باريس سان جيرمان يعزز صدارته.. وبداية متعثرة لهنري

النجم الفرنسي الملقب بالغزال لم يستطع تكبد النتيجة السلبية في أولى تجاربه مع فريقه الذي تكون فيه

0
%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B3%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D8%B9%D8%B2%D8%B2%20%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%87..%20%D9%88%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D8%AA%D8%B9%D8%AB%D8%B1%D8%A9%20%D9%84%D9%87%D9%86%D8%B1%D9%8A

عزز باريس سان جيرمان -حامل اللقب- صدارته ورقمه القياسي لأفضل انطلاقة موسم في تاريخ الدوري الفرنسي لكرة القدم، عندما حقق فوزه العاشر تواليا بتغلبه على ضيفه أميان 5-صفر، فيما استهل النجم السابق تييري هنري مهمته التدريبية بخسارة فريقه موناكو أمام مضيفه ستراسبورغ 1-2 السبت في المرحلة العاشرة.

ورفع باريس سان جيرمان انتصاراته إلى 10 تواليا منذ مطلع الموسم بعدما كان انفرد في المرحلة الماضية بالرقم القياسي لأفضل انطلاقة الذي كان يتقاسمه مع أولمبيك ليل الذي حقق هذا الإنجاز «8 انتصارات متتالية» موسم 1936-37، وذلك بعد فوزه الساحق على ليون بخماسية نظيفة.

وحسم باريس سان جيرمان نتيجة المباراة في شوطها الأول بتقدمه بهدفين من صناعة نجمه الأرجنتيني أنخيل دي ماريا من ركلتين ركنيتين في الشوط الأول، تابع المدافع الدولي البرازيلي ماركينيوس الأولى برأسه من مسافة قريبة مفتتحا التسجيل على يمين الحارس ريجي جورتنيه، ولاعب الوسط أدريان رابيو سجل الهدف الثاني بالطريقة ذاتها حيث ارتطمت الكرة بالقائم الأيمن وتهادت داخل الشباك.

ورفع دي ماريا غلته من التمريرات الحاسمة مع فريق العاصمة إلى 35 منذ انضمامه إلى صفوفه موسم 2015 /2016 قادما من مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وتابع باريس سان جيرمان أفضليته في الشوط الثاني، وأضاف الدولي الألماني جوليان دراكسلر الهدف الثالث بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من الإسباني خوان بيرنات.

وعزز مبابي تقدم الباريسيين بالهدف الرابع من تسديدة قوية من داخل المنطقة على يمين الحارس إثر تلقيه تمريرة من الواعد موسى ديابي.

وهو الهدف التاسع لمبابي هذا الموسم فانفرد بصدارة لائحة الهدافين بفارق هدف واحد عن زميله الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا الذي فضل المدرب توخيل إراحته ترقبا لمواجهة نابولي على غرار القائد الدولي البرازيلي تياجو سيلفا وبريسنل كيمبيمبي والبلجيكي توما مونييه.

وفضل توخيل استبدال الدولي الإيطالي ماركو فيراتي عقب نهاية الشوط الأول بعدما شعر بألم في فخذه الأيمن فدفع بلاسانا ديارا والأمر ذاته بالنسبة لدي ماريا حيث أشرك الواعد موسى ديابي مكانه.

وختم ديابي المهرجان بهدف خامس من مجهود فردي رائع داخل المنطقة تلاعب خلاله بمدافعين قبل أن يسدد الكرة بيمناه على يمين الحارس.

مطاردة ليل

وعزز باريس سان جيرمان موقعه في الصدارة برصيد 30 نقطة بفارق 8 نقاط أمام ليل الذي واصل مطاردته بفوزه الثمين على مضيفه ديجون 2-1.

وافتتح ليل التسجيل بفضل ركلة جزاء انبرى لها العاجي نيكولا بيبي بنجاح، وأضاف البرازيلي لويز أراوجو الثاني في الدقيقة 43، قبل أن يقلص الجزائري مهدي عبيد الفارق في الدقيقة 81 من ركلة جزاء.

وهو الفوز الثالث على التوالي لليل الذي عانى الأمرين الموسم الماضي وكان قاب قوسين أو أدنى من الهبوط إلى الدرجة الثانية، والسابع هذا الموسم.

وأكرم نانت وفادة ضيفه تولوز عندما سحقه برباعية نظيفة بينها هاتريك لايميليانو سالا في الدقائق 25 و71 و77.

وسجل البرازيلي جابريال بوشيليا الهدف الثاني في الدقيقة 38.

وصعد نانت الذي حقق الفوز الأول في ثاني مباراة بقيادة مدربه البوسني وحيد خليلودزيتش، إلى المركز الثامن عشر برصيد 9 نقاط متخلصا من المركز التاسع عشر قبل الأخير الذي بات يحتله موناكو بفارق الأهداف أمام جانجان المتعادل سلبا مع مضيفه كاين.

وتعادل أيضا رينس مع ضيفه أنجيه بهدف للأرجنتيني بابلو شافاريا مقابل هدف للعاجي إسماعيل تراوريه.

بداية متعثرة لموناكو

واستهل الهداف التاريخي للمنتخب الفرنسي تييري هنري مهمته التدريبية الأولى بخسارة فريقه موناكو أمام مضيفه ستراسبورغ 1-2.

وحظي هنري بتصفيقات من جماهير ستراسبورج، بيد أن بدايته لم تكن جيدة حيث اهتزت شباك فريقه منذ الدقيقة 17 عبر أدريان توماسون إثر تمريرة عرضية رائعة من كيني لالا مستغلا خطأ فادحا للحارس السنغالي سيدو سي الذي لعب أساسيا في ظل غياب الدوليين الكرواتي دانيال سوباسيتش والسويسري دييغو بيناليو بسبب الإصابة.

وزادت محن موناكو وهنري باضطرار الأخير إلى استبدال قائده الدولي الكولومبي راداميل فالكاو في الدقيقة 36 إثر تعرضه لإصابة في فخذه الأيسر، تلتها ضربة موجعة أخرى بطرد المهاجم البديل صامويل جراندسير بعد دقيقة و51 ثانية من دخوله مكان المونتينيجري ستيفان يوفيتيتش.

وضغط موناكو بقوة بحثا عن التعادل فاستغل أصحاب الأرض المساحات والنقص العددي وأضافوا الهدف الثاني عبر الجنوب إفريقي ليبو موثيبا من انفراد.

وحصل موناكو على ركلة جزاء في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع سجل منها الدولي البلجيكي يوري تيلمانس الهدف الوحيد للضيوف الذي تعرضوا للخسارة الرابعة تواليا في الدوري وفشلوا في تحقيق الفوز للمباراة التاسعة تواليا محليا.

وكان فريق الإمارة يمني النفس بتحقيق انطلاقة جيدة بإشراف لاعبه السابق هنري الذي عينه السبت الماضي خلفا للبرتغالي ليوناردو جارديم المقال من منصبه بسبب النتائج المخيبة.

وهو أول اختبار لهنري كمدير فني بعد أن عمل منذ 2016 كمساعد للمدرب الإسباني روبرتو مارتينيز في منتخب بلجيكا.

وعاد هنري إلى الفريق الذي بدأ فيه مسيرته الاحترافية عام 1994 وبقي في صفوفه حتى 1999 وأحرز معه لقب الدوري المحلي.

وتختتم المرحلة غدا الأحد بلقاءات مونبلييه مع بوردو، وسانت إتيان مع رين، ونيس مع مرسيليا.

.