Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
20:00
إشبيلية
مايوركا
18:00
فنرباهتشة
سيفاس سبور
11:00
ولفرهامبتون
إيفرتون
14:00
ثون
نيوشاتل
14:00
سيرفيتي
سانت جالن
14:00
لوزيرن
لوجانو
15:15
جنوى
سبال
16:15
زيورخ
سيون
15:30
أنقرة جوتشو
جالاتا سراي
18:15
بيلينينسيس
موريرينسي
17:30
فيورنتينا
هيلاس فيرونا
17:30
كالياري
ليتشي
17:30
بارما
بولونيا
17:30
أودينيزي
سامبدوريا
18:00
دينيزلي سبور
طرابزون سبور
18:00
أنطاليا سبور
ألانياسبور
18:00
جوزتيبي
غنتشلر بيرليغي
18:30
بازل
يانج بويز
19:15
انتهت
أستون فيلا
مانشستر يونايتد
20:00
انتهت
ريال مدريد
ديبورتيفو ألافيس
19:45
نابولي
ميلان
14:00
ليفربول
بيرنلي
15:30
توتنام هوتسبر
أرسنال
17:30
ريال بلد الوليد
برشلونة
17:30
انتهت
ريال سوسيداد
غرناطة
17:00
انتهت
بورنموث
توتنام هوتسبر
13:15
أستون فيلا
كريستال بالاس
17:00
انتهت
إيفرتون
ساوثامبتون
20:30
انتهت
باسوش فيريرا
سبورتينج براجا
19:00
برايتون
مانشستر سيتي
16:30
شيفيلد يونايتد
تشيلسي
18:00
انتهت
بشكتاش
قاسم باشا
18:15
انتهت
سبورتنج لشبونة
سانت كلارا
18:00
بورنموث
ليستر سيتي
17:30
ليجانيس
فالنسيا
16:00
انتهت
فيتوريا غيمارايش
جل فيسنتي
15:30
انتهت
تشايكور ريزه سبور
قيصري سبور
19:45
يوفنتوس
أتالانتا
20:00
أتليتكو مدريد
ريال بيتيس
15:00
ليفانتي
أتليتك بلباو
18:00
انتهت
غازي عنتاب سبور
قونيا سبور
12:00
إسبانيول
إيبار
19:45
انتهت
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
11:30
نورويتش سيتي
وست هام يونايتد
17:30
انتهت
سبال
أودينيزي
11:30
واتفورد
نيوكاسل يونايتد
20:00
انتهت
أتليتك بلباو
إشبيلية
17:30
بريشيا
روما
17:30
انتهت
مايوركا
ليفانتي
15:15
لاتسيو
ساسولو
17:30
انتهت
إيبار
ليجانيس
15:00
أوساسونا
سيلتا فيجو
16:00
انتهت
ريو أفي
بورتيمونينسي
20:30
انتهت
فاماليساو
بنفيكا
18:15
انتهت
تونديلا
بورتو
18:30
انتهت
لوجانو
سانت جالن
مدرب أتالانتا اكتشف إصابته بفيروس كورونا.. بعد شفائه

مدرب أتالانتا اكتشف إصابته بفيروس كورونا.. بعد شفائه

أوضح جاسبيريني في تصريحات لصحيفة «جازيتا ديلو سبورت» أنه كان مريضا لدى حلول فريقه ضيفا على نادي فالنسيا الإسباني في 10 مارس

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر

كشف مدرب نادي أتالانتا الإيطالي لكرة القدم جان بييرو جاسبيريني إدراكه مؤخرا أنه عانى من فيروس كورونا المستجد في مارس الماضي.

وأوضح جاسبيريني في تصريحات لصحيفة «جازيتا ديلو سبورت» أنه كان مريضا لدى حلول فريقه ضيفا على نادي فالنسيا الإسباني في 10 مارس، في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وهي مباراة أقيمت خلف أبواب موصدة بوجه المشجعين مع بدء تفشي «كوفيد-19».

وفاز أتالانتا في تلك المباراة بنتيجة 4-3، وتأهل الى ربع النهائي بمجموع 8-4 في الذهاب والإياب.

