Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:00
الاتحاد السكندري
الزمالك
18:00
الأهلي
إنبـي
19:00
انتهت
مانشستر سيتي
ريال مدريد
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
19:00
انتهت
يوفنتوس
أولمبيك ليون
15:00
مصر للمقاصة
أسـوان
16:30
بيراميدز
طنطا
19:00
انتهت
برشلونة
نابولي
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
16:30
الوحدة
الرائد
19:00
انتهت
بايرن ميونيخ
تشيلسي
14:00
حرس الحدود
المصري
19:00
مانشستر يونايتد
كوبنهاجن
15:45
انتهت
السد
الدحيل
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
16:15
ضمك
الفيصلي
19:00
إنتر ميلان
باير ليفركوزن
13:30
انتهت
أم صلال
الأهلي
17:00
الصفاقسي
البنزرتي
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
18:00
الهلال
الفتح
17:00
انتهت
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
16:00
الاتفاق
الفيحاء
16:20
الحزم
العدالة
18:00
الاتحاد
الأهلي
16:15
أبها
النصر
16:00
النجم الساحلي
اتحاد تطاوين
16:05
الشباب
التعاون
18:00
النادي الإفريقي
نجم المتلوي
16:00
انتهت
حمام الأنف
مستقبل سليمان
14:00
يانج بويز
سيون
16:00
انتهت
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
19:00
الوداد البيضاوي
أولمبيك خريبكة
16:00
انتهت
اتحاد بن قردان
الترجي
21:00
الدفاع الحسني الجديدي
الجيش الملكي
16:00
انتهت
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
برونو فيرنانديز يسرد تفاصيل «الرعب» بعد اقتحام تدريبات سبورتينج

برونو فيرنانديز يسرد تفاصيل «الرعب» بعد اقتحام تدريبات سبورتينج

هذه المرة دور المتألق وهدف الأندية الكبيرة برونو فيرنانديز، تحدث عن الأيام الصعبة التي عاشها مع زملائه في هذا التوقيت الذي اقتحمت فيه جماهير سبورتينج لشبونة التدريب.

أماليا فرا - أحمد مجدي
أماليا فرا - أحمد مجدي
تم النشر
آخر تحديث

شاهد جديد تحدث عن هجوم الجماهير المتعصبة لنادي سبورتينج لشبونة على اللاعبين في مايو 2018 حين كان اللاعبون في إحدى فترات التمرين، هذه المرة هو دور المتألق وهدف الأندية الكبيرة برونو فيرنانديز، تحدث عن الأيام الصعبة التي عاشها مع زملائه في هذا التوقيت.

برونو فيرنانديز تحدث عن تفاصيل دقيقة عن التجربة التي مر بها، وما حدث من عنف في ذلك التوقيت، قائلًا: «كانوا بعمر 20-25 عامًا، لقد ذهبوا مباشرة إلى ري باتريسيو وويليام كارفاليو، ثم إلى أكونيا وباتاليا، قالوا لهم «أنتم لا تستحقون هذا القميص.. سوف نقتلكم.. كيف لم تربحوا الأحد؟ سوف ترون ما سيحدث لكم».

وأضاف: «لقد رأيت خورخي جيسوس بدماء في فمه، كما كان اللوم أيضًا مصبوبًا على باس دوست».

الهجوم حدث من 50 من ألتراس الفريق على لاعبيه، كان «درسًا» في وجهة نظر الأنصار على النتائج السيئة التي فاجأت الكرة البرتغالية من النادي العريق العام الماضي.

ماذا حدث من جماهير سبورتينج لشبونة تجاه لاعبي الفريق؟

وكان قد عاد الهجوم الذي نفذه نحو 50 من مشجعي الألتراس ضد عدد من لاعبي سبورتنج لشبونة العام الماضي بسبب سوء النتائج ليشغل بال البلد الأوروبي بالتزامن مع بدء المحاكمة التي تشمل نحو أربعة آلاف تهمة.

وبدأت العملية القضائية التي تشمل 44 متهمًا من ضمنهم برونو دي كارفاليو رئيس النادي السابق والذي ينظر له كالعقل المدبر للحادث.

وتشمل القضية أربعة آلاف تهمة ارتكبت في مايو 2018 حينما اقتحم 50 من مشجعي الألتراس الملثمين المدينة الرياضية للنادي.

وبعدها دخل المشجعون إلى غرفة الملابس واعتدوا على الجهاز الفني واللاعبون كعقوبة مفترضة منهم على سوء النتائج في الدوري البرتغالي ودوري الأبطال.

وكان لاعبا الأرجنتين ماركوس أكونيا ورودريجو باتاليا الهدفين الرئيسين لركلات ولكمات الألتراس بل وأيضا تهديدات بالقتل.

ومثلت القضية نقطة مفصلية في كرة القدم البرتغالية وفتحت النيابة تحقيقًا للكشف عن كيفية وصول الألتراس للمدينة الرياضية بكل هذه السهولة.

ووصلت الأمور إلى ذروتها في نوفمبر 2018 حينما اعتقل رئيس النادي حينها برونو دي كارفاليو ووجهت له 56 تهمة من ضمنها «الاختطاف» و«الإرهاب».

وتتهم النيابة الرئيس السابق بكونه «العقل المدرب» للهجوم وتعتبر أنه هو من أمر به.

اخبار ذات صلة