أحداث الشغب تتنامى في الدوري الفرنسي

تتنامى أحداث الشغب في الآونة الأخيرة ببطولة الدوري الفرنسي والأطراف في هذه المرة مارسيليا وسانت إتيان الناديان الكبيران.

0
%D8%A3%D8%AD%D8%AF%D8%A7%D8%AB%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%BA%D8%A8%20%D8%AA%D8%AA%D9%86%D8%A7%D9%85%D9%89%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A

تتنامى أحداث الشغب في الدوري الفرنسي خلال الوقت الراهن وتسبب خللا في جدول المسابقة مع تأجيل المباريات وفرض الغرامات.

شغب في مارسيليا

فقد ألقت الشرطة الفرنسية السبت القبض على 25 مشجعا على الاقل من جماهير فرق أوليمبيك مارسيليا وذلك عقب اقتحام منشآت النادي للمطالبة باستقالة الإدارة.

وأشارت الشرطة عبر حسابها على شبكة «تويتر» إلى أن 300 مشجع هاجموا بعنف الضباط الذين انتشروا لحماية مجمع «لاكومينداري».

وأضافت إلى أنه تقرر «الإرسال الفوري للتعزيزات» لإنهاء أعمال الشغب التي اسفرت عن القبض على 25 شخصا من قِبل قوات النظام.

ومن خلال الصور المتداولة عبر الإنترنت، تظهر بعض الجماهير وهي تلقي بأغراض مختلفة داخل المجمع، بينما تمكن بعضهم من اقتحامه.

وطالبت الجماهير في هتافاتها إدارة جاك هنري إيراود بالاستقالة.

وتأتي حالة الغضب المتفجر من جانب الجماهير بعد يوم من تلميح المدرب البرتغالي فياش بواش بعدم رغبته في تمديد عقده الذي ينتهي الموسم الجاري بسبب سوء نتائج الفريق.

ويحتل فريق الجنوب المركز السابع في «الليج آ» برصيد 32 نقطة، مع مباراتين مؤجلتين، ويبتعد بفارق 14 نقطة كاملة عن المتصدر أوليمبيك ليون.

تأجيل مباراة رين

وقررت رابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم إرجاء المباراة التي كانت مقررة مساء السبت بين مارسيليا وضيفه رين في المرحلة الثانية العشرين من الدوري الفرنسي على خلفية قيام مشجعي الأول بالهجوم على مركز التمارين في وقت سابق من اليوم.

واتخذت الرابطة قرار الإرجاء من دون أن تحدد الموعد الجديد للمباراة، بعدما قام مئات من مشجعي مارسيليا بمهاجمة مركز تمارين الفريق بالقوة وحتى أن بعضهم نجح في اقتحامه، احتجاجا على النتائج السيئة التي يحققها رجال المدرب البرتغالي أندريه فياش بواش وسقوطهم في المباريات الثلاث الماضية.

وأعلنت الشرطة أنها ألقت القبض على 25 شخصا من الذين شاركوا في اقتحام مركز تمارين النادي الذي يحتل حاليا المركز السابع برصيد 32 نقطة وبفارق 13 نقطة عن المركز الثالث الأخير المؤهل الى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، مع مباراة مؤجلة في جعبته يخوضها في 17 الشهر المقبل ضد نيس.

ويلعب النادي المتوسطي مباراته المقبلة الأربعاء خارج ملعبه في ضيافة لنس الذي عمق السبت جراح مضيفه مونبلييه، الغائب عن الانتصارات للمرحلة الثامنة تواليا، وذلك بالفوز عليه بهدفين للمالي شيخ دوكوري (7) والكونغولي جايل كاكوتا (67) مقابل هدف لإيلي واهي (78).

وعاد لنس موقتا إلى المركز السادس برصيد 34 نقطة وبفارق نقطتين أمام كل من مرسيليا وبوردو الذي خسر الجمعة أمام ليون ما سمح للأخير بالتصدر مؤقتا، فيما تجمد رصيد مونبلييه عند 28 في المركز الحادي عشر موقتا بعد تلقيه هزيمته العاشرة للموسم، مقابل 9 انتصارات و4 تعادلات.

سانت إتيان على صفيح أقل سخونة

فيما اقتحم 250 من مشجعي فريق سانت إتيان مران الفريق الأحد دون وقوع أي أعمال عنف، للمطالبة بالتغيير واعتراضا على نتائج الفريق الذي يمر بموقف صعب هذا الموسم ويحتل المركز الـ16 في الدوري الفرنسي «الليج آ».

ووفقا لرواية جريدة «Le Progrès» المحلية اليومية في نسختها الإلكترونية، اقتحم المشجعون المران حوالي الساعة 11.00 بالتوقيت المحلي (10.00 بتوقيت جرينتش) داخل مقر التدريبات، ورددوا هتافات مثل «فلتستقيل الإدارة! »، و«نريد فريقا جديرا بهذه الجماهير».

وأوضحت الجريدة، على لسان مصادر أمنية، أنه لم تحدث أي أعمال عنف، وأن الجماهير الغاضبة غادرت مقر التدريبات في هدوء.

من جانبها، نشرت السلطات مجموعة من حرس الدرك لتجنب وقوع أي أعمال عنف أو مواجهات، بينما أصدر مجلس البلدية مرسوما لحظر التجول في محيط المنشآت الرياضية.

ويمر سانت إتيان بأزمة على مستوى النتائج في «الليج آ» حيث إنه لم يحقق أي انتصار على مدار 6 جولات متتالية «3 هزائم و3 تعادلات»، وتكبد خسارة ثقيلة يوم الجمعة الماضية بخماسية نظيفة على يد أولمبيك ليون.

ويحتل الفريق المركز الـ16 برصيد 19 نقطة، ولا يفصله عن منطقة الهبوط سوى 4 نقاط فقط.

.