Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
انتهت
مانشستر سيتي
ريال مدريد
18:00
الأهلي
إنبـي
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
15:00
مصر للمقاصة
أسـوان
19:00
برشلونة
نابولي
19:00
انتهت
يوفنتوس
أولمبيك ليون
16:30
الوحدة
الرائد
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
16:15
ضمك
الفيصلي
15:45
السد
الدحيل
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
16:00
الاتفاق
الفيحاء
15:45
انتهت
الريان
السيلية
18:00
الاتحاد
الأهلي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:00
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:00
حمام الأنف
مستقبل سليمان
18:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
14:00
يانج بويز
سيون
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
لاعب برشلونة السابق يروي تفاصيل لحظات الرعب مع لشبونة في 2018

لاعب برشلونة السابق يروي تفاصيل لحظات الرعب مع لشبونة في 2018

يدلي جيريمي ماثيو مدافع برشلونة السابق وسبورتنج لشبونة الحالي بشهادته أمام المحكمة حول تفاصيل حادث هجوم جماهير الفريق البرتغالي عليهم في مايو 2018.

آس آربيا
آس آربيا
تم النشر

كان جيريمي ماثيو ضمن آخر ثلاثة لاعبين من فريق نادي سبورتنج لشبونة البرتغالي الذين أدلوا بشهادتهم خلال مؤتمر مصور بالفيديو حول هجوم المشجعين المتطرفين على لاعبي النادي البرتغالي أثناء تواجدهم في مركز التدريب الخاص بالنادي خلال شهر مايو من عام 2018.

وقد صرح لاعب برشلونة السابق: «لن أنسى أبدًا الخوف الذي شعرت به وقتها، حيث اتصلت على الفور بزوجتي لأنني لم أكن أعرف ما إذا كنت سأعود إلى منزلي أم لا، ما زلت أتذكر تلك الحادثة القوية، لم أغيّر روتين حياتي، ولكني خائف أن يحدث ذلك مرة أخرى».

حيث كشف النجم الفرنسي جيريمي ماثيو مدافع برشلونة السابق وسبورتنج لشبونة الحالي تفاصيل الحادث الذي تعرض له الفريق، قبل حوالي عام ونصف.

جاء هذا في المحكمة أثناء إدلاء لاعب لشبونة الحالي بشهادته في الواقعة التي حدثت على ملعب تدريبات النادي بعد هجوم 50 مشجعًا على الملعب واقتحامه غرف الملابس وتعرضوا لبعض اللاعبين بالضرب.



اقرأ أيضاً: كأس العالم للأندية| السد القطري مستعد للمباراة الافتتاحية على أرضه

وقال ماثيو: «أكونا تعرض للضرب في الوجه مرتين أو ثلاث ممن كانوا يركضون خلفه، وجوسيب ميسيتش تم ضربه بحزام وسط وكان هناك ثلاثة أشخاص أمام غرف الملابس لمنع اللاعبين من المغادرة».

الجدير بالذكر، أن الواقعة التي حدثت في 2018 وقعت بسبب فشل الفريق في الخروج بنتائج إيجابية من المباريات الأخيرة في الدوري البرتغالي أمام ماريتيمو فونشال، وفشله في الصعود لبطولة دوري أبطال أوروبا.

اخبار ذات صلة