«أنت أكثر من مجرد مدرب».. بهذه الطريقة ودع فاران زين الدين زيدان

بعد رحيله عن تدريب ريال مدريد، وجه الفرنسي رافاييل فاران رسالة وداعية لمواطنه ومدربه في الفريق زين الدين زيدان الذي غادر الميرنجي اليوم.

0
%C2%AB%D8%A3%D9%86%D8%AA%20%D8%A3%D9%83%D8%AB%D8%B1%20%D9%85%D9%86%20%D9%85%D8%AC%D8%B1%D8%AF%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%C2%BB..%20%D8%A8%D9%87%D8%B0%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%D8%A9%20%D9%88%D8%AF%D8%B9%20%D9%81%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D9%86%20%D8%B2%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86%20%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86

ودّع الفرنسي رافاييل فاران، مدافع ريال مدريد، مواطنه ومدرب الفريق السابق زين الدين زيدان -الذي أعلن رحيله رسميا عن الفريق الملكي- برسالة وجّه له الشكر خلالها على كونه «أكثر من مجرد مدرب، بل مرشد».

وقال اللاعب في رسالته التي نشرها عبر حساباته بشبكات التواصل الاجتماعي: «المدرب زين الدين زيدان. منذ قدومك لمدريد منذ 10 سنوات كنت أكثر من مدرب، كنت مرشدا. لقد ساعدتني على تطوير نفسي كلاعب وكشخص».

وكان فاران قد انضم للميرنجي بناء على توصية من زيدان وكان حينها لاعبا بفريق لانس وبعمر الـ18.

واختتم المدافع الفرنسي رسالته قائلا: «لقد نجحت في الوصول بهذا الجيل الذهبي للقمم وفي مرات عديدة. لن أتمكن أبدا من أن أشكرك بشكل كاف على جميع النصائح التي أعطتها لي سواء كانت داخل الملعب أو خارجه. أشكرك مجددا أيها الزعيم. أتمنى لك كل التوفيق في المستقبل وإلى لقاء قريب».

وأعلن نادي ريال مدريد الإسباني اليوم الخميس رسميا رحيل مدربه زين الدين زيدان عن قيادة الفريق، لينهي بذلك حقبة ثانية مع الفريق الملكي بدءها في مارس 2019.

ويرحل زيدان عن ريال مدريد بصفته أكثر مدرب أجنبي قاد الفريق الملكي عبر تاريخه، وثاني أكثر المدربين تحقيقا للألقاب، رغم سنه (48 عاما)، محققا 11 لقبا، ليبقى على بعد ثلاثة ألقاب من الرقم الذي حققه الأسطورة ميجيل مونيوز.

وبعدما استهل مشواره في التدرب بقيادة الفريق الرديف للريال، تولى زيدان مسؤولية الفريق الأول خلال حقبته الأولى في 4 يناير 2016 بعد إقالة رافائيل بنيتيز، وخلالها قاد الفريق في 149 مباراة محققا الفوز في 105 منها، و28 تعادلا و16 هزيمة، ليصبح أول مدرب في التاريخ يحقق لقب دوري أبطال أوروبا في 3 مواسم متتالية، إضافة للفوز بلقب الليجا مرة وكأس السوبر الأوروبي مرتين وكأس السوبر الإسباني مرة وكأس العالم للأندية مرتين.

وأدى الموسم السيء الذي قدمه الريال بدون زيدان في عودته مجددا لقيادته في حقبة ثانية بدأت يوم 11 مارس 2019، في فترة كان من المستحيل فيها على الريال تحقيق أي لقب بعد موسم استهله الفريق تحت قيادة كل من جولين لوبيتيجي وسانتياجو سولاري، ليقنع رئيس النادي فلورنتينو بيريز المدرب الفرنسي بالعودة لإعادة تأسيس الفريق مجددا.

ومنذ عودته الثانية قاد زيدان الفريق في 114 مباراة، محققا 69 انتصارا فقط، و25 تعادلا و20 هزيمة، لكنه توج أيضا خلالها بلقب الدوري الإسباني مرة وكأس السوبر الإسباني مرة.

.