الجولة 35 من الدوري الفرنسي| المنافسة تشتد في الأمتار الأخيرة

اشتعلت المنافسة على لقب الموسم الحالي من بطولة الدوري الفرنسي، قبل الجولة الخامسة والثلاثين، في ظل الصراع الثلاثي بين باريس سان جيرمان وليل وموناكو على لقب البطولة.

0
%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%88%D9%84%D8%A9%2035%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A%7C%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%B3%D8%A9%20%D8%AA%D8%B4%D8%AA%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%AA%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D8%A9

اشتعلت المنافسة على لقب الموسم الحالي من بطولة الدوري الفرنسي، قبل أربع مراحل من ختام موسم يشهد إثارة نادرة، مع تصدّر ليل بفارق نقطة عن باريس سان جيرمان حامل اللقب ونقطتين عن موناكو الثالث.

وتشهد المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الفرنسي مواجهة محفوفة بالمخاطر لنادي ليل مع ضيفه نيس التاسع السبت، بعد قليل من استقبال سان جيرمان لمفاجأة الموسم لنس الخامس.

لكن المواجهة الأقوى تبقى بين موناكو الثالث وضيفه ليون الرابع في ختام المرحلة.

ويحاول ليل مجددا الدفاع عن صدارته، بعد فوزه الصاخب على أرض ليون في المرحلة السابقة. نجح لاعبو المدرب كريستوف جالتييه بقلب تأخرهم بهدفين إلى فوز ثمين 3-2 في الدقائق الأخيرة.

قال قلب دفاع ليل البرتغالي جوزيه فونتي بعد الفوز على ليون «برّرنا اليوم تواجدنا في هذا المركز المتقدّم. لاعبونا يملكون الشخصية والشجاعة».

تابع فونتي «منذ ثلاثين مباراة والجميع يتحدث عن اللقب. باريس هو المرشّح، لكن اللاعبين والجهاز الفني يعرفون قدرتنا على القتال في وجه الآخرين. الأمر ليس سهلا، لكن حتى الآن نحن في القمة، والأمور لم تحسم بعد قبل أربع مراحل من النهاية. يجب أن نكون جاهزين للمعركة، انا متأكد من ان المباريات الأخيرة ستكون بالغة الصعوبة».

وأحرز الفريق الشمالي لقب الدوري ثلاث مرات، آخرها في 2011، فيما يهيمن باريس سان جيرمان الذي يغص بالنجوم، على غرار البرازيلي نيمار والهداف الشاب كيليان مبابي، على اللقب في السنوات الأخيرة، إذ توّج 7 مرات في آخر 8 سنوات.

وبعد مواجهة نيس، يلاقي ليل كلا من لنس، سانت إتيان وأنجيه، فيما يلعب سان جيرمان مع رين ورينس وبريست، علمًا أنه مدعو لمواجهة مونبلييه في نصف نهائي كأس فرنسا في 12 مايو المقبل.

باريس سان جيرمان للتعويض

وفي المباراة الثانية، سيشارك متصدر ترتيب هدافي الدوري كيليان مبابي مع سان جيرمان ضد لنس، إذ أعلنت رابطة الدوري أن إيقافه بسبب تراكم البطاقات سيحصل في مباراة رين ضمن المرحلة 36 في 9 مايو المقبل.

كما يغيب الظهير الغيني إيسياجا سيلا عن لنس الذي لم يخسر منذ 23 يناير الماضي، بعد إيقافه ثلاث مباريات لطرده أمام نيم (2-1).

ويخوض سان جيرمان المباراة متعطشا لتحقيق الفوز، بعد نتيجة مخيبة الأربعاء في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، عندما فرّط بتقدمه أمام مانشستر سيتي الإنجليزي وخسر 1-2، لتتقلص حظوظ بلوغه نهائي دوري الأبطال للموسم الثاني تواليا.

وبعد مواجهة باريس يستقبل لنس المتصدر ليل في الأسبوع التالي.

وبالنسبة لليون، ستكون مواجهته مع موناكو بمثابة الفرصة الأخيرة لإعادة إحياء آماله بالحلول بين الثلاثة الأوائل والتي تلقت ضربة كبيرة بالخسارة الأخيرة ضد ليل.

لكن رجال المدرب رودي جارسيا، الطامحين للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا، سيواجهون موناكو المنتشي من خمسة انتصارات متتالية.

وبعد سلسلة من النتائج المتقلبة، تراجع ليون إلى المركز الرابع بفارق ست نقاط عن الصدارة.

وتفتتح المرحلة الجمعة بين مارسيليا السادس وصاحب النتائج الجيدة أخيرا، مع ضيفه ستراسبورج الخامس عشر.

يتنافس الفريق المتوسطي بشراسة مع لنس على المركز الخامس، لكن انتفاضة الفريق الذي استقدم الأرجنتيني خورخي سامباولي للإشراف على إدارته الفنية، قد لا تكون كافية في إزاحة لنس، والتأهل إلى يوروبا ليج أو البطولة الجديدة كونفرنس ليج.

وقال الإسباني بابلو لونجوريا رئيس مارسيليا إن النادي يتحمل مسؤولية خوض بطولة قارية تجاه جماهيره، معبرا عن ارتياحه من قدوم سامباولي الذي «غيّر ديناميكية الفريق، وبث روح الأمل والثقة».


.