يوفنتوس يرغب في خطف نجم جديد من ريال مدريد

كشف الإسباني ماركو أسينسيو مهاجم فريق ريال مدريد عن رغبته في الرحيل عن صفوف الفريق، قائلا إنه يتمنى اللعب في يوفنتوس الإيطالي كي يتواجد مجددا بجوار كريستيانو رونالدو زميله السابق في الفريق الملكي.

0
%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D9%8A%D8%B1%D8%BA%D8%A8%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AE%D8%B7%D9%81%20%D9%86%D8%AC%D9%85%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%86%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

يرغب الإسباني ماركو أسينسيو لاعب نادي ريال مدريد الإسباني في الانضمام إلى فريق يوفتوس الإيطالي، رغبة منه في اللعب مجددا بجوار البرتغالي كريستيانو رونالدو زميله السابق في الفريق الملكي.

وذكرت صحيفة «توتو سبورت» الإيطالية أن المسؤولين في «سانتياجو برنابيو» تأكدوا بما لا يدع مجالا للشك أن مهاجم الفريق الشاب يريد الرحيل إلى «السيدة العجوز»، مضيفين أنه تأثر بشدة بحفاوة الاستقبال التي تلقاها «الدون» من الجماهير في تورينو الموسم الماضي.

وأضافت الصحيفة أن ألفارو موراتا أيضا كشف للاعب أيضا أشياء رائعة عن مدينة تورينيو، وأيضا «البيانكونيري» خلال فترة تواجده في «البيانكونيري».

وعلاوة على ذلك يعتقد أسنسيو أن مستواه سيتطور تحت قيادة ماسيميليانو أليجري المدير الفني لليوفي، على غرار ما حدث مع كل من موراتا وبول بوجبا.

وكان يعتقد أن أسينسيو واحد من اللاعبين الذين سيلمع نجمهم في «المرينجي» بعد رحيل «صاروخ ماديرا» عن ريال مدريد، لكن اللاعب، 22 عاما، كان قد أطلق مؤخرا تصريحًا مفاجئًا لكل من مسؤولي ريال مدريد وأيضا جماهير النادي العريضة، حينما قال: «ليست مسؤوليتي أن أحمل هذا الفريق».

ويرى المهاجم الشاب، وفقا لما ورد في تصريحاته التي نقلتها صحف إسبانية، أن تعثر الفريق الملكي منذ بداية الموسم الجاري ليس أزمة، ملقيا اللوم على بعض وسائل الإعلام التي: «تضخم الأمور وتجعل النادي يشعر وكأنه يعيش حالة عدم استقرار»، حسب تعبيره.

وقال اللاعب أيضًا: «في كل الأحوال، لا أتحمل المسؤولية فيما يقع ولا يجب أن أظهر بمفردي في الواجهة. هناك اسماء أخرى أكثر وزنا وخبرة في الفريق».

وفي حالة رحل أسينسيو عن ريال مدريد، فإن ذلك سيمثل حالة من الصدمة لجماهير النادي الملكي، التي كانت تعقد آمالًا كبيرة على اللاعب الشاب، الذي تألق تحت قيادة الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني السابق للميرنجي.

.