من جديد.. رونالدو يطل بقصة شعر جديدة

يمتلك البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم فريق ريال مدريد الإسباني السابق ويوفنتوس الإيطالي الحالي ملايين العشاق حول العالم بسبب أدائه وإطلالاته المتميزة

0
%D9%85%D9%86%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF..%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%8A%D8%B7%D9%84%20%D8%A8%D9%82%D8%B5%D8%A9%20%D8%B4%D8%B9%D8%B1%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9

يمتلك البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم فريق ريال مدريد الإسباني السابق ويوفنتوس الإيطالي الحالي، ملايين العشاق حول العالم.

وليس هناك أدنى شك في أن أهداف رونالدو المتتالية خلال مسيرة تربوا عن 16 عامًا في كبرى الأندية الأوروبية هي من جذبت أنظار مئات الملايين حول العالم له، فالبرتغالي هو أكثر رياضي في العالم يمتلك متابعين على وسائل التواصل الاجتماعي.

ويبدو أن مهارات رونالدو الكروية ليست فقط سبب عشق جماهير الساحرة المستديرة له، وإنما شغفه لارتداء أحدث الماركات العالمية وقصات شعره الجديدة وإطلالاته المميزة جذبت أنظار الملايين له.

واعتاد رونالدو طيلة السنوات الماضية على قص شعره، ولكن بأشكال مختلفة جعلت الملايين يقلدونه حول العالم.

ولكنه قرر هذا العام كسر القاعدة ومنح المجال لشعره لكي يطول، لذا كان رونالدو حديث الساعة في وسائل الإعلام الإيطالية.

وقرر رونالدو منذ أيام تغيير قصة شعره مرة أخرة، ليظهر مجعدًا وطويلًا في الوقت نفسه، وتزامن هذا الأمر مع احتفال البيانكونيري بالتتويج بالدوري الإيطالي بفارق نقطة واحدة عن الوصيف إنتر ميلان.

ويبدو أن ارتفاع دجات الحرارة كان له رأيًا آخر، إذ نشر الدون أكثر من صورة له في الساعات الأخيرة على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي إنستجرام بمظهره الجديد.

Feeling loved

A post shared by Cristiano Ronaldo (@cristiano) on Aug 6, 2020 at 4:55am PDT



وأعادت القصة الجديدة إلى أذهان مشجعي ريال مدريد الفترة الأخيرة الذي قضاها رونالدو رفقة المرينجي، وتحديدًا بعد التتويج بدوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي والثالثة عشرة في تاريخ النادي، إذ تتماثل القصة الجديدة مع مظهر كريستيانو في تلك الفترة.


ومن المقرر أن يستضيف يوفنتوس غدًا الجمعة (8 أغسطس) فريق أولمبيك ليون الفرنسي في إطار منافسات إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

وتحتاج الكتيبة الإيطالية إلى تسجيل هدفين على أقل تقدير لعبور عقبة ليون، إذ انتصر الأخير في مباراة الذهاب بهدفٍ دون رد.

.