايين للأندية التي تولى منصب المدير الرياضي بها مثل موناكو وليل الفرنسيين، بسبب الأموال الضخمة التي ربحتها هذه الأندية جراء النجوم الذين ضمهم كامبوس بمقابل زهيد، ثم تم بيعهم بالملايين بعد ذلك.


.