كيليني يتحدث عن بداياته في يوفنتوس والمنافسة مع إنتر ولاتسيو

شارك جورجيو كيليني مع يوفنتوس في 509 مباراة على مدى 15 عامًا ويعد أحد أفضل المدافعين في العالم وتوج مع الفريق الإيطالي بثمانية ألقاب في الدوري

0
%D9%83%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%86%D9%8A%20%D9%8A%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%AB%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%87%20%D9%81%D9%8A%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%B3%D8%A9%20%D9%85%D8%B9%20%D8%A5%D9%86%D8%AA%D8%B1%20%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%B3%D9%8A%D9%88

أصر جورجيو كيليني، قائد فريق يوفنتوس الإيطالي، على أنه لن يصف الضغط الذي يتعرض له الفريق بسبب منافسة لاتسيووإنتر على لقب «السكوديتو»، لافتًا بقوله «الضغط يصبح جزءًا منك» في اليوفي.

قضى صاحب الـ 35 عامًا خمسة عشر موسمًا مع يوفنتوسمشيرًا إلى أنه مر بفترات جنة وحجيم خلال تلك الفترة الطويلة.

وأضاف كيليني في تصريحات لصحيفة «كورييري ديلو سبورت» الإيطالية، «أصبحت السنوات العديدة جزءًا منك، بالتأكيد اعتبر نفسي محظوظ لأنني نجحت لكن في الوقت نفسه أدركت أن الأمور ليس بهذه البساطة».

وأكمل «يوفنتوس يعد جزءًا منك والضغط مستمر في هذه السنوات الـ 15 عشت في السماء وفي الجحيم ثم في السماء مرة أخرى».

يستعد يوفنتوس لمقابلة فريق ميلان في إياب نصف نهائي كأس إيطاليا يوم 17 يونيو المقبل، في اول مباراة يخوضها الفريق منذ التوقف جراء فيروس كورونا المستجد.

وفاز كيليني بثمانية ألقاب للدوري الإيطالي وأربع كؤوس إيطاليا والسوبر الإيطالي أربع مرات، لكنه لم يفز بدوري أبطال أوروبا حتى الآن، في الموسم الحالي الفريق متأخر من ليون في مباراة الذهاب بهدف نظيف خارج أرضه.

اقرأ أيضًا: مانشستر يونايتد يختار نجم يوفنتوس كحل بديل حال فشل ضم سانشو



وأوضح كيليني عن دوري الأبطال «من الأفضل الوصول إلى النهائي وخسارته بدلًا من الخروج مبكرًا، لقد تم اقصائي في دور الـ 16 وفي دور المجموعات، وأوكد لك أن الأمر ليس مضحكًا للغاية».

وقال كيليني أنه من الخطر استبعاد إنتر من معركة الدوري الإيطالي محذرًا أن لاتسيو كانت لديه رحلة قوية، موضحًا «لماذا تم استبعاد إنتر، لم استبعدهم فالمنافسة مصغرة ومجنونة هي فقط تسع نقاط فارق بينا وهذا لا شيء».

وتابع بقوله «إذا هزموا سامبدوريا سوف يقلصون الفارق لست نقاط، أما لاتسيو يمر بمغامرة جميلة، فلديهم لويس ألبرتو وسيرج ميلينكوفيتش سافيتش وتشيرو إيموبيلي».

وعن مشاركته في بداية مشواره في مركز الظهير الإيسر فقال «لقد بدأت في مركز الظهير الإيسر لكنني كنت أعاني في المدفاع لقد أهدرت الكثير من الطاقة في الهجوم وافقدت الدقة، عندما أصبحت قلب دفاع عرفت ان هذا هو مكاني وهو يناسبني تمامًا، والمدافعين الصغار يقدمون كرة أفضل مني».

.