Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
13:30
انتهت
الأهلي
السد
16:30
انتهت
أرسنال
تشيلسي
16:15
أبها
الاتحاد
18:45
انتهت
جنوى
هيلاس فيرونا
18:00
الأهلي
الحزم
15:45
الشوط الاول
نادي قطر
أم صلال
18:45
انتهت
يوفنتوس
روما
18:45
انتهت
ليتشي
بارما
18:30
زيورخ
ثون
18:45
انتهت
ميلان
كالياري
19:00
انتهت
الرجاء البيضاوي
يوسفية برشيد
18:45
انتهت
بولونيا
تورينو
18:30
يانج بويز
سانت جالن
16:25
الرائد
ضمك
18:45
انتهت
أتالانتا
إنتر ميلان
18:30
نيوشاتل
لوجانو
16:00
انتهت
بريشيا
سامبدوريا
17:45
الفيصلي
التعاون
16:00
انتهت
سبال
فيورنتينا
16:00
الفتح
الفيحاء
18:30
سيرفيتي
سيون
18:45
انتهت
ساسولو
أودينيزي
18:45
انتهت
نابولي
لاتسيو
18:30
بازل
لوزيرن
13:30
انتهت
الخور
الوكرة
19:45
انتهت
بنفيكا
بورتو
15:45
انتهت
الغرافة
الدحيل
15:45
انتهت
السيلية
الشحانية
17:00
انتهت
الاتحاد المنستيري
النادي الإفريقي
17:00
انتهت
الترجي
مستقبل سليمان
16:00
انتهت
هلال الشابة
حمام الأنف
13:30
انتهت
الريان
العربي
16:00
انتهت
نجم المتلوي
الملعب التونسي
16:00
انتهت
البنزرتي
اتحاد بن قردان
16:00
انتهت
اتحاد تطاوين
الصفاقسي
16:00
الشوط الثاني
شبيبة القيروان
النجم الساحلي
هل ضيع يوفنتوس فرصة ذهبية للتتويج بـ دوري أبطال أوروبا؟

هل ضيع يوفنتوس فرصة ذهبية التتويج بـ دوري أبطال أوروبا؟

برغم أن سوق الانتقالات في إيطاليا قد بدأ منذ 19 يوما فإن يوفنتوس يبدو نشطا للغاية حتى الآن ولكنه من أن يكون ضيع فرصته الذهبية للتتويج بدوري أبطال أوروبا.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

بكل المقاييس، يقدم نادي يوفنتوس الإيطالي موسم انتقالات رائعا هذا الصيف فبرغم أن سوق الانتقالات الصيفية في إيطاليا قد بدأ فقط منذ 19 يوما فإن النادي الإيطالي يبدو نشطا للغاية حتى الآن.

ورغم تحقيقه للقب الدوري الإيطالي آخر ثمانية أعوام على التوالي إلا أن النادي الإيطالي يواجه عقدة مزمنة في الحصول على البطولة الأوروبية الأغلى دوري أبطال أوروبا، الأمر الذي ربما أدى في النهاية إلى إقالة مدربه السابق الناجح للغاية ماسيميليانو أليجري.

باستقدام ماوريسيو ساري خلفا لأليجري، بدأ اليوفي موسم انتقالات نشطا للغاية بداية باستعادة الحارس الأسطوري وأيقونة الفريق جيانلويجي بوفون ممثلا نوعا جميلا من النوستالجيا الجميلة لعشاق البيانكونيري، ثم استكمل النادي تعاقداته وسياسته في التعاقد مع لاعبين صغار جاهزين لتطبيق الفلسفة الجديدة للمدرب ماوريسيو ساري المتوج مؤخرا بالدوري الأوروبي رفقة نادي تشيلسي الإنجليزي.


اقرأ أيضًا: خطوة من يوفنتوس تُعجل مغادرة إيكاردي هذا الصيف

اليوفي قام باستقدام كل من أدريان رابيو صاحب الـ 24 عامًا من باريس سان جيرمان كما تعاقد أيضا مع ميريح ديميرال المدافع التركي صاحب الـ 21 عاما بالإضافة إلى الظهير الإيطالي لوكا بيلجيريني صاحب ال 20 عاما واستكمل تعزيزاته باللاعب الويلزي آرون رامسي قادما كصفقة مجانية من نادي آرسنال الإنجليزي اللاعب الذي يبدو مناسبا للغاية لفلسفة المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري.

وفوق كل هذا، قام البيانكونيري بتفجير مفاجأة شهدت رسميا بأن العملاق الإيطالي عاد مجددا ليصبح وجهة كبيرة للنجوم من الدرجة الأولى بعد أعوام عجاف عانت خلالها الكرة الإيطالية في استقطاب النجوم الكبار الذين كانوا يفضلون الالتحاق بالدوري الإسباني أو الإنجليزي الأكثر جذبا للنجوم، فالنادي الإيطالي استطاع أن يتغلب على كل من برشلونة الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي في صراعهم على المدافع الأكثر جذبا للأندية في أوروبا هذا الصيف، ماتياس دي ليخت القائد السابق صاحب الـ 19 عاما لنادي أياكس أمستردام الهولندي.

