هل يصبح رونالدو سابع «يوفينتيني» يحصد الكرة الذهبية؟

6 لاعبين من يوفنتوس حصلوا على الجائزة في السابق، بمجموع 8 مرات.

0
%D9%87%D9%84%20%D9%8A%D8%B5%D8%A8%D8%AD%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D8%B9%20%C2%AB%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%8A%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%86%D9%8A%C2%BB%20%D9%8A%D8%AD%D8%B5%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%87%D8%A8%D9%8A%D8%A9%D8%9F

انتقل البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس، ترك نادي ريال مدريد الإسباني بعد تسعة مواسم قضاها بين جدران السانتياجو بيرنابيو معقل ملكي العاصمة الإسبانية.

رحل «صاروخ ماديرا»، لينسحب من الصراع التاريخي الدائر بينه وبين الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة على لقب أفضل لاعب في العالم، والذي حصلا عليه مناصفة في العقد الأخير من الجائزة.

لكن هل بالفعل انسحب رونالدو من الصراع على الجائزة؟، هل يكون انضمامه إلى البيانكونيري بمثابة خط النهاية لأحلامه في الانفراد بالجائزة؟.

الواقع يقول إن المنافسة اقتصرت كما قلنا على الثنائي رونالدو وميسي وكلاهما في الدوري الإسباني، واقتصر تواجد الوافدين من الخارج على المركز الثالث في السباق.

أما التاريخ فيقول بالطبع نعم، خاصة وأن إيطاليا هي أكثر دوري حصل لاعبين فيه على الجائزة برصيد 14 لاعبا مقابل 12 لاعبًا للدوري الإسباني.

يوفنتوس نفسه يتساوى مع ريال مدريد في عدد حصول لاعب ضمن صفوفه على اللقب، حيث حصل ستة لاعبين من كل فريق على اللقب من قبل، أخرهم كان رونالدو نفسه العام الحالي.

أول يوفنتيني يحصل على اللقب كان الإيطالي ذو الأصول الأرجنتينية عمر سيفوري عام 1961، تبعه بعد 21 عاماً الإيطالي باولو روسي عندما منح منتخب بلاده لقب كأس العالم عام 1982.





ولم يمض كثيراً قبل أن يعود يوفنتوس للقمة مرة أخرى، لكن هذه المرة عبر الكبير ميشيل بلاتيني نجم منتخب فرنسا الأسبق، وتحديداً العام التالي لـباولو روسي، ليحصل على الجائزة ثلاثة مرات متتالية بداية من عام 1983 حتى عام 1985.


الإيطالي الموهوب روبيرتو باجيو تمكن من إعادة الجائزة للبيانكونيري مرة أخرى، بعد ان حصل عليها عام 1993، وكأنما هي عادة متفق عليها، أن يأتي بعد الإيطالي فرنسي، جاء زين الدين زيدان بعد خمسة سنوات ليحصل على الجائزة عام 1998 بعد تتويجه مع منتخب بلاده بكأس العالم، وقبل أن يرحل بعد ذلك إلى ريال مدريد.

وأخيراً، وأيضاً بعد خمس سنوات على الجائزة السابقة، جاء التشيكي المبدع بافل نيدفيد الذي أبدع بقميص السيدة العجوز وصال وجال في ملاعب أوروبا، ليصل معهم إلى نهائي دوري الأبطال عام 2003، ويحصل على الجائزة في نفس السنة.




فهل يكون رونالدو، سابع لاعب يحصل على الجائزة بقميص يوفنتوس، أم ينسحب الدون من السباق أخيراً، ويترك مكانه لوجه جديد.

.