الدوري الفرنسي.. سقوط عاشر متتالي لتولوز وليون يقلب الطاولة على بوردو

فريق ليون تمكن من تحويل تخلفه أمام مضيفه بوردو إلى فوز السبت 2-1 جعله على بعد أربع نقاط من المركز الثالث المؤهل لدوري أبطال أوروبا، في الجولة الـ 20 بالدوري الفرنسي.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A..%20%D8%B3%D9%82%D9%88%D8%B7%20%D8%B9%D8%A7%D8%B4%D8%B1%20%D9%85%D8%AA%D8%AA%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%D9%84%D8%AA%D9%88%D9%84%D9%88%D8%B2%20%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%20%D9%8A%D9%82%D9%84%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AF%D9%88

نجح فريق ليون في تحويل تخلفه أمام مضيفه بوردو إلى فوز السبت 2-1 جعله على بعد أربع نقاط من المركز الثالث المؤهل لدوري أبطال أوروبا، وذلك في المرحلة العشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وبدأ فريق المدرب رودي جارسيا اللقاء متخلفا منذ الدقيقة 16 بعدما أخطأ مدافعه الدنماركي يواكيم أندرسن في إعادة الكرة لحارسه البرتغالي أنتوني لوبيز، فخطفها جيمي بريان ووضعها في الشباك.

وقلب ليون الطاولة على مضيفه في مستهل الشوط الثاني، بتسجيله هدفين في غضون ثلاث دقائق بفضل العاجي ماكسويل كورنيه وموسى دمبيلي، إذ مرر الأول كرة هدف التعادل لزميله بمساعدة من مدافع المضيف السنغالي يوسف سابالي (50)، قبل أن يرد العاجي الجميل بتمريره كرة هدف التقدم والفوز لدمبيلي (53).

ورفع ليون بفوزه الثامن رصيده إلى 29 نقطة في المركز السادس بفارق الأهداف أمام نانت الذي يلعب الأحد مع سانت إتيان، وأربع نقاط عن المركز الثالث الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا والذي يحتله رين الخاسر الجمعة أمام مارسيليا صفر-1 في افتتاح المرحلة.

وفي المقابل، تجمد رصيد بوردو عند 26 نقطة في المركز الثالث عشر مؤقتًا بعد تلقيه هزيمته التاسعة هذا الموسم.

وفي أبرز نتائج السبت، مني تولوز بهزيمته العاشرة تواليًا بخسارته على أرضه أمام بريست 2-5، ليصبح على بعد هزيمتين من الرقم القياسي لعدد الهزائم المتتالية في تاريخ الدوري.

وجاءت الهزيمة الجديدة لتولوز في أول مباراة له بقيادة دوني زانكو الذي تولى المهمة مؤقتًا بعد قرار الأحد الماضي بالتخلي عن أنطوان كومبواريه بعد نحو ثلاثة أشهر فقط على توليه منصبه.

يمكنك قراءة أيضًا: فيديو| ملك العقود الأربعة.. إبراهيموفيتش يكتب التاريخ رفقة ميلان

وتولى كومبواريه منتصف أكتوبر الماضي مهمة تدريب الفريق خلفًا لألان كازانوفا، لكنه دفع الأحد الماضي ثمن تلقي الفريق عشر هزائم متتالية في مختلف المسابقات، آخرها السبت الماضي بالخسارة أمام نادي الهواة سان بريفيه بهدف وحيد في الدقيقة الأخيرة من المباراة ضمن دور الـ 64 لمسابقة الكأس.

وتأثر رينس بالنقص العددي في صفوفه منذ الدقيقة 57 وتراجع من المركز السادس إلى العاشر، بسقوطه أمام مضيفه نيم التاسع عشر قبل الأخير صفر-2، فيما حقق مونبلييه فوزه الأول خارج قواعده بعدما حول تخلفه أمام أميان إلى انتصار 2-1 وصعد إلى المركز الخامس مؤقتًا.

وانتهت مباراة نيس ومضيفه أنجيه بالتعادل 1-1، ليرفع الأول رصيده إلى 28 نقطة والثاني إلى 29 ما سمح له بالتقدم مؤقتًا إلى المركز السادس، فيما ابتعد متز بعض الشيء عن منطقة الخطر بالفوز على ضيفه ستراسبورج 1-صفر.

وتستكمل المرحلة الأحد حيث يلتقي ديجون مع ليل الرابع، وباريس سان جيرمان حامل اللقب والمتصدر مع وصيفه للموسم الماضي موناكو الذي يخوض مباراته الأولى في الدوري بقيادة مدربه الجديد الإسباني روبرت مورينو، خليفة البرتغالي لويناردو جارديم.

.