وقال جاسبيريني «عشية مباراة فالنسيا كنت مريضا، وبعد ظهر يوم المباراة كان وضعي أسوأ. لم أكن أبدو بحال جيدة على مقاعد البدلاء».

وتابع «كان ذلك يوم 10 مارس. في اليومين التاليين في زينجونيا (مقر تدريب أتالانتا)، لم أنم سوى قليلا. لم أكن أعاني من الحرارة، لكنني شعرت بإعياء وكأن حرارتي 40».

وأضاف «كانت سيارات الاسعاف تمر كل دقيقتين. ثمة مستشفى قريب (من المقر). بدا الأمر وكأننا في منطقة حرب. في الليل كنت أسأل نفسي إذا ذهبت اليه، ماذا سيحصل لي؟».

وأوضح المدرب البالغ 62 عاما، أنه لم يخضع لفحص كشف «كوفيد-19» لأنه لم يكن يعاني من الحرارة، لكنه تأكد قبل عشرة أيام من أنه كان يعاني من الفيروس، بعدما خضع لفحص أظهر وجود أجسام مضادة له في جسمه.

وتابع «تبيّن وجود أجسام مضادة، لكن هذا لا يعني إنني اكتسبت مناعة» تحول دون التقاط العدوى مجددا.

وكشف جاسبيريني أنه بعد أربعة أيام من مباراة فالنسيا، بدأ يشعر بالتحسن وأن الأسوأ قد مر، قبل أن يعود ويفقد حاسة التذوق، وهي من العوارض المعروفة لـ«كوفيد-19».

اقرأ أيضًا: رسميًا.. ماورو إيكاري لاعبًا في باريس سان جيرمان حتى 2024

وأكد انه أمضى ثلاثة أسابيع في مقر النادي «وعندما عدت الى منزلي في تورينو، حافظت على احترام قواعد التباعد الاجتماعي مع زوجتي وأولادي».

يتخذ أتالانتا من برجامو مقرا له. وتُعد المدينة التي تقع في شمال إيطاليا، من البؤر الأساسية لتفشي الفيروس في البلاد في الأشهر الماضية. ورجح خبراء ومسؤولون أن تكون مباراة أتالانتا ضد ضيفه فالنسيا في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال، والتي أقيمت في 19 فبراير، من الأسباب الرئيسية لتفشي الوباء بشكل واسع.

واستضاف تلك المباراة ملعب سان سيرو في مدينة ميلانو (الشمالية أيضا). وانتقل نحو 40 ألف مشجع لأتالانتا من برجامو لحضور اللقاء، واحتفلوا بشكل صاخب بفوز فريقهم 4-1.

ورجح جاسبيريني أن «نحتاج الى سنوات لنفهم حقيقة ما جرى».

وتعد إيطاليا من أكثر الدول تضررا بوباء "كوفيد-19" على صعيد الوفيات، مع أكثر من 33 ألف وفاة معلنة. لكن معدل الاصابات والوفيات شهد تراجعا في الآونة الأخيرة، ما أتاح للبلاد التخفيف من إجراءات الإغلاق والعزل.

ومن المقرر أن تعود منافسات الدوري الإيطالي لكرة القدم اعتبارا من 20 يونيو، خلف أبواب موصدة.

وانتقد المدرب السابق لإنتر ميلان وجنوى، اعتبار البعض أن استئناف نشاط اللعبة هو "غير أخلاقي" في ظل المأساة التي تسبب بها "كوفيد-19".

وقال «رأيت بعض الناس يغنون على شرفات المنازل في برغامو أثناء تحميل الجثامين في الشاحنات. لم أعتبر ذلك غير أخلاقي. اعتبرته رد فعل غريزيا، محاولة تشبث بالحياة».

وأضاف «أهل برجامو هم مثل الجمر تحت الرماد. لم يترك أي من اللاعبين المدينة. بعضهم فقد وزنا، ما يمكن أن يؤشر لصعوبات نفسية. يمكن لأتالانتا أن يساعد برغامو على النهوض، مع احترام الألم والحداد. بقي الفريق متصلا بمعاناة برجامو، وسيحمل معه ذلك إلى أرض الملعب».

اخبار ذات صلة