السلطات البرازيلية تقرر محاكمة «فتاة قضية نيمار»

السلطات البرازيلية تقرر توجيه اتهامات إلى عارضة الأزياء ناجيلا مينديز بالقذف والابتزاز والاحتيال، بعد اتهامها للاعب نيمار دا سيلفا باغتصابها، وإغلاق القضية لصالح اللاعب

0
%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%B7%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B2%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D9%82%D8%B1%D8%B1%20%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%83%D9%85%D8%A9%20%C2%AB%D9%81%D8%AA%D8%A7%D8%A9%20%D9%82%D8%B6%D9%8A%D8%A9%20%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%C2%BB

وجهت شرطة مدينة ساو باولو البرازيلية اتهامات إلى عارضة الأزياء ناجيلا مينديز، بالقذف والابتزاز والاحتيال، بعد قيامها باتهام النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، بالاعتداء عليها جسديًا واغتصابها، خلال لقائهما في العاصمة الفرنسية، في الخامس عشر من مايو الماضي.

كما وجهت إليها شرطة مدينة ساو باولو تهمة التزوير، بالإضافة إلى تهمة نشر محتوى غير أخلاقي إلى زوجها السابق إستيفنز ألفيس، لتكون عارضة الأزياء في ورطة كبرى.

احتيال واتهام للعارضة

وحسب موقع «جلوبو» البرازيلي، فإن الاتهامات الموجهة إلى عارضة الأزياء جاءت بعد انتهاء الشرطة من التحقيقين اللذين أجرتهما مع نيمار، بصفته المتهم الرئيسي في القضية التي رفعتها ناجيلا دي سوزا.

التحقيقات في القضية كانت سرية طوال الصيف، وتم إرسال ملفها إلى محكمة العدل البرازيلية لدراستها من قبل النيابة العامة والقضاء.

اقرأ أيضًا: ريال مدريد يكشف.. هل تم تقديم عرض رسمي لنيمار في الصيف؟

وجاء في قرار النيابة العامة: «بسبب أدلة التحقيقات، قرر المدعي العام اتهام ناجيلا ترينداد مينديز وإستيفنز ألفيس زوجها السابق بجريمة الاحتيال، وقرر أيضًا اتهام ألفيس بسبب نشر محتوى ناجيلا غير الأخلاقي وعرضه على صحفي مقابل نشر هذه الصور عبر شبكة الإنترنت».

وأضاف البيان: «كما قررت الهيئة اتهام ناجيلا بارتكاب جرائم السب والابتزاز»، ومن ناحية أخرى، قال كوزمي أراوجو محامي ناجيلا إنه وجد الاتهامات الموجهة إلى موكلته غريبة.

القضية المرفوعة

وبعد دراسة الحالة جيدًا، قررت الشرطة عدم اتهام نيمار لأن الأدلة التي قدمتها عارضة الأزياء كانت «غير متسقة»، وهو ما انعكس على التقرير النهائي للتحقيقات.

وبعد شهرين من التحقيق، أعلنت النائبة جوليانا لوبيز أن القضية قد أغلقت، وقررت عدم اتهام نيمار، لعدم وجود عناصر كافية لتوجيه اتهام إلى لاعب باريس سان جيرمان.

.