أزمة نيمار تتصاعد بعد إهانة حكم مباراة مونبيليه

من المقرر أن تجتمع لجنة الانضباط بالاتحاد الفرنسي لكرة القدم الخميس لبحث الحالات الجدلية بالدوري أبرزها واقعة نيمار مع حكم مباراة مونبيليه

0
%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1%20%D8%AA%D8%AA%D8%B5%D8%A7%D8%B9%D8%AF%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A5%D9%87%D8%A7%D9%86%D8%A9%20%D8%AD%D9%83%D9%85%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%87

شهدت مباراة باريس سان جيرمان ومونبيليه التي أقيمت السبت الماضي في إطار منافسات الجولة الثانية والعشرين من بطولة الدوري الفرنسي حالة جدلية كبيرة، إذ اعتدى البرازيلي نيمار دا سيلفا على حكم المباراة الأول بعد أن أشهر الأخير في وجهه بطاقة صفراء، وطالبه بعدم ادعاء الإصابة أمام لاعبي الخصم.

وتلقى الجناح البرازيلي في مباراة الأمس بطاقة صفراء أثارت غضبه تمامًا مما جعله يتوجه إلى الحكم الرابع وهو في طريقه إلى غرفة الملابس بين شوطي اللقاء ووبخه على تلك البطاقة قائلًا له: «أنا ألعب كرة قدم ويُشهر هو بوجهي بطاقة صفراء؟!، أخبره ألا يمنحني بطاقة صفراء».

وبعد الجملة الذي وجهها نيمار إلى الحكم، لم يكن من الأخير إلا قول: «اهدأ» في محاولة منه لتهدئة الموقف واحتواء غضب اللاعب.

وبالرغم من هذا، لم يكن أمام نيمار سوى أن وجّه له جملة نابية سيئة للغاية تجعله يواجه شبح التعرض لعقوبة كبيرة من لجنة المنافسات بالدوري الفرنسي.

وحسبما أفادت مصادر فرنسية فإن نيمار مهدد بعقوبة مالية كبيرة بعد واقعته في مباراة مونبيليه.

اقرأ أيضًا: بالصور.. نيمار بمظهر غريب خلال مباراة باريس سان جيرمان ومونبلييه

ومن المقرر أن تجتمع لجنة الانضباط بالاتحاد الفرنسي لكرة القدم الخميس المقبل لبحث كل الحالات الجدلية التي شهدتها الجولة الأخيرة للبطولة، على رأسها واقعة نيمار، ومن ثم فإن اللاعب مهدد بعقوبة كبيرة قد تصل كذلك للإيقاف، وقد تلجأ اللجنة لاستدعائه لسماع تصريحاته.

وتسبب النجم البرازيلي في إثارة حالة انقسام بين الجمهور الفرنسي، منهم من يرى أنه يستحق عقوبة كبيرة قد تكون مالية أو إيقاف، ومنهم من يرى أنه تلقى إنذارًا بدون أي داع.

جدير بالذكر أن نيمار عاش صيفًا صعبًا رفقة النادي الباريسي، إذ عبر عن رغبته في مغادرة سان جيرمان والعودة إلى فريقه السابق برشلونة، مما أثار غضب ونقمة الجماهير الباريسية على اللاعب، ولكنه عاد للمشاركة والدخول في ديناميكية وأجواء الفريق شيئًا فشيئًا وعاد بالفعل للتهديف والإبداع.

.