موقف كريستيانو رونالدو من الرحيل عن يوفنتوس

حالة من الجدل أثيرت خلال الفترة الماضية بشأن موقف البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم فريق يوفنتوس وهداف الفريق، من الاستمرار داخل البيانكونيري

0
%D9%85%D9%88%D9%82%D9%81%20%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%B9%D9%86%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3

حالة من الجدل أثيرت خلال الفترة الماضية بشأن موقف البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم فريق يوفنتوس، من الاستمرار داخل البيانكونيري الفترة المقبلة.

ورغم أن البرتغالي يعيش فترة من ارتفاع في المستوى رفقة السيدة العجوز، خاصة في مسابقة الدوري، على الرغم من توتر الأجواء بعد خسارة الفريق لنهائي الكأس والسوبر الإيطالي هذا الموسم.

وكشفت صحيفة «توتوسبورت» الإيطالية عن موقف رونالدو من البقاء في صفوف السيدة العجوز خلال المواسم المقبلة، حيث أكدت أن اللاعب حدد موقفه.

وأشارت الصحيفة إلى أن رونالدو يرغب في البقاء مع يوفنتوس، ويستهدف صناعة التاريخ مع الفريق الإيطالي، ولعل الهدف الأبرز الذي يسعى لتحقيقه هو التتويج بدوري أبطال أوروبا.

اقرأ أيضًا: أول تعليق من كريستيانو رونالدو على تعادل يوفنتوس مع أتالانتا

كما شددت على أنه ليس هناك أي مجال للشائعات حول انتقال رونالدو لباريس سان جيرمان أو العودة لريال مدريد، لأن كريستيانو رونالدو يريد مواصلة مغامرته مع البيانكونيري.

وأضافت أن الدون ظهر متألقا هذا الموسم حيث يتنافس مع شيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو، على لقب هداف الدوري الإيطالي، وكذلك منافسة روبرت ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونخ، على جائزة الحذاء الذهبي، والتي يفوز بها الأكثر تهديفا في الدوريات الأوروبية.

واستطاع كريستيانو رونالدو أن يهز الشباك في الدوري الإيطالي هذا الموسم 28 مرة، متأخرًا بهدف واحد خلف المتصدر إيموبيلي، بينما يفصله 6 أهداف لمعادلة رقم ليفاندوفسكي هداف الدوري الألماني الذي سجل 34هدفا هذا الموسم، على جائزة الحذاء الذهبي بالدوريات الخمس الكبرى.

كما يعد رونالدو أكثر اللاعبين تهديفا من ركلات جزاء هذا الموسم، بالتساوي مع شيرو إيموبيلي، حيث سجل كل منهما 11 هدفا من ضربات الترجيح، كما أن رونالدو استطاع أن يحقق العلامة الكاملة بتسجيل 11 ركلة جزاء من أصل 11، وهو ما يوضح مدى دقة اللاعب وتعامله في ركلات الترجيح.

.