يوفنتوس يوضح حقيقة هروب هيجواين للأرجنتين وكسر الحجر الصحي

نادي يوفنتوس الإيطالي علّق على الأخبار التي انتشرت بشأن هروب مهاجمه جونزالو هيجواين إلى موطنه الأرجنتين، وكسر فترة الحجر الصحي في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد.

0
%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D9%8A%D9%88%D8%B6%D8%AD%20%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9%20%D9%87%D8%B1%D9%88%D8%A8%20%D9%87%D9%8A%D8%AC%D9%88%D8%A7%D9%8A%D9%86%20%D9%84%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AC%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%86%20%D9%88%D9%83%D8%B3%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AC%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D9%8A

أعلن نادي يوفنتوس الإيطالي أن الأرجنتيني جونزالو هيجواين والبوسني ميراليم بيانيتش والألماني سامي خضيرة لاعبي الفريق، حصلوا على إذن بمغادرة الحجر الصحي بعد أن أسفرت الفحوصات التي خضعوا لها بشأن فيروس كورونا المستجد، عن أنهم لا يعانون من أي إصابة.

ووفقًا لصحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية، فإن الأرجنتيني جونزالو هيجواين مهاجم يوفنتوس نجح في الهرب من الحجر الصحي والتوجه إلى بلاده مع عائلته، رغم حقيقة أن زميليه في الفريق أصيبا بعدوى فيروس كورونا المستحدث.

وأشارت الصحيفة الإيطالية في نسختها الإلكترونية إلى أن الشرطة تمكنت من توقيف المهاجم الأرجنتيني رفقة عائلته في أحد مطارات مدينة تورينو قبل محاولته استقلال طائرة خاصة متوجهة إلى الأرجنتين، حيث قام هيجواين بإظهار نتائج التحاليل التي خضع لها لفيروس «كوفيد – 19» والتي جاءت سلبية.

ورغم ذلك، أمرته الشرطة بالتوجه إلى منزله والبقاء فيه واستمرار حالة الحجر الصحي الذاتي لأسبوع آخر على الأقل، نظرًا لأن مدة حضانة الفيروس تمتد إلى 14 يومًا.

ومع تعليق حركة الطائرات بشكل كامل بين إيطاليا والأرجنتين، فإن هيجواين قام بتنظيم رحلة أولًا إلى فرنسا ثم إسبانيا، ومن هناك إلى أمريكا الجنوبية.

يمكنك قراءة أيضًا: تقارير: هيجواين يكسر الحجر الصحي ويهرب إلى الأرجنتين

ومن جهتها تمكنت صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت» من الوصول لحقيقة الأمر، وكشفت أن زميله رودريجو بينتانكور كان برفقته وعائلته.

ومع ذلك أكد يوفنتوس وفقًا للصحيفة، أن الأمر كان عبارة عن سوء تفاهم، موضحًا أن الثنائي هيجواين وبيانيتش، كانا في عزلة منذ أن أعلن عن إصابة دانييلي روجاني بالفيروس، ومر أسبوع وجاءت نتائجهم سلبية، وتابع النادي الإيطالي أن لهذا السبب تم السماح للاعبين بمغادرة البلاد للانضمام إلى أسرهم.

وأشارت «توتو سبورت»، إلى أن هيجواين على وجه الخصوص طلب إذنًا خاصًا لأن والدته مريضة في الأرجنتين، مدعيًا أن يوفنتوس هو من زوده بالطائرة الخاصة.

وعلى الرغم من أن نتائجهم جاءت سلبية، إلا أن البعض لا يزال غير سعيد، نظرًا لأن نجوم يوفنتوس وعائلاتهم يسمح لهم بالسفر، في حين يطلب من البلد بأكمله البقاء في المنزل، وحتى الآن توفي حوالي 3000 شخص في إيطاليا بسبب فيروس كورونا المستجد.

.