Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
محاولة جديدة من يوفنتوس لاستعادة لقب الدوري الإيطالي موسم 2005-2006

محاولة جديدة من يوفنتوس لاستعادة لقب الدوري الإيطالي موسم 2005-2006

نادي يوفنتوس يقرر التقدم باستئناف جديد من أجل استعادة لقب الدوري الإيطالي لموسم 2005-2006، وسحبه من نادي إنتر ميلان، والذي جرد منه يوفنتوس في أعقاب فضيحة الكالتشيوبولي

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

قامت إدارة نادي يوفنتوس بتقديم استئناف جديد من أجل سحب لقب بطولة الدوري الإيطالي لموسم 2005-2006 من غريمه إنتر ميلان، قبل أيام فقط من المواجهة القوية التي ستجمع الفريقين، في قمة مباريات الجولة السابعة من منافسات السيرى آ.

وأنهى يوفنتوس ذلك الموسم في صدارة الترتيب، لكن الاتحاد الإيطالي قرر سحب اللقب من «البيانكونيري» بسبب ضلوع النادي في فضيحة التلاعب بالمباريات في 2006، والشهيرة بـ«كالتشيوبولي»، والتي تم على إثرها توقيع عقوبات على 5 أندية تورطت في اختيار حكام محددين لمبارياتهم للتأثير على نتائج المباريات.

وحسب هيئة الإذاعة البريطانية، فإن يوفنتوس قام بالفعل بالتقدم بأكثر من استئناف لاستعادة لقب الدوري الإيطالي لموسم 2005-2006، لتقرر إدارته تقديم استئناف جديد إلى محكمة كوليجيو دي جارانزيا ديلو سبورت التابعة للجنة الأولمبية الإيطالية.

اقرأ أيضًا: رونالدو يكشف عن موعد اعتزاله.. وعمله الجديد في المستقبل

وأنهى إيه سي ميلان دوري 2005-2006 في المركز الثاني، لكنه أيضًا كان متورطًا في الفضيحة، وتم تغريمه، ولذلك تم منح اللقب إلى نادي إنتر ميلان صاحب المركز الثالث في الترتيب، وحصد يوفنتوس 91 نقطة في ذلك الموسم، بينما حصل ميلان على 88 نقطة، وإنتر على 76 نقطة.

ووقّع الاتحاد الإيطالي عقوبات متفاوتة على الأندية المتورطة في الفضيحة، وهي يوفنتوس وميلان وفيورنتينا ولاتسيو وريجينا، كانت أشدها على الإطلاق عقوبة «البيانكونيري» بتجريده من لقب الدوري الإيطالي، وهبوطه إلى دوري الدرجة الثانية.

أما ميلان، فوقّعت عليه عقوبة بخصم 30 نقطة من رصيده في ذلك الموسم، ليهبط إلى المركز الثالث، ليكون إنتر المستفيد الأكبر من الفضيحة، ويتوج باللقب.

اخبار ذات صلة