الأمس
اليوم
الغد
11:00
انتهت
جوزتيبي
ملاطية سبور
17:00
انتهت
فرايبورج
إينتراخت فرانكفورت
15:00
انتهت
لوجانو
بازل
15:00
انتهت
زيورخ
سيون
15:00
انتهت
باسوش فيريرا
تونديلا
15:00
انتهت
ماريتيمو
بورتيمونينسي
11:00
انتهت
مايوركا
فياريال
16:00
انتهت
الوداد البيضاوي
نهضة بركان
16:00
انتهت
بلدية إسطنبول
أنقرة جوتشو
16:00
انتهت
بشكتاش
دينيزلي سبور
16:00
انتهت
مونبلييه
تولوز
17:00
انتهت
بارما
روما
14:35
انتهت
هجر
الرائد
17:00
انتهت
جينك
جنت
17:30
انتهت
خيتافي
أوساسونا
18:30
انتهت
سبورتنج لشبونة
بيلينينسيس
19:00
انتهت
آي زي ألكمار
إيمن
19:00
انتهت
ستاندار لييج
ميشيلين
20:00
انتهت
ريال بيتيس
إشبيلية
20:00
انتهت
فيتوريا غيمارايش
سبورتينج براجا
21:00
انتهت
بوافيستا
بورتو
15:20
انتهت
وج
الفيصلي
15:00
انتهت
يانج بويز
سانت جالن
15:45
انتهت
فيينورد
فالفيك
13:00
انتهت
هلال الشابة
اتحاد تطاوين
13:30
انتهت
فيليم 2
أيندهوفن
13:00
انتهت
النجم الساحلي
مستقبل سليمان
13:00
انتهت
حمام الأنف
نجم المتلوي
13:00
انتهت
الملعب التونسي
الترجي
13:30
انتهت
رويال انتويرب
كلوب بروج
13:00
انتهت
أتليتك بلباو
ليفانتي
12:30
انتهت
بوروسيا مونشنجلاتباخ
فيردر بريمن
13:30
انتهت
طرابزون سبور
ألانياسبور
13:30
انتهت
تفينتي
بى اى سى زفوله
14:00
انتهت
حسنية أغادير
المغرب التطواني
14:00
انتهت
أولمبيك آسفي
رجاء بني ملال
14:00
انتهت
لاتسيو
ليتشي
14:00
انتهت
أودينيزي
سبال
14:00
انتهت
سامبدوريا
أتالانتا
12:20
انتهت
التعاون
اللواء
11:30
انتهت
كالياري
فيورنتينا
11:15
انتهت
أياكس
أوتريخت
14:00
انتهت
ستاد رين
أميان
13:00
انتهت
النادي الإفريقي
البنزرتي
19:00
بوركينا فاسو
أوغندا
16:30
انتهت
ليفربول
مانشستر سيتي
16:00
الكاميرون
كاب فيردي
19:45
انتهت
يوفنتوس
ميلان
14:00
انتهت
مانشستر يونايتد
برايتون
13:00
أفريقيا الوسطى
بوروندي
16:00
غينيا بيساو
إي سواتيني
14:00
انتهت
ولفرهامبتون
أستون فيلا
20:00
انتهت
أولمبيك مرسيليا
أولمبيك ليون
16:00
نيجيريا
بنين
16:00
انتهت
نانت
سانت إيتيان
19:00
السنغال
الكونغو
16:00
سيراليون
ليسوتو
14:30
انتهت
فولفسبورج
باير ليفركوزن
15:00
انتهت
أتليتكو مدريد
إسبانيول
19:00
أنجولا
جامبيا
13:00
مالاوى
جنوب السودان
16:00
ناميبيا
تشاد
19:00
السودان
ساو تومي وبرينسيبي
17:45
مولودية الجزائر
شبيبة القبائل
12:30
طبرجل
الشباب
3 أسباب وراء عودة هيجواين للتألق من جديد مع يوفنتوس

3 أسباب وراء عودة هيجواين للتألق من جديد مع يوفنتوس

يقود الأرجنتيني المخضرم هيجواين هجوم فريق يوفنتوس الإيطالي بجدارة منذ انطلاق الموسم الجاري سواء في «الكالتشيو» أو دوري أبطال أوروبا

إيهاب الجنيدي
إيهاب الجنيدي

يعيش المهاجم الأرجنتيني جوانزلو هيجواين، حالة من التألق اللافت رفقة فريقه يوفنتوس الإيطالي، منذ انطلاق الموسم الجاري، لينجح في حجز مكان له في التشكيلة الأساسية لـ«السيدة العجوز» عقب عودته مرة أخرى لصفوف الفريق.

