Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
19:30
تونديلا
بورتيمونينسي
19:00
إلتشي
فالنسيا
15:05
التعاون
النصر
12:40
أبها
الهلال
16:55
انتهت
زينيت
كلوب بروج
16:55
الأهلي
الوحدة
19:00
انتهت
بيراميدز
هوريا
19:00
الأهلي
الوداد البيضاوي
16:55
انتهت
ريال مدريد
شاختار دونتسك
19:00
أستون فيلا
ليدز يونايتد
19:00
انتهت
باريس سان جيرمان
مانشستر يونايتد
19:00
انتهت
أياكس
ليفربول
19:00
ستاد رين
أنجيه
19:00
انتهت
بايرن ميونيخ
أتليتكو مدريد
19:00
انتهت
برشلونة
فرينكفاروزي
19:00
انتهت
مانشستر سيتي
بورتو
17:00
قاسم باشا
جوزتيبي
19:00
انتهت
تشيلسي
إشبيلية
19:00
انتهت
لاتسيو
بوروسيا دورتموند
18:30
شتوتجارت
كولن
19:00
انتهت
إنتر ميلان
بوروسيا مونشنجلاتباخ
12:30
شباب البرج
الشباب الغازية
16:55
انتهت
دينامو كييف
يوفنتوس
19:00
انتهت
أولمبياكوس
أولمبيك مرسيليا
19:00
انتهت
ميتلاند
أتالانتا
19:00
انتهت
لايبزج
إسطنبول باشاك شهير
18:00
الاتحاد السكندري
المقاولون العرب
14:40
القادسية
ضمك
16:55
رابيد فيينا
أرسنال
19:00
انتهت
ستاد رين
كراسنودار
15:05
الرائد
الشباب
19:00
سيلتك
ميلان
15:45
انتهت
السد
الدحيل
16:55
الفيصلي
الباطن
15:15
انتهت
أبولون سميرني
باس غيانينا
16:55
باير ليفركوزن
نيس
16:55
انتهت
سالزبورج
لوكوموتيف موسكو
16:55
سسكا صوفيا
كلوج
19:00
فياريال
سيفاس سبور
16:55
دوندالك
مولده
16:55
هابويل بئر السبع
سلافيا براج
19:00
دينامو زغرب
فيينورد
16:55
ليخ بوزنان
بنفيكا
16:55
نابولي
آي زي ألكمار
16:55
باوك سالونيكي
أومونيا
16:55
أيندهوفن
غرناطة
19:00
سبورتينج براجا
آيك أثينا
19:00
سبارتا براج
ليل
19:00
هوفنهايم
ريد ستار بلجراد
16:55
رييكا
ريال سوسيداد
16:55
يانج بويز
روما
19:00
ليستر سيتي
زوريا
19:00
سلوفان ليبريتش
جنت
16:55
ستاندار لييج
جلاسجو رينجرز
19:00
لودوجوريتس رازجراد
رويال انتويرب
19:00
فولفسبرجر ايه سي
سيسكا موسكو
19:00
توتنام هوتسبر
لاسك لينز
19:00
مكابي تل أبيب
كاراباج اغدام
نجاح جوارديولا أم مصير شيرار..ماذا ينتظر بيرلو في يوفنتوس.؟

نجاح جوارديولا أم مصير شيرار.. ماذا ينتظر بيرلو في يوفنتوس؟

تتجه الأنظار إلى أندريا بيرلو المدير الفني لنادي يوفنتوس الإيطالي في أول مباراة رمسية له مع يوفنتوس غدا الأحد أمام سامدوريا في الدوري الإيطالي، حيث تتعلق به الآمال في إحداث طفرة مع اليوفي

محمد عبد السند
محمد عبد السند
تم النشر
آخر تحديث

يستهل أندريا بيرلو المدير الفني لنادي يوفنتوس الإيطالي مشواره مع السيدة العجوز غدا الأحد في أول مواجهة رسمية له في تورينو أمام سامبدوريا في بطولة الدوري الإيطالي الممتاز (الكالتشيو) موسم 2020-2021 والذي يأمل اليوفي في الاحتفاظ به للعام التاسع على التوالي.

