هيجواين ورابيو يثيران الجدل في إيطاليا.. لم يعودا لتورينو حتى الآن

عاد هيجواين إلى الأرجنتين ليكون قريبًا من والدته، التي تعاني من مرض السرطان، لكن البيانكونيري قلق من تأخر رابيو.

0
%D9%87%D9%8A%D8%AC%D9%88%D8%A7%D9%8A%D9%86%20%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%88%20%D9%8A%D8%AB%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7..%20%D9%84%D9%85%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%A7%20%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%B1%D9%8A%D9%86%D9%88%20%D8%AD%D8%AA%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%A2%D9%86

لم يعد جونزالو هيجواين ولا أدريان رابيو من الأرجنتين وفرنسا على التوالي إلى إيطاليا للدخول في حجر صحي قبل المشاركة في تدريبات فريق يوفنتوس الإيطالي.

يعمل لاعبو يوفنتوس بشكل فردي، لكن غياب الثنائي يثير الجدل في إيطاليا.

وفقًا لصحيفة «لاجازيتا ديلو سبورت» الإيطالية، عاد هيجواين إلى الأرجنتين ليكون قريبًا من والدته، التي تعاني من مرض السرطان، لكن البيانكونيري قلق من تأخر رابيو.

اقرأ أيضًا: 4 عمالقة من الدوري الإنجليزي تستهدف أرون رامسي

كريستيانو رونالدو، سامي خضيرة، ميراليم بيانيتش، أليكس ساندرو، دانيلو، دوجلاس كوستا، ووجسيتش سزيسني، بليز ماتويدي وماتيس دي ليخت، هم لاعبي يوفنتوس الآخرين الذين غادروا إيطاليا بعد تفشي فيروس كورونا، لكنهم عادوا جميعًا منذ ذلك الحين إلى تورينو.



وتم اختبار جميع اللاعبين للتأكد من عدم إصابة أي منهم بالفيروس التاجي قبل دخولهم إلى المنشأة، حيث يطبق يوفنتوس إجراءات صارمة لمنع خطر انتشار العدوى.

ويعمل البروتوكول الحكومي الصارم في جميع أندية الدوري الإيطالي، والتي تتضمن أن يحافظ اللاعبين على مسافة آمنة، بالإضافة إلى التدريب فقط في مجموعات صغيرة، ثم يترك اللاعبون الأرض دون الاستحمام أو التغيير لتقليل المخاطر.

تم إخبار الفرق أنها لا تستطيع التدريب بشكل جماعي حتى وقت لاحق من هذا الشهر، حيث يتطلع رؤساء الدوري الإيطالي إلى العودة المحتملة للعمل الشهر المقبل.

.