وبعد أن لعب في الموسم الماضي على سبيل الإعارة من يوفنتوس مع فريق تشيلسي الإنجليزي وميلان الإيطالي، عاد المهاجم الشهير بلقب «البيبيتا» مرة أخرى لصفوف اليوفي، وشكل خط هجوم ناريا للفريق إلى جانب مواطنه باولو ديبالا، والأيقونة الأرجنتيني كريستيانو رونالدو.

وبدأ الحديث حالياً داخل أروقة عملاق تورينو، حول تمديد عقد هيجواين، على الرغم من مساعي ناديه الأصلي ريفر بلايت للحصول على خدماته نهاية الموسم الجاري، لاسيما في ظل الدعم الكبير والمساندة التي يلقاها اللاعب من مديره الفني ماوريسيو ساري.

اقرأ أيضاً: كريستيانو رونالدو.. الدجاجة التي تبيض ذهبًا ليوفنتوس

الأسباب التي أدت إلى عودة هيجواين للتألق من جديد مع ساري

بعد أن لعب هيجواين، مع ماوريسيو ساري من قبل في صفوف نابولي الإيطالي وتشيلسي الإنجليزي، عاد ساري مع توليه مسؤولية تدريب يوفنتوس في الصيف الماضي، للمراهنة على اللاعب الأرجنتيني كمهاجم أساسي لفريقه.

ومنذ انطلاق الموسم الجاري، سجل هيجواين هدفين لليوفي في الدوري الإيطالي الدرجة الأولى «الكالتشيو»، وهدفاً في بطولة دوري أبطال أوروبا، وتدريجيا عاد مشجعوا يوفنتوس الذين كانوا ينتقدون اللاعب في فترته الأولى مع الفريق، للهتاف باسمه وتشجيعه، ليكتب الأرجنتيني السطر الأخير في قصة لاعبين آخرين مع النادي مثل الكرواتي ماريو ماندزوكيتش، الذي تؤكد تقارير رحيله عن اليوفي في الانتقالات الشتوية المقبلة.

اقرأ أيضاً: ساري يتحدث عن المنافسة بين ديبالا وهيجواين وتأثير الخسارة من إنتر

وكشفت تقارير إيطالية في الساعات الماضية، عن الأسباب التي أدت لظهور هيجواين من جديد مرتدياً ثوب الإجادة، ويمكن تلخيصها في ثلاثة أسباب رئيسية:



الأول: الثقة الكبيرة التي يمنحها ماوريسيو ساري، لهيجواين، وثقته المطلقة في إمكانياته، وهو ما انعكس بالإيجاب على مردود اللاعب.

الثاني: طريقة اللعب التي ينتهجها ساري حالياً في يوفنتوس، والتي تناسب تماماً إمكانيات «البيبيتا».

الثالث: الرجيم القاسي الذي خضع له اللاعب، بأوامر من ساري، وهو النظام الغذائي الذي أبقى اللاعب عند وزن 75 كجم فقط، وقالت صحيفة «لا ستامبا» الإيطالية أن التطور في اللياقة البدنية لهيجواين هو سر نجاح اللاعب الأساسي.


في كل الأحوال، هيجواين هو مهاجم مميز جداً الآن، وينتهي عقده مع يوفنتوس في عام 2021، ورغبته الحالية هى تمديد تعاقده وإلغاء فكرة العودة إلى ريفر بلايت، صراحة لقد حان الوقت للاستمتاع بأفضل نسخة من «بيبيتا» مرة أخرى في إيطاليا.

اخبار ذات صلة