ميلان بوابة نجمي تشيلسي للهروب من جحيم ساري

الميلان مازال يسعى حتى الآن لضم صفقات من العيار الثقيل لتجاوز الكبوة التي يمر بها

0
%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D9%86%20%D8%A8%D9%88%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D9%86%D8%AC%D9%85%D9%8A%20%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%8A%20%D9%84%D9%84%D9%87%D8%B1%D9%88%D8%A8%20%D9%85%D9%86%20%D8%AC%D8%AD%D9%8A%D9%85%20%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D9%8A

بدأ نجوم فريق تشيلسي الإنجليزي في التفكير في الهروب من وضعهم الحالي ضمن صفوف «البلوز» خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

الإسبانيان سيسك فابريجاس وألفارو موراتا لاعبا الفريق الإنجليزي، أعربا مجدداً عن رغبتهما في الرحيل بسبب جلوسهما على مقاعد البدلاء كثيراً في الآونة الأخيرة، خاصة بعد قدوم الإيطالي ماوريسيو ساري لتدريب الفريق.

سيسك فابريجاس ظل حبيس مقاعد البدلاء منذ حضور المدير الفني الإيطالي إلى قلعة الـ«ستامفورد بريدج»، خاصة وأن الأخير يفضل الاعتماد على مواطنه جورجينيو الذي جلبه معه من نابولي خلال الميركاتو الصيفي الماضي.

وعلى الرغم من ان الروسي رومان أبراموفيتش أكد في وقت سابق أنه يرغب في الجلوس مع الإسباني صاحب الـ31 عام لتجديد عقده، والذي ينتهي في صيف 2019، لكن رغبة سيسك في اللعب بشكل منتظم قد يدفعه للرحيل.

وأوضح موقع «كالتشيو ميركاتو» الإيطالي، أن فريق إيه سي ميلان قد يكون الحل المناسب لجميع الأطراف، خاصة وأن «الروسونيري» أبدى مرات عديدة رغبته في التعاقد مع اللاعب لتقوية منتصف ملعبه، خاصة وأنها ستاتي على سبيل الانتقال الحر، وفي نفس الوقت ستنقذ فابريجاس من جحيم ساري.

وفي نفس السياق، يسعى ألفارو موراتا للانتقال بعيداً عن الفريق اللندني، خاصة وأن غيابه يستمر للموسم الثاني على التوالي، فبعد أن فشل في اقناع الإيطالي أنطونيو كونتي المدرب السابق لتشيلسي بالاعتماد عليه كأساسي، تستمر معاناته مع ساري.

مهاجم يوفنتوس وريال مدريد السابق أبدى في وقت سابق استيائه من طريقة اللعب التي اعتمدت عليه كمحطة لبناء اللعب ليس أكثر، لكنه عاد مرة أخرى بعد تغيير طريقة اللعب للبقاء على مقاعد البدلاء.

موراتا أكد رغبته في العودة إلى الدوري الإيطالي، ولعل أبرز الأندية المهتمة بضمه في إيطاليا، بعد تعاقد يوفنتوس مع البرتغالي كريستيانو رونالدو، هو نادي إي سي ميلان، الذي على الرغم من تعاقده مع الأرجنتيني جونزالو هيجواين إلا أنه يسعى لتدعيم صفوفه بصفقات من العيار الثقيل.

.