مدرب يوفنتوس الجديد سيتخذ القرار النهائي بشأن الراحلين

جاء قرار رحيل ماسيمليانو أليجري عن تدريب يوفنتوس قبل اتخاذ القرار النهائي بشأن الراحلين عن الفريق ليمثل فرصة جديدة لهم على الأقل حتى قدوم المدرب الجديد

0
%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D8%AE%D8%B0%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D8%A8%D8%B4%D8%A3%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%AD%D9%84%D9%8A%D9%86

جاء إعلان نادي يوفنتوس الإيطالي عن إقالة مدربه ماسيمليانو أليجري، صباح الجمعة، ليمثل صدمة كبرى في أوساط الكرة الإيطالية، بعدما قضى المدرب خمس سنوات في قيادة «البيانكونيري»، وقام بالفعل بوضع الخطوط العريضة لمشروع النادي في الموسم المقبل، من أجل محاولة الظفر بلقب دوري أبطال أوروبا، بعد السيطرة المحلية المطلقة.

إدارة يوفنتوس كانت تعلم بالفعل خطة أليجري للموسم الجديد، وسيكون على المدير الفني الجديد اتخاذ القرار، إما باتباع تلك الخطة بحذافيرها، أو منع رحيل بعض اللاعبين الذين أصبحوا على قوائم الانتظار.

هناك بعض القرارات التي لا يمكن تغييرها، أولها اعتزال المدافع أندريا بارزالي، الذي قرر تعليق حذائه بنهاية الموسم الجاري، وثانيها رحيل مارتن كاسيرس الذي ينتهي عقد إعارته من لاتسيو بنهاية الموسم، وثالثها قدوم الويلزي آرون رامزي بعد الاتفاق الذي توصلت إليه إدارة يوفنتوس مع اللاعب، بعد دخول فترة الستة أشهر الأخيرة في عقده مع نادي آرسنال الإنجليزي.

لكن سيكون على المدرب الجديد لنادي يوفنتوس اتخاذ قرار هام، والذي يتعلق بالأرجنتيني باولو ديبالا، والذي كان نجم الفريق الأول حتى وصل البرتغالي كريستيانو رونالدو من ريال مدريد في الصيف الماضي، والذي منذ وصوله إلى تورينو، أصبح واضحًا أن الملعب لا يسع لتواجدهما معًا، على الرغم من العلاقة المميزة للغاية بينهما.

اقرأ أيضًا.. ملعب آس| من الأفضل لخلافة أليجري في يوفنتوس

رؤية أليجري كانت الموافقة على رحيل ديبالا، وكان يوفنتوس سيقبل بالحصول على 100 مليون يورو مقابل التخلي عنه، وهو مبلغ جيد للغاية بالنظر إلى أن «البيانكونيري» تعاقد معه قادمًا من نادي باليرمو مقابل 40 مليون يورو.

وفي الشتاء الماضي أكدت صحيفة «توتو سبورت» الإيطالية، المقربة من إدارة نادي يوفنتوس، اهتمام أندية باريس سان جيرمان الفرنسي، ومانشستر سيتي الإنجليزي، وبايرن ميونيخ الألماني بالتعاقد مع ديبالا، لكن رحيل الفرنسي أنطوان جريزمان عن نادي أتلتيكو مدريد قد يؤدي إلى دخول «الروخي بلانكوس» إلى المعادلة.

لاعب آخر كان يحصل على عروض قبل رحيل أليجري، وهو البوسني ميراليم بيانيتش، والذي أثار حين كان في أفضل فتراته اهتمام أندية ريال مدريد وباريس سان جيرمان ومانشستر سيتي، وستكون قيمته المالية أعلى مما دفعه يوفنتوس للتعاقد معه قبل ثلاثة مواسم من نادي روما، والتي قدرت بـ 32 مليون يورو.

الظهير البرتغالي جواو كانسيلو قد يكون من أوراق العمل الهامة على مكتب المدرب الجديد لنادي يوفنتوس، حيث تسعى الإدارة لتكوين فريق قوي للمنافسة في دوري أبطال أوروبا، كانسيلو القادم من نادي فالنسيا مقابل 35 مليون يورو، قدم أداءً مميزًا خلال الموسم الحالي، لكن إدارة يوفنتوس يرون أنه قد يدر دخلًا كبيرًا للنادي، في ظل اهتمام قطبي مدينة مانشستر بالحصول على خدماته.

.