ويتوقع الكثير من المحللين أن يحقق بيرلو الذي كان ملقبا بـ المايستر الذي كان لاعبا فذا في خط هجوم يوفنتوس، طفرة في أسلوب لعب الفريق، وأن يحرره من القيود التي فرضها عليه سلفه في تورينو ومواطنه الإيطالي ماوريسيو ساري.

وكمدير فني، يمكننا أن نطلق التوقعات، لكن على الأرض، من الصعب جدا التنبؤ بما سيفعله بيرلو الحاصل على لقب بطولة كأس العالم رفقة إيطاليا في العام 2006 مع يوفنتوس في الموسم الحالي، والأمثلة الكروية خير شاهد على ذلك.

ولم تستمر فترة ماوريسيو ساري مع يوفنتوس سوى عام واحد قبل الإطاحة به عقب الخروج من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم (تشامبيونزليج) في نسخته الأخيرة، برغم حصوله على لقب الكالتشيو.

اقرا أيضا: بيرلو: يوفنتوس يحتاج لمهاجم في أقرب وقت

ومن المتوقع أن يحقق بيرلو الحد الأدنى من النجاحات في يوفنتوس، وهو ينضم إلى مجموعة من لاعبي الكرة السابقين الذي تولوا منصب المدير الفني في فرق كبرى قبل حتى أن يكتسبوا الخبرات اللازمة التي تؤهلهم لحصد الألقاب.

وأحيانا ينجح الرهان على مدير فني لا يمتلك سوى تاريخ من الإنجازات الكروية وهو لاعب، لكن قد تفشل تلك التجربة في أحيان آخرى وتتحول معها الأحلام والطموحات إلى إخفاقات وانتكاسات.

نجاح جوارديولا

ويأتي في مقدمة المدربين الذي حققوا نجاحا في مهنة التدريب والتي التحقوا بها مباشرة بعد اعتزالهم الكرة الإسباني المخضرم بيب جوارديولا المدير الفني لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي وأسطورة برشلونة الإسباني.

فقد تولى جوارديولا القيادة الفنية للعملاق الكتالوني وهو لا يزال في سن الـ 37 وكان ذلك في العام 2008، بعد قيادته الفنية لفريق الكرة الثاني في برشلونة، قبل أن يرحل عن الكامب نو بعد أربع سنوات وفي جعبته 14 بطولة مع البارسا، من بينهم 3 ألقاب في الدوري الإسباني، ولقبين في بطولة دوري أبطال أوروبا، ولقب أفضل مدرب في العالم.

كما قاد جوارديولا بعد ذلك مانشستر سيتي إلى الفوز بلقب الدوري الإنجليزي موسمين متتاليين.

اقرأ أيضا:كريستيانو رونالدو يسجل في أول مباراة ودية لبيرلو مع يوفنتوس

إخفاق شيرار

لكن، على الجانب الأخر، قد يلقى بيرلو مصير آلان شيرار أسطورة الكرة الإنجليزية الذي تولى القيادة الفنية لناديه نيوكاسل يونايتد في أبريل من العام 2009، في محاولة لإنقاذه من شبح الهبوط حينها، وهو ما لم يحدث، حيث لم يستطع شيرر سوى جمع 5 نقاط من 8 مباريات، ليهبط بها الفريق إلى دوري الدرجة الأولى في إنجلترا.

وسرعان ما رحل شيرار عن عالم التدريب، بعد شهرين فقط من قيادته نيوكاسل، ليمتهن التحليل الكروي في الإستوديوهات.

فماذا ينتظر بيرلو.. مصير جوارديولا أم آلان شيرار؟

اخبار ذات صلة