يوفنتوس يقتحم سباق التعاقد مع نيمار

البرازيلي نيمار جونيور انتقل إلى باريس سان جيرمان في أغسطس 2017 مقابل 222 مليون يورو بعد دفع قيمة الشرط الجزائي في عقده، ليكون أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم.

0
%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D9%8A%D9%82%D8%AA%D8%AD%D9%85%20%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%82%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%82%D8%AF%20%D9%85%D8%B9%20%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1

يمكن لنادي يوفنتوس الإيطالي أن يفجر مفاجأة من العيار الثقيل في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة، بالتعاقد مع البرازيلي نيمار دا سيلفامن باريس سان جيرمان، بحيث ستتضمن الصفقة انتقال باولو ديبالا إلى النادي الفرنسي.

ولطالما كانت أخبار نيمار في الانتقالات الأكثر تداولًا في السنوات الأخيرة، بحيث يريد البرازيلي أن يعود مرة أخرى إلى برشلونة الإسباني.

وكان نيمار قد انتقل إلى باريس سان جيرمان في أغسطس 2017 مقابل 222 مليون يورو بعد دفع قيمة الشرط الجزائي في عقده، ليكون أغلى لاعب في تاريخ الساحرة المستديرة.

لكن يبدو أن عودة نيمار إلى برشلونة تكاد تكون مستحيلة في الوقت الحالي بسبب التوتر بين إدارة الفريقين إلى جانب تركيز «البلوجرانا» على ضم الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز من إنتر ميلان.

اقرأ أيضًا: بصفقة تبادلية.. باريس سان جيرمان يزاحم برشلونة على توقيع بيانيتش

ووفقًا لبرنامج «7 Gold» الإيطالي فإن مشروع يوفنتوس قد يجذب النجم البرازيلي الذي يفكر في مغامرة جديدة خارج فرنسا.

وأشار البرنامج الناطق بالإنجليزية، أن يوفنتوس بدأ العمل على ضم نيمار ليشكل ثنائيًا هجوميًا مع كريستيانو رونالدو والذي يمكن أن يكون مرعبًا لإيطاليا وأوروبا أيضًا، ويجدر الإشارة إلى أن باولو ديبالا سيكون ضمن الصفقة التبادلية.

أزمة الراتب

المشكلة الرئيسية التي ستواجه يوفنتوس تتمثل في الراتب الضخم الذي يتحصل عليه نيمار مع باريس سان جيرمان وسيحتاج إلى أن يخفض راتبه هو الأمر الذي لن يفعله البرازيلي إلا في حالة ارتداء قميص برشلونة، بحسب ما جاء في صحيفة «موندو ديبورتيفو» الكتالونية.

ويجدر الإشارة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يهتم فيها يوفنتوس باللاعب البرازيلي، ففي الصيف الماضي عندما كان برشلونة يتقدم أكثر فأكثر لإنهاء عودة البرازيلي إلى «كامب نو»، كان «البيانكونيري» قد أجرى اتصالات بوالد اللاعب نيمار الأب، وذلك عن طريق المدير الرياضي للبيانكونيري فابيو باراتيتشي، لكن الأمر لم يحسم.

.