فرصة مفوتة

ورغم هذه السوق الأسطورية للسيدة العجوز إلا أن النادي الإيطالي ربما يكون قد فوت فرصته الذهبية للتتويج بدوري الأبطال في الموسم الماضي فالموسم الماضي تحديدا شهد سقوطا مروعا لكبار أندية أوروبا التي كانت تستطيع مزاحمة النادي الإيطالي على اللقب فريال مدريد الإسباني الملك المتوج للبطولة بـ 13 لقبا و المتوج بالبطولة لثلاثة أعوام على التوالي كان يعاني ترنحا كارثيا خلال الموسم الماضي بعد رحيل نجمه الأول كريستيانو رونالدو إلى اليوفي نفسه ورحيل مدربه الأسطوري زين الدين زيدان بدا الميرنجي بعيدا للغاية عن المنافسة على البطولة الأغلى.

وعدا المرشح الأول دائما للبطولة لريال مدريد فإن عملاق ألمانيا بايرن ميونيخ والضيف الدائم على نصف نهائي البطولة على الأقل كان يترنح أيضا على مدار الموسم بعد رحيل مدربه الإيطالي الأسبق كارلو أنشيلوتي وحتى عملاق كاتالونيا برشلونة لم يكن في أفضل مواسمه الموسم الماضي رغم تقديمه موسما رائعا على مستوى الدوري الإسباني إلا أن العملاق الكاتالوني لم يبد بنفس هذه الشراسة على مستوى أوروبا.

بغياب هؤلاء العمالقة عن الساحة الموسم الماضي وباستقدام أحد أكبر أساطير تاريخ البطولة كريستيانو رونالدو، كان الموسم الماضي يمثل الفرصة الأمثل ربما للبيانكونيري للتتويج باللقب الغائب منذ 23 عاما ولكن البيانكونيري لم يستغل الفرصة تاركا الساحة لناد لم يكن متوقعا مثل توتنهام ليكون طرفا في نهائي البطولة الأغلى بدلا من البيانكونيري.

الفرصة المثالية التي سنحت الموسم الماضي ربما سيكون من الصعوبة بمكان تكرارها هذا الموسم فرغم موسم الانتقالات الصيفية الرائع للسيدة العجوز إلا أنه من الصعب للغاية أن نشهد تراجعا كبيرا مثل الذي حدث الموسم الماضي لكبار أوروبا فالميرنجي يدخل هذا الموسم بوجه مغاير تماما للموسم الماضي بعد استعادة مدربه الأسطوري زين الدين زيدان إضافة إلى استقدام الجوهرة البلجيكية إيدن هازارد والظهيرالأيسر بنيامين ميندي والمهاجم الصربي الواعد لوكا يوفيتش.

وعلى الجانب الآخر فإن العملاق الكاتالوني لا يبدو أقل تصميما من نظيره المدريدي بعد استقدام المهاجم الفرنسي الأبرز أنطوان جريزمان إضافة إلى استقدام متوسط ميدان نادي أياكس أمستردام الواعد للغاية فرينكي دي يونج.

ودون أن نخرج من إسبانيا أيضا يبدو نادي العاصمة الآخر أتلتيكو مدريد عازما على مفاجأة الجميع هذا الموسم فبعد استقدامه لكل من المهاجم البرتغالي جواو فليكس كأغلى صفقة في تاريخ النادي إضافة إلى لاعب توتنهام السابق كيفن تريبيير واستمرار مدربه دييجو سيميوني لا يبدو النادي المدريدي بعيدا للغاية عن ترشيحات البطولة الأغلى.

وفي ألمانيا لا يبدو العملاق البافاري أقل تصميما بعد استقدامه لكل من بافارد ولوكاس هيرنانديز واحتمالية استقدامه للاعب مانشستر سيتي ليروي ساني إضافة إلى منافسة أكيدة من أندية إنجلترا ليفربول الإنجليزي بطل النسخة الماضية إضافة إلى الوحش الرابض الذي يتربص في إنجلترا بعد فشله في إظهار كل أنيابه خلال الموسم الماضي مانشستر سيتي.

بكل تأكيد اليوفي قام بما عليه حتى الآن في موسم الانتقالات و لكن ربما مع منافسة كهذه قد يكون اليوفي قد ضيع الموسم الأسهل بالنسبة له للتتويج بدوري أبطال أوروبا خلال الموسم الماضي فهل يحقق البيانكونيري هذا الموسم ما عجز عن تحقيقه خلال الموسم الماضي؟.

اخبار ذات صلة