Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
16:15
زيورخ
سيون
18:30
بازل
يانج بويز
18:00
فنرباهتشة
سيفاس سبور
18:00
جوزتيبي
غنتشلر بيرليغي
18:15
بيلينينسيس
موريرينسي
19:15
انتهت
أستون فيلا
مانشستر يونايتد
20:00
ريال مدريد
ديبورتيفو ألافيس
14:00
ليفربول
بيرنلي
19:15
انتهت
برايتون
ليفربول
17:00
انتهت
بورنموث
توتنام هوتسبر
17:30
ريال بلد الوليد
برشلونة
20:00
انتهت
برشلونة
إسبانيول
17:30
ريال سوسيداد
غرناطة
19:00
برايتون
مانشستر سيتي
17:00
انتهت
إيفرتون
ساوثامبتون
17:00
انتهت
مانشستر سيتي
نيوكاسل يونايتد
20:30
باسوش فيريرا
سبورتينج براجا
18:00
انتهت
بشكتاش
قاسم باشا
18:15
سبورتنج لشبونة
سانت كلارا
16:30
شيفيلد يونايتد
تشيلسي
17:00
انتهت
شيفيلد يونايتد
ولفرهامبتون
16:00
فيتوريا غيمارايش
جل فيسنتي
15:30
انتهت
تشايكور ريزه سبور
قيصري سبور
17:00
انتهت
وست هام يونايتد
بيرنلي
19:45
يوفنتوس
أتالانتا
15:30
انتهت
طرابزون سبور
أنطاليا سبور
20:00
أتليتكو مدريد
ريال بيتيس
18:00
انتهت
غازي عنتاب سبور
قونيا سبور
15:30
انتهت
سيفاس سبور
مالاطيا سبور
19:45
انتهت
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
11:30
نورويتش سيتي
وست هام يونايتد
18:45
انتهت
جوزتيبي
أنقرة جوتشو
17:30
انتهت
سبال
أودينيزي
11:30
واتفورد
نيوكاسل يونايتد
20:00
انتهت
أتليتك بلباو
إشبيلية
17:30
بريشيا
روما
18:45
انتهت
ألانياسبور
جالاتا سراي
19:45
انتهت
أتالانتا
سامبدوريا
15:15
لاتسيو
ساسولو
17:30
انتهت
مايوركا
ليفانتي
17:30
انتهت
إيبار
ليجانيس
15:00
أوساسونا
سيلتا فيجو
19:45
انتهت
بولونيا
ساسولو
19:45
انتهت
روما
بارما
16:00
انتهت
ريو أفي
بورتيمونينسي
19:45
انتهت
تورينو
بريشيا
20:30
الشوط الثاني
فاماليساو
بنفيكا
18:15
انتهت
تونديلا
بورتو
17:30
انتهت
جنوى
نابولي
17:30
انتهت
فيورنتينا
كالياري
18:30
انتهت
خيتافي
فياريال
18:30
انتهت
لوجانو
سانت جالن
18:30
انتهت
ريال بيتيس
أوساسونا
18:00
انتهت
بوافيستا
ماريتيمو
20:15
انتهت
ديسبورتيفو أفيش
فيتوريا سيتوبال
18:30
انتهت
سيون
بازل
18:30
انتهت
سيرفيتي
لوزيرن
16:15
انتهت
يانج بويز
ثون
ميلاد نجم| مارتشيلو ليبي.. أسطورة إيطاليا.. وسر جملة «أنتم ضد العالم»

ميلاد نجم| مارتشيلو ليبي.. أسطورة إيطاليا.. وسر جملة «أنتم ضد العالم»

يحتفل اليوم 12 أبريل المدير الفني الإيطالي الأسطوري مارتشيلو ليبي بذكرى ميلاده الـ 72 بعد مسيرة كبيرة من التتويج بالألقاب رفقة الأندية الإيطالية ومنتخب الأتزوري

أحمد عبدالخالق
أحمد عبدالخالق
تم النشر

لم تكن مجرد مقولة «أنتم ضد العالم كله» سوى ضغطة على زناد رشاش آلي في يد جندي وسط معركة مليئة بالأعداء، ولابد أن يواجهه بكل ما أوتي من قوة، من أجل الانتصار في المعركة، كان المدير الفني مارتشيلو ليبي، يعلم تمامًا مدى تأثير تلك الكلمات على وقع نفوس لاعبي منتخب إيطاليا، حينما توّج معهم بلقب كأس العالم عام 2006، ونجاحه في تحويل أزمة كبيرة أثرت على الكرة الإيطالية إلى إنجاز عظيم.

ولم نجد في «آس آرابيا» سوى تذكيركم بالمدرب الأسطوري الذي فاز بكل شيء، في ذكرى ميلاده الـ 72، الذي يصادف اليوم الأحد 12 أبريل 2020، بعد مسيرة حافة مليئة بالإنجازات والألقاب الكبرى سواء المحلية أو القارية والعالمية.

