«يويفا» ينظر في قضية سان جيرمان هذا الأسبوع

القرار النهائي سيصدر بعد الاجتماع بأيام قليلة

0
%C2%AB%D9%8A%D9%88%D9%8A%D9%81%D8%A7%C2%BB%20%D9%8A%D9%86%D8%B8%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D8%B6%D9%8A%D8%A9%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%20%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D9%87%D8%B0%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D9%88%D8%B9

أكدت تقارير صحفية فرنسية، أن يوم الأربعاء المقبل سيشهد اجتماعًا لغرفة التحكيم التابعة للاتحاد الأوروبي بمدينة نيون السويسرية من أجل النظر في قضية نادي باريس سان جيرمان الفرنسي بشأن قانون اللعب المالي النظيف، حيث من المتوقع أن يتم إصدار القرار النهائي في هذا الأمر.

وأشارت صحيفة «ليكيب» اليوم الأحد إلى أن القرار النهائي سيصدر بعد الاجتماع بأيام قليلة، ما يجعل النادي الباريسي ينتظر على أحر من الجمر.

وكان ألكسندر تشيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قد أكد أن القرار في تلك القضية والذي كان من المقرر أن يظهر في وقت سابق، سيأتي لاحقًا، نافيا بذلك كل الأخبار التي ترددت خلال الفترة الماضية بشأن معاقبة الباريسي في قضية لاعبيه البرازيلي نيمار دا سيلفا والفرنسي كيليان مبابي.

وكان سان جيرمان قد أنفق خلال فترة الانتقالات الصيفية عام 2017 أكثر من 400 مليون يورو لضم لاعبين فقط هما البرازيلي نيمار دا سيلفا من صفوف برشلونة مقابل 222 مليون يورو، ومبابي من صفوف موناكو الفرنسي، لكن الأخير كان على سبيل الإعارة لمدة موسم مع أحقية شراء عقده بشكل نهائي بنهاية الموسم مقابل 180 مليون يورو.

ويذكر أن لجنة الانضباط كانت قد فرضت عقوبة على ناديي مانشستر سيتي الإنجليزي وباريس سان جيرمان عام 2014، لكن هذه العقوبات لم تشمل أي إجراءات صادمة، واكتفت فقط بغرامات مالية.

.