وزير الرياضة الإيطالي: نطالب الرياضيين بتضحية جديدة.. ونأمل أن نراهم في شهر مايو

فينشينزو سبادافورا يتحدث عن التضحية التي تطلبها الحكومة الإيطالية من الرياضيين، وعن رؤيته لعودة الحياة الرياضية إلى إيطاليا في شهر مايو المقبل.

0
%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%3A%20%D9%86%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%D9%8A%D9%86%20%D8%A8%D8%AA%D8%B6%D8%AD%D9%8A%D8%A9%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9..%20%D9%88%D9%86%D8%A3%D9%85%D9%84%20%D8%A3%D9%86%20%D9%86%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%85%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B4%D9%87%D8%B1%20%D9%85%D8%A7%D9%8A%D9%88

أكد فينشينزو سبادافورا وزير الرياضة والشباب الإيطالي، أن الحكومة واتحاد الكرة الإيطاليان مازالا يأملان في عودة الحياة الرياضية إلى إيطاليا في شهر مايو المقبل بعدما توقفت تماماً كل الفعاليات في بداية شهر مارس الماضي.

كان تفشي وباء فيروس كورونا في إيطاليا بشكل عنيف، لتصبح في فترة من الفترات ثاني أعلى الدول إصابة بالفيروس بعد الصين، قد أدى إلى اتخاذ الكثير من الإجراءات الصارمة من جانب الحكومة، وهي الإجراءات التي أوقفت كل أوجه الحياة الاجتماعية، ومنها الدوري الإيطالي الممتاز إلى جانب كل المسابقات الرياضية بمختلف أنواعها.

وكان من المفترض أن تنتهي فترة حظر التجول، والحجر الصحي المتخذ في كل المدن الإيطالية غداً، لكن جاء قرار من الحكومة بمد هذه الفترة حتى يوم 13 أبريل الجاري، أي أنها قررت أن تمده عشرة أيام إضافية، بعد أن وصل عدد المصابين اليوم إلى أكثر من 110 آلاف شخص توفي منهم 13 ألفا.

فيروس كورونا| تمديد حظر التدريبات الجماعية في إيطاليا

ويظل مصير الدوري الإيطالي مجهولاً بشكل كامل، مع رؤية بعض الأندية استكمالها، مثل نادي لاتسيو الذي ينافس على لقب الدوري، بينما تؤكد بعض الأندية الأخرى أن المسابقة لن ترى النور في الموسم الحالي، خاصة بعد قرار مد فترة الحظر والحجر الصحي، ليخرج وزير الرياضة الإيطالي في مقطع مصور عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» ليشرح لماذا تم اتخاذ هذا القرار.

رئيس بريشيا يهدد الاتحاد الإيطالي حال استكمال الموسم

وقال سبادافاورا في المقطع: «لدينا 10 أيام مهمة للغاية، لأننا بعد عيد الفصح سنرى الكثير من المؤشرات التي ستقودنا إلى الكثير من القرارات، وأتوقع أنه سيكون هناك اختلاف كبير بعد نهاية هذة المدة».

وواصل الوزير الإيطالي قائلاً: «لهذا فكل المسابقات الرياضية في كل المراحل ستظل معلقة الـ10 أيام المقبلة، كما أننا قررنا إلغاء كافة التدريبات الجماعية الخاصة بالفرق في المنشآت الرياضية الخاصة بها، علينا أن نطلب من رياضيينا أن يقدموا المزيد من التضحيات، لكنها تضحية الهدف منها الحفاظ على سلامتهم وحمايتهم وحمايتنا جميعاً».

وأكمل: «إنها تضحية بالطبع، لكنها تضحية ضرورية، ويجب القيام بها، خاصة أنه مازال هناك الكثير من الأشخاص يلقون حتفهم بسبب الفيروس، وعلينا القيام بكل الجهود لمحاولة عكس الأرقام، لذلك أؤكد أن الـ10 أيام المقبلة ستكون في غاية الأهمية، وبعدها سيكون هناك وقت للعودة إلى التدريبات مرة أخرى والسماح للرياضيين للتنافس وهم في أفضل حال، إنها تضحية تستحق المحاولة».

وأكد فينشينزو أن القرارات التي تتخذها الحكومة ليست مبنية على آراء شخصية، وإنما تأتي بعد دراسة طويلة، واستماع لآراء اللجنة العلمية والفنية المعنية بمتابعة الأوضاع، وتحليل كامل للموقف، مشدداً على أن عودة الحياة الرياضة من ضمن أولويات اتخاذ القرارات.

الاتحاد الإيطالي يلمح لاحتمالية استئناف «سيري آ» في مايو

وقال: «نأمل ان نكون خرجنا من حالة الطوارئ التي نمر بها بسبب فيروس كورونا، ولدينا أمل كبير في أن تستأنف الحياة الرياضة في شهر مايو المقبل كما خططنا، وإذا حدث ذلك نفكر في خطة استثنائية لإتمام الموسم الرياضي، لكننا سنفكر في المستقبل عندما نصل إلى هذه النقطة، لكن يجب أن أشدد على أنه إذا أردنا أن تعود الرياضة إلى الحياة مرة أخرى علينا الالتزام بالإجراءات الوقائية الضرورية المفروضة».

.