مجلة «دير شبيجل» ترد على ادعاءات محامي رونالدو

مسئول في المجلة الألمانية التي تحدثت عن واقعة اغتصاب رونالدو يدافع عن المواد التي تم نشرها في الفترة الأخيرة.

0
%D9%85%D8%AC%D9%84%D8%A9%20%C2%AB%D8%AF%D9%8A%D8%B1%20%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D8%AC%D9%84%C2%BB%20%D8%AA%D8%B1%D8%AF%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%A1%D8%A7%D8%AA%20%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%85%D9%8A%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88

قامت مجلة «دير شبيجل» الألمانية، بالرد على البيان الذي أصدره محامو البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم نادي يوفنتوس الإيطالي، وقررت الدفاع عن مصادرها، بعدما أعلن محامو البرتغالي أن المستندات التي أظهرتها المجلة للعلن بشأن قيام «صاروخ ماديرا» باغتصاب فتاة أمريكية في 2009 تم التلاعب بها.

وأعادت شرطة مدينة لاس فيجاس الأمريكية فتح التحقيق في مزاعم قيام رونالدو باغتصاب العارضة كاثرين مايورجا في 2009، بعد قيامها بتوقيع اتفاق بعدم الكشف عن الواقعة، وتلقيها أموال نظير عدم الإفصاح عن الواقعة.

وأصدر بيتر كريستنسين محامي رونالدو بيانًا ناريًا مساء الأربعاء، أكد خلاله أن الوثائق المزعومة، والتي تحتوي على بيانات من اللاعب وتم تقديمها في وسائل الإعلام، محض اختراعات، وأنه تم تعديلها وفبركها، قبل بيعها إلى وسائل الإعلام.

ونشر كريستوف وينترباخ محرر المجلة الألمانية ردًا مطولًا عبر حسابه الشخصي في موقع «تويتر» للتغريدات القصيرة والتواصل الاجتماعي جاء فيه: «لقد رأينا ذلك من قبل، البيان يمثل الطريق المعتاد الذي يتخذه السيد رونالدو ومحاموه في الماضي حين لا ينجحون في القتال ضد تحقيقاتنا».

وأضاف: «قصتنا تم التحري عنها بدقة شديدة، ونمتلك مئات الوثائق من عدد من المصادر والتي تؤكد تقاريرنا، وليس لدينا أي سبب يجعلنا لا نصدق أن الوثائق ليست أصلية».

وتابع: «بالإضافة إلى ذلك، وكما نفعل دومًا قبل نشر أي موضوع في دير شبيجل، قمنا بالتحقق من المعلومات، وراجعناها قانونيًا، ولذلك نحن واثقون من مصادرنا التي بنينا عليها قصتنا، ونقف إلى جانب هذه التقارير».

واختتم الصحفي الألماني تصريحاته قائلًا: «المحامي الجديد للسيد رونالدو كتب أن بعض الوثائق قد تم فبركتها بالكامل، وهذا بعد أسبوعين من نشر الوثائق، بينما تم نفي اتهامات الاغتصاب، وهذه المرة الأولى التي يقوم فيها معسكر رونالدو بدحض الحقائق التي خرجت في التقرير».

.