6 أرقام قياسية تنتظر كريستيانو رونالدو

يسعى البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو إلى إضافة مزيد من الألقاب والبطولات إلى سجل إنجازاته الشخصية، برغم بلوغه سن الـ 34، لكنه لا يزال قادرا على العطاء في الملعب.

0
6%20%D8%A3%D8%B1%D9%82%D8%A7%D9%85%20%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D9%86%D8%AA%D8%B8%D8%B1%20%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88

لا يزال أمام البرتغالي الدولي كريستيانو رونالدو نجم هجوم فريق يوفنتوس الإيطالي أمامه العديد من الأرقام القياسية التي تنتظرها منه جماهيره في كل أنحاء العالم قبل أن يعتزل كرة القدم.

وأحرز رونالدو، صاحب الـ 34 عاما، هدفه الـ 99 لمنتخب بلاده في نوفمبر الماضي في المباراة التي فازت فيها البرتغال بهدفين نظيفين على لوكسمبورج، لتحجز بطاقة التأهل إلى بطولة أمم أوروبا «يورو 2020».

ويتبقى لـ رونالدو هدفا آخر ليصبح ثاني لاعب في العالم يسجل أهدافا «هاتريك» عالميا، كما يحل ثانيا بفارق 10 أهداف عن أسطورة الكرة الإيرانية علي دائي (109 هدفا) من حيث عدد الأهداف الدولية. وهذا الرقم يستطيع رونالدو الوصول إليه أيضا وتجاوزه.

لكن ثمة مزيد من الألقاب العالمية التي بوسع رونالدو، نجم فريق ريال مدريد الإسباني السابق، حصدها ليضيفها إلى سجل بطولاته وألقابه الفردية الناصع، وقد سردتها مجلة «فوربس» الأمريكية على النحو التالي:

أكثر الأهداف التي سُجلت على المستوى الدولي

سجل كريستيانو رونالدو 12 هدفا فقط للبرتغال، حينما اعتزل علي دائي كرة القدم في 2006، وجاء هدف «الدون» الثاني عشر في شباك إيران في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب «والدستاديون» في فرانكفورت، حينما فازت البرتغال بهدفين نظيفين في بطولة كأس العالم التي أقيمت في ألمانيا.

ويفصل رونالدو الحاصل على جائزة الكرة الذهبية «البالون دور» 5 مرات، عن علي دائي 10 أهداف فقط على المستوى الدولي، ويتفوق رونالدو بالفعل على لاعبين عظام أمثال الساحر البرازيلي بيليه، والألماني ميروسلاف كلوز، والمجري بوشكاش.

اقرأ أيضا: بعد هدفه الخرافي.. تعليق رونالدو على طريقة احتفاله بالأهداف

أكثر اللاعبين مشاركة في المباريات

ومن المتوقع أن يصبح كريستيانو رونالدو اللاعب الأكثر مشاركة في المباريات في العالم، حيث يوجد في رصيده الآن 164 مباراة دولية، فيما من المتوقع أن يتجاوز زميله في يوفنتوس الإيطالي العملاق بوفون هذا العدد بحلول العام 2020.

ووصل بوفون وهو أكثر اللاعبين في أوروبا مشاركة في المباريات الدولية في تاريخ كرة القدم (176 مباراة) قبل أن يعتزل الكرة. ويحتل المصري الدولي السابق أحمد حسن لقب عميد لاعبي العالم بواقع 184 مباراة دافع فيها عن ألوان قميص منتخب «الفراعنة» خلال الفترة من 1995 و 2012.

لكن من المتوقع أن يكسر رونالدو هذا الرقم، بالنظر إلى حالته البدنية العالية، وروحه القتالية المعهودة عليه.

أكثر لاعبي كأس العالم مشاركة بهدف واحد على الأقل

يعد كريستيانو رونالدو واحدا من أربع لاعبين الذين أحرزوا أهدافا في أربع نهائيات كأس عالم. ومن المتوقع أن يشارك «صاروخ ماديرا» أيضا مع بلاده في مونديال قطر 2022، ومن ثم يُتوقع أن يسجل رقما قياسيا آخر. كلوزه وبيليه وأوفه زيلر هم اللاعبون الآخرون الذين أحرزوا أهدافا في نسخ مختلفة من كأس العالم، وقد يتفوق رونالدو عليهم جميعا.

المشاركة في خمس نهائيات بطولة أمم أوروبا

يعتبر إيكر كاسياس أسطورة ريال مدريد الإسباني واحدا من الأسماء التي شارك في خمس نهائيات بطولة أمم أوروبا، برغم أن الحارس العملاق قد شارك فقط في ثلاثة منها. وهناك 17 لاعبا فقط شاركوا في أربع نهائيات كأس أمم أوروبا، من بينهم كريستيانو رونالدو الذي يتساوى مع كل من بوفون والسويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش. وإذا ما حدث وقاد رونالدو البرتغال أمم أوروبا الصيف المقبل، سيضيف رقما قياسا آخر مهما إلى سجل إنجازاته الفردية.

اقرأ أيضاً: مهدي بن عطية يكشف أسرارًا جديدة عن رونالدو: رجل خارق وإنسان آلي

هداف نهائيات أمم أوروبا

حينما أحرز نجم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق هدف الافتتاح للبرتغال في أمام ويلز في دور نصف النهائي من بطولة «يورو 2016» والتي فاز فيها رونالدو ورفاقه بهدفين نظيفين، عادل «الدون» حصيلة الأهداف التي سجلها أسطورة الكرة الفرنسية ميشيل بلاتيني في نهائيات كأس الأمم الأوروبية.

وسجل بلاتيني هدفه التاسع في شباك بيلاروسيا ليحصد اللقب في العام 1984، وهي البطولة الأوروبية الوحيدة التي شارك فيها الأسطورة. أما رونالدو فقد لعب في أربع بطولات أمم أوروبية، والنسخة الأحدث من «اليورو»، ويتفوق على إبراهيموفيتش وواين روني وتييري هنري.

أكثر اللاعبين فوزا في نهائيات أمم أوروبا

من المتوقع أن يأتي كل من سيسك فابريجاس وأندريس إنييستا، بعد فوزهما 11 مباراة في نهائيات «اليورو»، خلف رونالدو بحلول نهاية البطولة المقرر إقامتها الصيف المقبل. ورونالدو يتقاسم معهم نفس عدد الانتصارات مع منتخب بلاده، وما من شك في أنه سيضيف عدد مرات فوز جديدة مع بلاده في يونيو المقبل.

.