بداية مسيرة وتوهج كاسح

بدأ ليبي مسيرته التدريبية بعد اعتزاله لكرة القدم في عام 1982، ودرّب فريق الشباب بنادي سامبدوريا الذي لعب بألوانه، وفي العام 1985، وصولًا للقيادة الفنية في الفرق الأولى بالعديد من الأندية، حيث قاد أندية سيينا وتشيزينا وأتالانتا ونابولي، في فترة لم تقل عن 9 سنوات، حيث لمع نجمه وأصبح أحد أبرز مدربي الكرة الإيطالية.

وفي منتصف التسعينيات وصل ليبي إلى مرحلة النضج وتوّلى القيادة الفنية لفريق يوفنتوس، ليبدأ معه إحدى فترات القوة الجبارة وبدأ اكتساح الجميع، حيث توّج معهم بلقب الدوري الإيطالي 3 مرات أعوام 1995 و97 و98، كما نجح في التتويج بلقب كأس إيطاليا 95، ودوري أبطال أوروبا 96، وكأس السوبر الأوروبية وكأس الإنتركونتينيتال في نفس العام.

ليبي يرحل إلى إنتر

بعد مسيرة حافلة رفقة فريق يوفنتوس، اتخذ ليبي قرارًا بخوض تجربة جديدة في عالم التدريب، كانت عن طريق بوابة إنتر ميلان لكنه لم يستمر معهم طويلًا، واكتفى بخوض موسم واحد ليعود إلى البيانكونيري مجددًا، وحقق معه الدوري مرتين 2002 و2003، وكأس السوبر الإيطالي مرتين متتاليتين.

اقتناص لقب مونديال 2006 وقصة الجملة الشهيرة

وفي العام 2004 كانت تعاني الكرة الإيطالية من أزمة كبيرة وقبل مونديال 2006، الجميع يتحدث عن الفضيحة الكروية التي هزّت الجميع، حيث تعرض فريق يوفنتوس للهبوط إلى الدرجة الثانية، وخصمت النقاط من ميلان، وتتويج الإنتر باللقب، ودخول الكثير من نجوم الأتزوري في حيرة كبيرة، بعدما بات نجوم في حجم جيانلويجي بوفون وأليساندرو ديل بييرو في صفوف السيدة العجوز، وأندريا بيرلو وجينارو جاتوزو وزملائه من لاعبى الروسونيري، من أجل حسم مصيرهم، ما هدد آمال إيطاليا في كأس العالم.

وتخوّف الشارع الإيطالي من تبدد أحلامهم في المسابقة العالمية، واستمرار النكبات بعدما ودعوا بطولة كأس الأمم الأوروبية بغرابة شديدة على يد كوريا الجنوبية، ومن دور المجموعات. إلا أن ليبي جذب تركيز اللاعبين بالعديد من القرارات الحاسمة.

من بين تلك القرارات الحاسمة منع الجرائد والمجلات عن اللاعبين، وحرمانهم من متابعة تفاصيل ما يجري خارج معسكر المنتخب، وكل ما يتعلق بالفضيحة الكروية التى هزت العالم وعصفت بأهم دورى فى العالم وقتها، وما كان منه إلا أن قام بإثارة حماسة لاعبيه بالجملة الشهيرة «أنتم ضد العالم كله»، ولابد من إثبات قوتهم للجميع، ونجح الأتزوري في النهاية في التتويج باللقب الأغلى، بعد اكتساح جميع المنافسين والإطاحة بمنتخب فرنسا في المباراة النهائية، وخرج الملك المتوج بكأس العالم على الجماهير عقب البطولة معلنًا استقالته.

يمكنك أيضًا قراءة: مارتشيلو ليبي: كانافارو جاهز للعودة إلى التدريب في إيطاليا

الولاية الثانية

عاد ليبي لقيادة منتخب إيطاليا مجددًا في عام 2008 وحتى مونديال 2010، لكن نتائجه لم تكن مرضية، حيث تلقى خلالها خسارة مفاجئة في كأس القارات أمام منتخب مصر العنيد بهدف نظيف، وخسر أيضًا أمام المنتخب البرازيلي ليودع المنافسات حينها من الدور الأول وهو الأمر الذي تكرر أيضًا في كأس العالم بجنوب إفريقيا.

الاعتزال

في عام 2012 تصور الكثيرون من محبي المدير الفني الأسطوري، أن يعلن اعتزاله إلا أنه قبل العرض الذي قدم إليه من نادي جوانجزو إيفرجراند الصيني، ليحقق معه نتائج مميزة حيث قاده للفوز بلقب الدوري مرتين ولقب دوري أبطال آسيا وشارك في كأس العالم للأندية 2013، قبل أن يعلن بعدها بأشهر قليلة اعتزاله التدريب.

اخبار ذات صلة