الدوري البرتغالي

بيبي يستفيد ماديًا من قانون برتغالي جديد

اللاعب البرتغالي بيبي تعاقد مع بورتو حتي عام 2021 بعد فسخ تعاقده مع بشكتاش التركي في الأيام الماضية.

0
%D8%A8%D9%8A%D8%A8%D9%8A%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%81%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D9%8B%D8%A7%20%D9%85%D9%86%20%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86%20%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF

كشفت تقارير صحفية أن كيبلير لافيران فيريرا، الشهير بـ «بيبي»، المنضم مؤخرًا إلى بورتو البرتغالي، سيستفيد ماديًا من نظام جديد فرضته البرتغال على مواطني الدولة، تحديدًا الأشخاص الذين عادوا مرة أخرى للعيش داخل بلدهم.

وذكرت صحيفة «ريكورد» البرتغالية، أن بيبي سيستفيد من هذا القانون الجديد وسيوفر 50% من قيمة الضرائب المفروضة عليه، نظرًا لإعفائه من دفع الضرائب وقفًا للوائح القانون البرتغالي، على عكس القانون الماضي في عام 2009 الذي كان ينص على دفع 20% من قيمة الضرائب التي تفرض على اللاعبين المحترفين.

وينص القانون نظريًا على إعفاء الأشخاص الذين غادروا في عام 2015 وسيعودون في العالم الحالي، أو الأشخاص الذين رحلوا عن البرتغال وسيعودون في عام 2020، ولكن هناك استثناء في حالة الأشخاص ذوي المرتبات العالية، من أجل جذب المزيد من الاستثمارات.

وتنطبق هذه الحالة على اللاعب بيبي الذي غادر البرتغال في 2007 وقضى 10 سنوات في ريال مدريد ثم رحل إلى بشكتاش التركي لمدة عام ونصف، وعاد في الأيام الماضية لناديه القديم بعدما تعاقد مع بورتو حتى يونيو 2021.

ومن جهة أخرى، وصف بيبي دفاع النادي الملكي بالمقبرة، خلال مقابلة له مع قناة بورتو الرسمية، قائلاً: «ريال مدريد كان مقبرة للمدافعين، جميع اللاعبين الذين وصلوا لم يستطيعوا الاستمرار، ولكن بورتو أعدني لهذه المهمة».

وتابع بيبي: «قضيت 10 مواسم مع ريال مدريد ومررت بمدافعين كبار ولكنهم لم يستطيعوا الصمود مثلما فعلت».

وخلال المقابلة التلفزيونية عبر بيبي عن شعوره بعد اللعب مع زميله السابق إيكر كاسياس، الحارس الحالي لبورتو، قائلاً: «المقابلة كانت رائعة، وشعرت بالسعادة لأنني رأيته سعيدًا».

وكشف بيبي عن موقف مضحك جمعه مع كاسياس، قائلاً: «عندما وصلت إلى مدريد سألني هل تتحدث الإسبانية، أخبرته لا، والآن عندما رأيته سألته نفس السؤال، ولكن عن تحدثه للبرتغالية وأخبرني أنه يفهمها قليلًا، ولكنه يشعر ببعض الخجل، لهذا هو أفضل مني عندما وصلت إلى مدريد».

.