مصادر مقربة من كريستيانو رونالدو تكشف مستقبله مع يوفنتوس

كشفت الأيام الماضية عن رغبة نادي يوفنتوس في الاستغناء عن البرتغالي كريستيانو رونالدو، نهاية الموسم الجاري، وسط ارتباط اسمه بأندية باريس سان جيرمان ومانشستر يونايتد وريال مدريد.

0
%D9%85%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D8%B1%20%D9%85%D9%82%D8%B1%D8%A8%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D9%86%D9%88%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D9%84%D9%87%20%D9%85%D8%B9%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3

أكدت تقارير إيطالية في الأيام الماضية أن نادي يوفنتوسيرغب في الاستغناء عن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، نهاية الموسم الجاري.


ووفقًا لما علمته «آس آرابيا» أن رونالدو لا يعلم هذه النية من قبل النادي الإيطالي، وليس لديه أي رغبة في مغادرة السيدة العجوز، الناي الذي يروق له وعائلته تستمتع بالتواجد في إيطاليا، لهذا لا يشغل تفكير رونالدو سوى استكمال عقده حتى 2022.


وارتبط اسم رونالدو بنادي باريس سان جيرمان في ظل العلاقة الطيبة مع ناصر الخليفي، رئيس النادي الفرنسي، وتصريحات ليوناردو المدير الرياضي، قائلاً: «ربما يستيقظ رونالدو يومًا ما ويرغب في التواجد داخل فريق آخر، ونحن من بين الأندية المهتمة به، بين داخل مكونه منه 4 أو 5 أندية ودائمًا الجميع يتحدث عن رونالدو، ولكن قبل هذا يجب خلق الفرص والمواقف، التحدث عنه يعتبر أمر طبيعي على الرغم من أن جنون سوق الانتقالات لا يسمح لنا بالعملية حاليًا».


وأنكر المقربين من النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وجود هذا الخيار أمام الدون في هذه الفترة، ولكنهم تركوا الباب مفتوحًا، قائلين: «دعونا نرى ماذا يحدث مع لقاح فيروس كورونا، هذا ربما يغير سوق كرة القدم كثيرًا».


وإذا قرر اليوفي الاستغناء عن رونالدو في أوقات كورونا والأزمات الاقتصادية التي تعاني منها أندية العالم، سيكون نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي القادر على مواجهة صفقة رونالدو، لا سيما بعد ظهور تقارير تفيد برغبة اليونايتد في عودة معشوقه في ملعب أولد ترافورد، ولكن رونالدو يعتبر أنه مرحلة مضت، ولا مكان للعودة إلى اليونايتد.


جدير بالذكر أن عقد رونالد ممتد مع يوفنتوس حتى يونيو 2022، ويتقاضى النجم صاحب الـ 35 عامًا راتب اسبوعي يقدر بـ 540 ألف جنية إسترليني أي حوالي 600 ألف يورو، لهذا في ظل الأزمة الاقتصادية لانتشار فيروس كورونا حول العالم، ربما يستسلم البيانكونيري وبيعه نجمه في المواسم المقبلة.

.