الدوري الفرنسي| مجلس الشورى يرفض استئناف ليون ويعلق هبوط أميان وتولوز

رفعت الأندية الثلاثة الصوت عاليا ضد القرار الذي اتخذته الرابطة في أواخر أبريل، بوضع حد للموسم وتتويج المتصدر باريس سان جيرمان باللقب، بسبب تبعات «كوفيد-19».

0
%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A%7C%20%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%88%D8%B1%D9%89%20%D9%8A%D8%B1%D9%81%D8%B6%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A6%D9%86%D8%A7%D9%81%20%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%20%D9%88%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%82%20%D9%87%D8%A8%D9%88%D8%B7%20%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D9%88%D8%AA%D9%88%D9%84%D9%88%D8%B2

رفض مجلس شورى الدولة في فرنسا، الثلاثاء، الاستئناف الذي تقدم به نادي ليون ضد قرار رابطة دوري كرة القدم إنهاء الموسم بشكل مبكر بسبب فيروس كورونا المستجد، بينما علّق هبوط تولوز وأميان الى الدرجة الثانية.

ورفعت الأندية الثلاثة الصوت عاليا ضد القرار الذي اتخذته الرابطة في أواخر أبريل، بوضع حد للموسم وتتويج المتصدر باريس سان جيرمان باللقب، بسبب تبعات «كوفيد-19».

وانعكس القرار بشكل كبير على الأندية الثلاثة، إذ حرم ليون الذي كان يحتل المركز السابع في الترتيب، من المنافسة على مركز مؤهل لإحدى مسابقتي الاتحاد الأوروبي (دوري الأبطال ويوروبا ليج)، وتسبب بهبوط تولوز وأميان إلى الدرجة الثانية.

وأيّد مجلس الشورى في ملخص القرار الذي أصدره، الوقف المبكر للموسم، معتبرا أنه «لا يوجد شك جدي بشأن قانونية هذا القرار (الذي اتخذته الرابطة) والذي يوازن بين فوائد وعوائق الوقف الفوري للبطولة».

لكن المجلس قرر في الوقت عينه «تعليق هبوط أميان وتولوز إلى الدرجة الثانية».

اقرأ أيضًا: البنك الدولي يحذر العالم من كارثة بسبب فيروس كورونا

وبرر هذه الخطوة بأن «مجلس رابطة الدوري ليس في مقدوره قانونيا الارتكاز، من أجل اتخاذ قرار هبوط الفريقين اللذين يحتلان المركزين الأخيرين في الترتيب، على مبدأ ان الاتفاق الحالي المبرم مع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم يلحظ تواجد 20 فريقا كحد أقصى (في الدرجة الأولى)، في حين ان مفعول هذا الاتفاق ينتهي في 30 يونيو ويجب أن يتم توقيع اتفاق جديد».

وطلب المجلس من الرابطة «بالتعاون مع السلطات المختصة في الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، إعادة النظر بصيغة +ليغ 1+ لموسم 2020-2021 واستخلاص النتائج المتعلقة بالهبوط، قبل 30 يونيو».

وفتح المجلس بذلك نافذة على احتمال مشاركة 22 فريقا في الدرجة الأولى في الموسم المقبل، بدلا من 20 حاليا.

وكانت الرابطة قد اتخذت قرار إنهاء الموسم، في أعقاب تصريحات لرئيس الحكومة إدوار فيليب أشار فيها الى ان الظروف الصحية ستحول دون استكمال مواسم المنافسات الرياضية، حتى في حال أقيمت خلف أبواب موصدة.

وذكّر مجلس الشورى في ملخص القرار الذي نشر اليوم على موقعه الالكتروني، بتصريحات فيليب، واضعا إياها في صلب الأسباب التي دفعت الرابطة لاتخاذ قرار انهاء الموسم.

وكان مجلس الشورى قد أصبح الملاذ الأخير للأندية الثلاثة، بعدما ردت المحكمة الإدارية في باريس في 22 مايو، الطعون التي تقدمت بها ضد قرار الرابطة.

وكان ليون قد أورد في الشكوى التي تقدم بها أمام مجلس الشورى، طلب إعادة النظر بقرار الرابطة، وأيضا «إعادة تقييم الظروف التي تسمح باستئناف المنافسات خلال شهر أغسطس، أو اعتبار ان موسم 2019-2020 هو موسم أبيض»، بما يعني إلغاء مفاعيله وتجديد الأندية المتأهلة إلى المسابقتين الأوروبيتين بموجب ترتيب موسم 2018-2019.

.