يوفنتوس ينافس إنتر ميلان على ضم لوكاكو

يوفنتوس قرر التواصل مع مانشستر يونايتد من أجل محاولة التعاقد مع البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم الشياطين الحمر ومنافسة غريمه إنتر ميلان الذي يرغب في ضم اللاعب

0
%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D9%8A%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%B3%20%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B6%D9%85%20%D9%84%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%83%D9%88

دخل نادي يوفنتوس الإيطالي سباق التعاقد مع البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، وسيتنافس مع غريمه الأزلي نادي إنتر ميلان، من أجل الظفر بالمهاجم البلجيكي.

وخلال الفترة الماضية، كان لوكاكو هدفًا للإيطالي أنطونيو كونتي المدير الفني الجديد لنادي إنتر ميلان، والذي يرى في «الدبابة البلجيكية» الإضافة المثالية في هجوم الفريق، لكن الصفقة تعطلت، رغم اتفاق اللاعب على بنود تعاقده الشخصي مع «الأفاعي».

والآن، فإن بطل الدوري الإيطالي في المواسم الثمانية الأخيرة، قرر الدخول على الخط وخطف لوكاكو، والذي عانى من أجل الحصول على دقائق لعب تحت قيادة النرويجي أولي جونار سولسكاير، المدير الفني لمانشستر يونايتد.

ووفقًا لشبكة «سكاي سبورت» الإيطالية، فإن يوفنتوس تواصل مع مسئولي مانشستر يونايتد، ومستعد للموافقة على كل مطالبهم المادية من أجل ضم لوكاكو.

ويرغب مانشستر يونايتد في استعادة جزء كبير مما دفعه في صفقة ضم لوكاكو من نادي إيفرتون في صيف 2017 في الصفقة التي كلفت خزائن «الشياطين الحمر» قرابة 90 مليون يورو، من أجل استغلال قيمة بيعه في ضم صفقات جديدة.

اقرأ أيضًا.. صفقة تبادلية كبرى تلوح في الأفق بين مانشستر يونايتد وإنتر ميلان

وانضم لوكاكو إلى تدريبات مانشستر يونايتد التحضيرية للموسم الجديد، لكن وكيله فيديريكو باستوريلو يعمل بشكل منتظم خلال الفترة الأخيرة من أجل إتمام رحيل البلجيكي الدولي عن ملعب «أولد ترافورد».

ورفض مانشستر يونايتد عرضًا من إنتر ميلان بقيمة 70 مليون يورو، وهو في الأساس عقد إعارة مع أحقية الشراء بعد موسمين.

ويحتاج إنتر ميلان لبيع الأرجنتيني ماورو إيكاردي مهاجم الفريق، والذي يعد للسخرية، هدفًا أيضًا لنادي يوفنتوس، للحصول على التمويل اللازم من أجل التعاقد مع لوكاكو.

وعن هذا الوضع المعقد، أكد خبير الانتقالات جانلوكا دي مارزيو أن الأمور ليست واضحة حتى الآن، حيث قال: «لا أعلم إذا ما كانت هذه طريقة إنتر ميلان ليجبروا إيكاردي على الرحيل، والذي يبدو قلبه الآن في يوفنتوس، أو محاولة من إدارة البيانكونيري للتفوق على النيراتزوري في سوق الانتقالات، وإجبارهم على أن يظل إيكاردي كأزمة لهم طوال الصيف».

.