الدوري البرتغالي

وكيل أعماله: «رونالدو الجديد» مُرشح الفوز بالكرة الذهبية

خطف جواو فيليكس نجم وسط فريق بنفيكا البرتغالي أنظار العديد من الأندية الأوروبية الكبرى وفي مقدمتها ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيان بعد تألقه في الدوري البرتغالي

0
%D9%88%D9%83%D9%8A%D9%84%20%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%87%3A%20%C2%AB%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%C2%BB%20%D9%85%D9%8F%D8%B1%D8%B4%D8%AD%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%88%D8%B2%20%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%87%D8%A8%D9%8A%D8%A9

يستطيع جواو فيليكس، نجم وسط فريق بنفيكا البرتغالي، الذي يشبهه الكثيرون بمواطنه الدولي كريستيانو رونالدو نجم هجوم فريق يوفنتوس الإيطالي، الفوز بجائزة الكرة الذهبية «البالون دور» في المستقبل، بحسب ما ذكره وكيل أعمال اللاعب.

واقترن اسم فيليكس في الآونة الأخيرة بشائعات تفيد انتقاله إلى صفوف فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، وتشير تقارير صحفية إلى أن مسؤولي «الشياطين الحمر» يجهزون بالفعل لتقديم عرض رسمي بقيمة 100 مليون جنيه إسترليني لضم اللاعب صاحب الـ19 عاما، في الميركاتو الصيفي المقبل.

وتضيف التقارير أن فيليكس أصبح أيضا على رادار عملاقي إسبانيا: ريال مدريد وبرشلونة.

وقال بيدرو كورديرو، وكيل أعمال فيليكس في تصريحات أدلى بها لصحيفة «ريكورد البرتغالية»: «جواو فيليكس واحد من أفضل المواهب التي ظهرت من جيل العام 1999، ولديه كل الإمكانات التي تؤهله لأن يصبح صاحب أغلى صفقة انتقال في تاريخ كرة القدم البرتغالية، بل إنه مرشح حتى لحصد جائزة الكرة الذهبية».

بنفيكا يحصن نجمه

وفي نوفمبر الماضي جدد فيليكس، الذي يلعب في صفوف المنتخب البرتغالي تحت سن 21، عقده مع بنفيكا حتى العام 2021 ، ويتضمن عقده الجديد شرطا جزائيا بقيمة 120 مليون يورو.

كان فيليكس قد صرح عند تجديد عقده مع فريقه قائلا: «ألعب في أفضل نادٍ في البرتغال، وأحد أفضل الأندية في العالم».

وأضاف: «اللعب ضمن الفريق الأول بهذا النادي كان حلما وقد تحقق».

كانت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية قد ذكرت مؤخرا أن بنفيكا يفكر جديا في تجديد عقد فيليكس مع الفريق، وزيادة الشرط الجزائي إلى 200 مليون يورو.

وتم تصعيد فيليكس إلى الفريق الأول في بنفيكا في الصيف الماضي، وبالفعل سجل اللاعب 7 أهداف في 13 مباراة خاضها بقميص الفريق.

بداية فيليكس كانت في صفوف ناشئي نادي بورتو البرتغالي قبل أن يخطفه فريقه الحالي في العام 2015، وتم ترشيحه في يناير الماضي للحصول على لقب أفضل لاعب في الدوري البرتغالي.

.