Web Analytics Made
Easy - StatCounter
لوكاكو يتعملق ويقود إنتر ميلان للفوز على بولونيا في الدوري الإيطالي

لوكاكو يتعملق ويقود إنتر ميلان للفوز على بولونيا في الدوري الإيطالي

نجا إنتر ميلان بفضل جهود لاعبه روميلو لوكاكو من الخسارة الثانية في عهدة المدرب أنطونيو كونتي بعد الأولى أمام يوفنتوس 1-2 في المرحلة السابعة.

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر

أفلت إنتر ميلان من الخسارة بعدما لعب البلجيكي روميلو لوكاكو دور المنقذ وقلب تأخره إلى فوز على مضيفه بولونيا 2-1، السبت ضمن المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، ليستعيد الصدارة مؤقتاً من يوفنتوس حامل اللقب في المواسم الثمانية الأخيرة والذي يحل ضيفاً على جاره تورينو لاحقاً.

ونجا إنتر من الخسارة الثانية في عهدة المدرب أنطونيو كونتي بعد الأولى أمام يوفنتوس 1-2 في المرحلة السابعة، بعدما ظل متأخراً بهدف حتى الدقيقة 75.

وسجل روبيرتو سوريانو (59) لبولونيا، ولوكاكو (75 و90+1) لإنتر.

ورفع إنتر رصيده إلى 28 وارتقى إلى المركز الأول، وتجمد رصيد بولونيا عند 12 نقطة في المركز الثاني عشر.

وكاد الضيوف يفتتحون التسجيل بعد تسع دقائق فقط، بعد عدة تمريرات قصيرة بين لاعبيهم لتصل للأرجنتيني لاوتارو مارتينيز المتمركز في مواجهة الحارس البولندي لوكاس سكوروبسكي فسددها، غير أن الأخير تفوق عليه وأبعدها.

إنقاذات سكوروبسكي وتسديدات لوكاكو الخادعة

وأنقذ سكوروبسكي شباك مرماه من هدف محقق بعدما تصدى لتسديدة لوكاكو الخادعة ببراعة (30).

ورد بولونيا بكرة لا تقل خطورة بواسطة السويدي ماتياس زفانبيرج، بعدما تقدم بالكرة إلى مشارف منطقة الجزاء وسدد في الجهة العكسية مرت قرب القائم (32).

افتتح بولونيا التسجيل في الدقيقة 59، بعد عدة تمريرات متتالية على محاور منطقة الجزاء لتصل إلى روبيرتو سوريانو فعاجلها تسديدة ارتطمت بزميله البرازيلي دانيلو وتحولت إلى المرمى.

وعادل لوكاكو المتواجد في عمق منطقة بولونيا محولا تمريرة نيكولو باريلا إلى إلى داخل الشباك (75).

بينما كانت المباراة تسير نحو نهايتها، احتسب الحكم فيديريكو لا بينا ركلة جزاء لصالح إنتر بعدما ارتكب ريكاردو أورسوليني خطأ على مارتينيز على خط منطقة الجزاء، سددها لوكاكو بنجاح إلى يمين الحارس (90+1).

روما يحسم قمة نابولي

وحسم روما أبرز مباريات المرحلة، بفوزه على ضيفه نابولي 2-1 على الملعب الأولمبي في العاصمة.

وسجّل نيكولو زانيولو (19) والفرنسي جوردان فيريتو (55 من ركلة جزاء) لروما، مقابل هدف البولندي أركاديوش ميليك لنابولي (72).

ورفع روما رصيده إلى 22 نقطة وأصبح ثالثاً مؤقتاً، فيما تجمّد رصيد نابولي عند 18 نقطة في المركز السابع، في انتظار استكمال مباريات المرحلة.

وواصل نابولي بإشراف مدربه البرتغالي باولو فونسيكا، تقديم النتائج اللافتة في الآونة الأخيرة، وخاض مباراته السادسة تواليًا دون هزيمة في الدوري الإيطالي (حقق أربعة انتصارات وتعادلين).

وشهدت المباراة منذ انطلاقها تنافسا وندية كبيرين بين الفريقين لاسيما أن كليهما يطمح لتحسين مركزه، وحفلت بالهجمات والهجمات المضادة.

وافتتح زانيولو التسجيل لفريقه من تسديدة قوية بيسراه من على خط منطقة الجزاء في سقف المرمى مستثمراً تمريرة عرضية من ليوناردو سبينازولا.

واحتسب الحكم جانلوكا روكي ركلة جزاء لمصلحة روما بعد الاستعانة بتقنية المساعدة بالفيديو «في ايه آر» جراء لمسة يد على الإسباني خوسيه كاييخون، لكن الحارس أليكس ميريت تصدى بنجاح لمحاولة الصربي ألكسندر كولاروف (26).

وحلت العارضة ومن بعدها القائم الأيمن مكان حارس روما الاسباني باو لوبيز بالتصدي لتسديدات لاعبي نابولي، وأنقذته من هدفين محققين في ظرف ثوانٍ، بدأها ميليك برأسية من مسافة قريبة اصطدمت بالعارضة لتصل إلى مواطنه البولندي بيوتر زيلينسكي الذي رفض القائم السماح لتسديدته بهز الشباك (41).

وحصل روما على ركلة جزاء ثانية من لمسة يد أيضاً لكن هذه المرة على البرتغالي ماريو روي، انبرى لها فيريتو وسددها بنجاح في سقف المرمى (55).

وتوقفت المباراة لنحو دقيقتين في منتصف الشوط الثاني لما بدا أنها صيحات عنصرية من جماهير «الذئاب» بحق لاعب نابولي السنغالي كاليدو كوليبالي، ما دفع بقائد روما البوسني إدين دجيكو للطلب من المشجعين الكف عن ذلك.

وقلص ميليك الفارق إلى 1-2 من تسديدة يسارية من داخل المربع الصغير بعد تمريرة من البديل المكسيكي هرفينغ لوزانو (72).

وكاد فيريتو أن ينهي آمال نابولي بتسجيله الهدف الثالث بعد تسديدة من خارج المنطقة بيمناه لكن الحارس ميريت أنقذها ببراعة (77).

وحفلت الدقائق الأخيرة التي تلت الهدف بالخشونة، ما اضطر الحكم إلى رفع بطاقته الصفراء أكثر من مرة. ونال التركي يلديريم جتين مدافع روما حصة الأسد من الإنذارات، إذ رفع الحكم في وجه البطاقة الحمراء بعد إنذارين في الدقيقتين 90+3 و90+5.

وتتابع المرحلة الأحد، بلقاءات أتالانتا مع كالياري، وجنوى مع أودينيزي، وليتشي مع ساسوولو، وهيلاس فيرونا مع بريشيا، وفيورنتينا مع بارما، وميلان مع لاتسيو.

وتختتم الإثنين بلقاء سبال مع سمبدوريا.

اخبار ذات صلة